جبهة النّصرة: الثور الأبيض

رسائل الثورة السورية المباركة (122)

8/12/2012

جبهة النّصرة: الثور الأبيض

مجاهد ديرانية

-1-

بما أنني أختلف مع جماعة القاعدة في أمور كثيرة فلا بد أن أختلف في أمور كثيرة مع جبهة النصرة، لأن هذه من تلك. ولكني أختلف مع إخواني المسلمين اختلافَ الأخ مع أخيه والمرء مع أهله وذويه، والاختلافُ بهذا المعنى مشروع ما لم يُبنَ على هوى أو يتسبب في فرقة وبغضاء، ومنه ما اشتهر عند المتقدمين والمتأخرين من علماء هذه الأمة: “إن الاختلاف توسعة ورحمة”، وهو معنى صحيح مقبول ولو لم يصحّ فيه الحديثُ الذي يدور على ألسنة العامة، وقد روى ابن وهب عن القاسم: يعجبني قول عمر بن عبد العزيز: ما أحب أنّ أصحابَ محمد صلى الله عليه وسلم لا يختلفون.

نعم، نختلف ونحن متحابّون ونختلف ونحن نبحث عن الحق، فإذا افترقنا دعا بعضنا لبعض بالهدى والتوفيق، يجمعنا الشعار العظيم الذي أطلقه الإمام المجدّد محمد رشيد رضا قبل قرن من الزمان: “نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه”.

-2-

ألا فأخبرونا يا أيها الأميركيون: أيّ جريمة ارتكبت جبهة النصرة فدفعتكم إلى إعلان الحرب عليها؟ أقتلَت منكم قتيلاً أم ضربت لكم سفارة؟ ما عرفناها إلا جماعة مجاهدة على أرض الشام، ليس لها عدو إلا نظام القمع والإجرام، نظام الاحتلال الأسدي الذي عجزتم أنتم سنتَين عن ردعه، فما زدتم على الردح والصياح يومَ انساح في الوهاد والبطاح رجالٌ يذودون عن المستضعفين بالسلاح ويقدّمون في سبيل نصرتهم الغالي النفيس من الأموال والأرواح، فهلاّ خليتم بينهم وبين عدوهم إذ عجزتم عن ردع العدو وردّه عن الحِمى المستباح؟

فأما “الجبهة” فقد قلّدتموها وساماً من أرفع الأوسمة، وأما الآخرون فقد نبهتموهم إلى ما ينتظرهم، فإنا علمنا أنكم لم تنقموا منها إلا أنها رفعت راية التوحيد وأنها أرادت الاحتكام للإسلام. أما علمتم أننا كلنا رفعنا راية التوحيد وأننا كلنا ارتضينا الإسلام حاكماً لنا وأردناه نوراً يشع على ديار الشام؟

إنْ تعادوا جبهة النصرة فكلنا اليومَ “نصرة”؛ لن نسمح لكم بأن تأكلوا ثور الثورة الأبيض ونحن غافلون.

-3-

ولكن ما لي وللأميركيين؟ ليسوا مني ولست منهم، إنما أريد أن أوجّه كلماتي إلى الذين أنا منهم وهم مني، بعضنا أولياء بعض، وهي ثلاث.

كلمتي الأولى للكتائب المقاتلة: لا تسمحوا لأي كيان، كائناً من كان، بأن يأكل أحداً منكم وأنتم تنظرون. إنما تهاوت الأمة وابتلعتها دول الاستعمار يوم نظر بعضها إلى بعض وقال: “ما دمت لست أنا المأكول فلا أبالي”، فلم يلبث أن كان هو الوجبةَ التالية. فاتعظوا يا أيها المسلمون، يا أيها المجاهدون على أرض الرباط: إن عدوكم يتربص بكم جميعاً، ولو أنه استطاع لفتك بكم فَتكةً واحدة، ولكنه أعجزُ من ذلك، فلما يئس منكم جميعاً قرر أن يأكلكم فُرادى: الثور الأبيض اليوم، وفي الغد الأحمر، وغداةَ الغد الأسود، ودواليك بقية الثيران ذات الألوان.

أكرر التحذير وأرجو أن يصل النذير إلى الكتائب جميعاً: إياكم أن يأكلوا بعضكم وأنتم تنظرون، إياكم أن يستعملوا بعضكم ضد بعض، لو فعلتم -لا قدّر الله- فإن الدائرة تدور على الجميع ولو بعد حين. لا تثقوا بمن لا عهد له ولا أمان. اجتمِعوا منذ اليوم وأعلنوا الإعلان، خاطبوا أميركا بأوضح بيان: كلنا مجاهدون في جبهة واحدة ونسعى إلى هدف واحد، لا فرق بين النصرة وغيرها من الألوية والكتائب في طول سوريا وعرضها، فإما أن تعادونا معاً أو تسالمونا أجمعين.

-4-

كلمتي الثانية لجبهة النصرة: اكشفوا عن أنفسكم وأعلنوا برامجكم للناس. مَن هذا الفاتح الجولاني؟ أتخافون من إعلان الاسم وقد عُرفتم بالشجاعة والإقدام؟ أم تحسبون حسابات الأيام وكل إخوانكم في الكتائب والجبهات قد أعلنوا الاسم وكشفوا اللثام؟ إن المعركة لا تحتمل التورية والاستتار وراء الأسماء المبهمة، والأمة لا تحب التعامل مع أشباح، ولا سيما في هذا المقام.

وأهم من الأسماء معرفة البرامج. الاتفاق مع الآخرين على هدم النظام وتحرير سوريا لا يكفي؛ نريد أن نعرف: هل تقتصر خطتكم على التحرير أم أنها تمتد إلى ما بعده؟ وإذا كانت كذلك فأي شيء أعددتموه لما بعد التحرير؟ هل تعتزمون دعوة الناس إلى ما ترونه حقاً أم حملهم عليه بالإكراه؟ كيف تحلون خلافاتكم مع الآخرين، بالقوة أم بالحوار؟ هل عندكم برامج مستترة وأهداف آجلة؟ لقد سمعت وسمع الناس ذلك الرجل يهتف في بِنّش المحررة فيقول: “أميرُنا المُلاّ”، فهل هذا أمر اتفقتم عليه أم أنها زلة زلّها مجاهد يجاهد تحت رايتكم على غير اتفاق؟ وإن كانت الثانيةَ فلماذا لا توضحون ولماذا لا تقطعون الشك باليقين؟

أكرر الرجاء: لا تتركونا للظنون، أعلنوا برامجكم للناس.

-5-

كلمتي الثالثة أوجهها إلى الائتلاف الوطني: إنْ شقّ عليكم الرد على أميركا ووزيرة خارجيتها وآثرتم الصمت (والصمت موقف لا يُحمَد في هذا المقام) فلا تسمحوا لهم بأن يستعملوكم في العمل الشرير. لا تقبلوا أن تكونوا جسراً يصلون عبره إلى المجاهدين في سوريا، ولو كان الثمن حلّ الائتلاف.

لقد ناشدتكم يوم إعلان الائتلاف فقلت: “إياكم ثم إياكم ثم إياكم، ولو استطعت لكررتها ألف مرة… إياكم أن تساعدوا القوى الدولية على إضعاف أهم مكونات الثورة السورية: الكيان الثوري الشعبي والكيان الجهادي العسكري. سوف تكتشفون بسرعة أن هذا هو الهدف الكبير الذي من أجله دعموا الائتلاف ومنحوه الشرعية، فإن قوة هذين الكيانين العظيمين هي العقبة الكبيرة التي حالت بينهم وبين القضاء على الثورة، وهما ما يزالان الشوكة الصلبة في حلوقهم إلى اليوم. ربما أقنعوكم بضرورة إضعاف بعض الكيانات الثورية والعسكرية بحجة توحيد المعارضة الثورية والعسكرية، أو بحجة القضاء على التطرف والإرهاب اللذين يعوقان العالَم -كما يزعمون- عن دعم الثورة. لا تنسوا أن لنا تعريفنا للتطرف والإرهاب ولهم تعريفهم، ولن يلتقي التعريفان أبداً في أي يوم من الأيام”.

ذلك ما خاطبتكم به قبل عشرين يوماً، واليوم أكرر الخطاب، وأضيف: الشعب السوري وثق بكم فلا تخذلوه، كونوا قوة له لا عليه، وادرؤوا عنه الأخطار والدسائس والمؤامرات.

-6-

وليعلم العالم أن ن السوريين لم يكونوا يوماً من أهل الغدر والجحود؛ لقد كانت عادتهم الوفاء على الدوام، فلن يبدلوا اليوم عادتهم ولن يقطعوا اليد التي امتدت إليهم لتنقذهم من الشر والطغيان، لا يد “النصرة” ولا غيرها من الأيادي البيضاء.

ولقد قلت وكررت مراراً: إن سوريا ليست بحاجة إلى رجال إنما هي بحاجة إلى المال. ولكني لا أقبل ولا يقبل أحد من السوريين الشرفاء أن نخون مَن جاءنا من إخواننا المسلمين ولا أن نجحد فضله وسابقته. كل مجاهد دخل سوريا فهو في ذمة أهلها وجوارهم، لا يصل إليه معتد بسوء ولا يَخْلُص إليه حتى يَخْلص إلى أنفسهم ووالديهم وأولادهم أجمعين. لقد نابذ أحدُ كرام العرب يوماً قوة من قُوى العالم العظمى قياماً بحق الذمة والجوار، ونحن أحفادُ ذلك الشيباني الذي هزم الفرس في ذي قار.

ألا ليسمع العالم بشرقه وغربه: بالأمس كان المجاهدون ردءاً لنا ونصيراً، واليومَ وغَداً سوريا كلها للمجاهدين هي الردء وهي النصير.

About these ads
This entry was posted in رسائل الثورة. Bookmark the permalink.

39 ردا على جبهة النّصرة: الثور الأبيض

  1. يقول غير معروف:

    جزاك الله خيرا

  2. يقول غير معروف:

    الكلام جميل ومتوازن..ماشاء الله..اما رفض شيئ حتى لو خسرنا الائتلاف، فالموضوع فيه كلام وما هكذا تمارس السياسة..

  3. يقول jamjam99@yahoo.com:

    جبهة النصرة انتاج واخراج وتمثيل ومونتاج المخابرات السورية، يعملون على التشكيك بالثوار والجيش الحر والدول العربية التي تدعم الثورة

    • يقول غير معروف:

      لا ليس انتاج لمادا تكدب على نفسك .. هم فعلا على ارض الواقع وهو من جميع المسلمين السوريين وعغيرهم ونسأل الله ان ينصرهم ويتبتهم وان يجعل النصر على ايديهم

  4. يقول زاهر طلب:

    اقتباس:
    “كلمتي الثانية لجبهة النصرة: اكشفوا عن أنفسكم وأعلنوا برامجكم للناس. مَن هذا الفاتح الجولاني؟ أتخافون من إعلان الاسم وقد عُرفتم بالشجاعة والإقدام؟ أم تحسبون حسابات الأيام وكل إخوانكم في الكتائب والجبهات قد أعلنوا الاسم وكشفوا اللثام؟ إن المعركة لا تحتمل التورية والاستتار وراء الأسماء المبهمة، والأمة لا تحب التعامل مع أشباح، ولا سيما في هذا المقام.

    وأهم من الأسماء معرفة البرامج. الاتفاق مع الآخرين على هدم النظام وتحرير سوريا لا يكفي؛ نريد أن نعرف: هل تقتصر خطتكم على التحرير أم أنها تمتد إلى ما بعده؟ وإذا كانت كذلك فأي شيء أعددتموه لما بعد التحرير؟ هل تعتزمون دعوة الناس إلى ما ترونه حقاً أم حملهم عليه بالإكراه؟ كيف تحلون خلافاتكم مع الآخرين، بالقوة أم بالحوار؟ هل عندكم برامج مستترة وأهداف آجلة؟ لقد سمعت وسمع الناس ذلك الرجل يهتف في بِنّش المحررة فيقول: “أميرُنا المُلاّ”، فهل هذا أمر اتفقتم عليه أم أنها زلة زلّها مجاهد يجاهد تحت رايتكم على غير اتفاق؟ وإن كانت الثانيةَ فلماذا لا توضحون ولماذا لا تقطعون الشك باليقين؟

    أكرر الرجاء: لا تتركونا للظنون، أعلنوا برامجكم للناس.”

    موضوعك لا بأس به، لكن ماذا لو أصروا على الغموض؟ ماذا لو كانوا حقا صنيعة للنظام ويقوم أمثال قولاغاصي ضابط المخابرات الأسدي؟ ماذا سيكون مقالك اذا كان الأمر كذلك؟ ولو فرضا على الأقل، مع انه احتمال وارد. ولنتذكر كيف أن إسرائيل صنعت حزب الشيطان في جنوب لبنان لينتصر عليها – إعلاميا – ويستلم منها ويعلن تحرير جنوب لبنان وترتفع شعبيته خداعا وكذبا، ماذا لو كانت انتصارات جبهة النصر سواء حقيقة أو خيالية، ماذا لو كلها مفبركة مثل انتصارات حسن نصر الشطيان؟

    • يقول Bassam Shakir:

      الغموض موجود فقط في هوية القائد الاعلى لها وهذا امر يخضع للاجتهادات على الساحة .. اما جنودها وقادتها الميدانيون فمعروفون ويختلطون مع الناس وهم من خيرة الشباب وكل الناس تشهد على ذلك

      اما التشكيك بأنها صنيعة النظام فهذا الامر تجاوزناه واصبح من السخف الكلام عنه الان بعد ان رأى الناس حقيقة الجبهة وحقيقة مقاتليها .. جبهة النصرة انتصاراتها وتضيحاتها واضحة وشاهدة عليها وأياديها البيضاء وعقيدة جنودها وطيبتهم مع الناس واضحة وشاهدة … ولا وجه للمقارنة بينها وبين حزب الروافض الانجاس

      والحمد لله ان حبهم كل يوم يزيد في قلوب الناس
      الذي ارجوه منك ان لا تبالغ في نسج وتخيل المؤامرات بشكل كبير ..

      • يقول محمد الشامي:

        جزاك الله خير أخي الكريم. لقد كفيتني مؤونة الرد
        صدقا إني أتندم على دخولي لهذه المدونة, فالردود في هذه المقال فقط نغصت علي يومي (ناهيك عن المقال)
        بارك الله للكاتب في دفاعه عن المجاهدين في جبهة النصرة في هذا الوقت.
        وأنا أختلف مع كاتب المقال في أمور كثيرة.
        أما عن اﻷجندات التي يتكلمون عنها فهي إقامة حكم الله في اﻷرض وأرجو معاونتهم على ذلك. لا التشكيك فيهم.

  5. يقول Hani Salkini:

    الله يجزيك الخير ..
    فعلا رائعة ..

  6. يقول غير معروف:

    جزاك الله حيرا

  7. ليس كلام رشيد رضا رحمه صحيحا على إطلاقة فمثلا المتصوفة الذي يتمسحون بالقبور ويعتقدون في الأولياء أنهم يضرون وينفعون فيما لايستطعون فعله وخاصة الأموات ثم عقائد الشيعة وغيرهم كيف يصح(إعذار)هؤلاء وقس على ذلك بقية المخالفات الشرعية وخاصة في باب الاعتقاد!! أما ماساغ فيه الاجتهاد فقد بينه العلماء قديما وحديثا فلا مشاحة في ذلك!!

  8. يقول عائشة المطيري:

    اخترقوا جبهة النصرة واعرفوا من هم فربما بعض العمليات لذر الرماد في العيون للتغطية علا العمالة للنظام وقد يكونوا شيعة بهدف السيطرة علا حكم سوريا
    الحذر منهم وخصوصا بعد وضعها علا اللائحة الاميركية للإرهاب فلا تجعلوا امريكا تتلاعب بكم ولا تغركم التحذيرات ويجب مراقبة الكل سواء النصرة او غيرها لضرب التلاعب الذي اشتهر به (والاختراق)الامريكي والنصيري
    الحذر أرجوكم الحذر
    اللهم انصر إخواني السوريين واحمهم من الأعداء وخاصة العملاء يارب العالمين

    • يقول Bassam Shakir:

      يا اختي جبهة النصرة كل شبابها معروفون في مناطقهم وهم من خيرة الشباب والقادة .. واعمالهم واياديهم البيضاء شاهدة عليهم
      لا يستطيع احد ان يشكك فيهم ابدا .. امر التشكيك هذا تم تجاوزه منذ زمن
      ادخلي سوريا وشاهدي ماذا يفعل احرار جبهة النصرة .. وساعتها ستعرفين انهم فوق الشبهات .. الشيخ فقط يعترض على اخفاء هوية القائد الأعلى لها .. وهذا امر يخضع للتقديرات .. فقائد كتائب احرار الشام مثلا غير معروف فهل يجوز لنا ان نشكك بهم ايضا !!

  9. تنبيه: جبهة النّصرة: الثور الأبيض . . بقلم: مجاهد ديرانية « مختارات من الثورة السورية

  10. يقول معن:

    الحمد لله..
    هاهي أمريكا بحماقتها تلف المسلمين بعضهم إلى بعض، وتدفعهم إلى إشهار معاني الولاء والنصرة

  11. يقول Bassam Shakir:

    بارك الله فيك يا شيخ كلامك طيب ومميز … اسأل الله ان يجزيك خير الجزاء على صدعك بالحق وأسأل الله لك الثبات على الحق حتى تلقاه
    وبخصوص مشروع جبهة النصرة فلا اظنها ستخرج عن اطار الشعب السوري المسلم او تنفرد بالقرار عنه .. بإذن الله سيكون قرارها متماشيا مع اخوانها .. وهم هدفهم نصرة المستضعفين واقامة شرع الله في الشام .. ولدى احد قادتهم لقاء مع الجزيرة نت عنوانه الجزيرة نت في ضيافة جبهة النصرة .. اللقاء مميز وكلام القائد الميداني مميز ومعتدل

  12. يقول غير معروف:

    جزاكم الله خيرا ان يد الله مع الجماعة

  13. يقول ريان:

    مجاهدو جبهة النصرة اشراف ولكنهم لايعلمون كما لا نعلم نحن حقيقة قياداتهم قد تكون صناعة النظام كما فعلو في العراق فالقواعد مجاهدة والرؤس تجار حرب , والاشارة تأتي من امريكا ان الصراع القائم ما بعد الاسد هو بين جماعات كالنصرة وجماعات اخرى من الجيش الحر , لو ارادو لنا الاستقرار لما اطالو عمر الاسد ليدمر ويخرب وهم سيسيرون بعد الاسد على نفس النهج والاقتتال في سوريا علماني اسلامي على نهج كل دول الربيع العربي .

  14. يقول هيفاء:

    كلام عادل جميل منصف هادئ.. لا نشكك و لا نخون
    جبهة النصرة ناس استرخصوا الروح في سبيل الله و نصرة المستضعفين
    ونحن يلي كنا عم نستنجيد بالتدخل من إخوانا العرب و من الغرب
    بس ربنا سبحانه بعتلنا أيادي بيضاء طاهرة و نقية
    وان استنصروكم في الدين
    هاد مبدأهم
    انا ما أشوف مشكلة بعدم إعلان أسماءهم حاليا.. لان اغلبهم جا من بلاد تانية و لهم اهل و عائلات و أكيد حكوماتهم ما حتسمح لهم يعيشو بحرية !؟ و بعد النصر بإذن العزيز حكومات بلادهم حتسلمهم لغوانتانانو إذا عرفت مين هنين!
    في كتير أبطال حاربو مع الرسول عليه السلام نذكرهم و لا نعرف أسماءهم
    بدها القصة تفكير و عقلانية
    جبهة النصرة ما همهم منصب و لا ثروة.. في سبيل الله
    كان ممكن يضلو ببلادهم اكل و شرب و نوم.. و منهم كتير مقتدرين

    ونحن ما نطعن في الظهر.. و معهم ووفقهم ربي سبحانه

  15. مع احترامي الشديد لكم. أنني لا اجد في مقالتكم إلا مدخلاًً واحداًً وهو الدين. ولا يوجد أي سياسة. أمريكا لايمكن تجاهلها
    ويجب الحوار معها ولو كنا نختلف معها في العقيدة لكنها سيدة العالم. وسياسة اليوم إسقاط النظام وحكم البلاد ثم الاحتكام لصناديق الاقتراع. أما جبهة النصرة فيجب حلها فوراًً والانخراط في صف الثوار وإلا فهي عميلة وأمريكا قادرة على عقابها.
    ثورة سوريا ضد الظلم وليست ضد العرق والأديان.

    • يقول SH:

      السلام على من اتبع الهدى
      بالنسبة للمرحلة القادمة فعذرا ان من يحمل البندقية ويواجه ابناء اب العلقمي النصيريين واذنابهم والايرانيين واذنابهم هم من سقرر قيادة المرحلة المقبلة لا من يبيتون في احضان الغانيات والذين اكبر همهم سهرة ومناصب واشباه الرجال

      وبالنسبة لجبهة النصرة فنقول يا قومجيين ويا شيوعيين ويا لبرالين ويا علمانين موتو بغيظكم فجبهة النصرة اليوم فهمها ابناء شام العزة والكرامة واتضحت لهم معالمها وهم منها وهي منهم فموتو بغيظكم موتو بغيظكم ان الله سيكفي عباده وينصرهم باذن الله بل وانما هي فترة لتمحيص القلوب ويميز فيها الله الخبيث من الطيب
      فموتو بغيظكم ايها الجبناء فجبهة النصرة باقية الى يوم اقامة الخلافة باذن الله

    • يقول محمد الشامي:

      هل أنت حقا دكتور؟؟؟!!

  16. يقول محمود درمش:

    ما يزال البعض يستمتع بترديد السخافة القائلة بأن جبهة النصرة من صنائع النظام السوري، وبعضهم يشبهها بـ “قول أغاصي”، ولا يستغرب هذا الكلام ممن يجلس خارج حدود الوطن .. ومصادره في أخباره هي قناة العربية ورويترز وبي بي سي .. وهؤلاء حتماً لا يعرفون النظام ولا يعرفون قول أغاصي ولا جبهة النصرة .
    انزلوا للداخل واسمعوا من الناس ومن الثوار ومن كتائب الجيش الحر ومن الكتائب المستقلة، ثم احكموا.
    أما الائتلاف .. فقد تمت صناعته برعاية غربية صريحة، ولو لم يضمن الغرب بأن الائتلاف سيحقق لهم المصلحة إما بالتبعية المطلقة، او بتفريق وحدة الصف، لما رعاه ولما بادر للاعتراف به، وهم من يجب أن نحذر منهم، لا إخواننا الذي بذلوا دماءهم لنصرتنا!!
    عجباً للعقول .
    ———-
    أنصفت أخي الأستاذ مجاهد ، وبورك القلم.
    اكتب لا عدمنا قلمك .

  17. يقول غير معروف:

    الكلام جميل وينم عن فهم وادراك والواجب ان لانرضى بالافراط ولاالتفريط اي لابالشدة وان يجبر الناس اجبارا على اي موقف دون اقناع ،، ولاان نبيع هذه الفئة اللتي لم تعرف الا بحسن نواياها مهما كان اختلافنا معها ،، وبالنهاية كل من عمل في هذا الحقل المشرف ليخلصنا من هذا العدو اللدود الحاقد المنافق ،،فله منا كل التقدير والامتنان

  18. يقول إبراهيم ملا خاطر:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    أخي الكريم… إن جبهة النصرة لها منهج عقدي موثق بالكتاب والسنة تسير على نهجه… ووجهة نظرهم (كما علمت من مصادر مقربة منهم) في إخفاء أسمائهم ليس الخوف أو الجبن… بل على العكس…. هم رجال الميدان بحق… ولكن يتبعون منهج الصحابة والتابعين في الفتوحات الإسلامية (كصاحب النقب وقصته معروفة)..

    إن عدم كشف أسمائهم يعتبرونه من باب الجهاد الحقيقي… ولايرغبون بكشفها كي لايدخل جهادهم في اب الرياء والسمعة… وإنما جهاد حقيقي بنية خالصة لله ورسوله وإعلاء لكلمة الله ورفعة لدينه…

  19. يقول khaledtarboosh:

    أستاذنا الكريم بارك الله فيك
    ولي ملاحظة على كلامك
    في موقف مشابه , جلبت طالبان لأفغانستان الخراب والدمار بسبب جهلها بالسياسة ومعطيات العصر وأعطت ذريعة للأمريكان للتدخل واحتلال أفغانستان وحدث ما حدث , وذلك بسبب إصرار طالبان على دعم بن لادن والقاعدة جهاراً عياناً
    وكان بإمكانهم مسايسة العالم والظهور بمظهر الغير راضي عن تصرفات القاعدة بينما يتم الاتفاق ضمناً مع القاعدة على التخفي
    بإمكاننا تجنيب أمتنا الكثير من المحن بقليل من السياسة وفهم معطيات العصر وموازين القوى
    وشكرا

  20. يقول SH:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لم اعهد اناس يقلبون البوصلة الى هذا الحد
    الاخوة الكرام بجميع تعليقاتكم ما هذا ؟؟؟
    ان ما غادر بلاده وهب لنصرة حرائر الشام يشكك فيه بينما ارباب الفنادق الصناعة الغربية الذين باعو دينهم ودنياهم اصبح لا غبار عليهم ؟؟؟
    انتبهو لما يحاك لكم ومن ما يخوفونكم واعلمو انكم مكيدون اي ان الغرب يكيد لكم ان الائتلاف قد وقع على اتفاقيات من ضمنها طمس الالوية التي تحمل راية التوحيد وتدعو الى اقامه الدين وسيعمل بذلك على الفتنة بين الفصائل المجاهدة على الارض وذلك حتى يمل الشارع السوري من المجاهدين ويحاربهم بنفسة فهذه سياسة امريكية
    بالنسبة للفاتح ابو محمد الجولاي رجل نحسبه والله حسيبه ذو شان علمي وديني لن يظهر بالاعلام لانه بالاصل رجل معروف اي يعيش مع الناس بشكل عادي ولا يريد الشهرة كي لا يختلط الجهاد برياء وعليه اعتقو اعراضهم واشتغلو بمجالس الخيانات التي تحيك المؤامرات بل التي تعطي سمعها لامريكا والغرب من اجل حفنة مناصب وعليه انصحكم اخوتي في الله انه ليس كل ضدين فيهما واحد على حق واعلمو ان من يحمل راية العقاب (التوحيد ) لا يمكن ان يكون له علاقة مع اي كافر او اي طاغية لانهم اصحاب عقيدة وعقيدتهم لا تسمح لهم بالاستعانة حتى بعدو مقابل عدو واعلمو اخوتيي ان من طبيعة امريكا والغرب باكمله بث الاشاعات المغرضة اي التي تعمل على تشتيت القوة وبث الفتنة والتلميح لانها ذاقت طعم ابناء التوحيد وذاقت منهم الويل وتعلم حقا حقيقة ان ينشا فصيل او جبهة تحمل هذه الراية والعقيدة تكون بجوار فلسطين المحتلة

    وبالنهاية اخوتي الكرام اسال الله لنا ولكم التوفيق والسداد ونصيحة اخيرة التفو حول اخوانكم فانهم لن يظلم عندهم احد باذن الله ولن يعتدو على احد لم يخطئ او يفعل جريمة واضحة وعليه كما كان ايام الصحابة رضوان الله عليهم ورسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام فمن الاطلاع على عقيدتهم اجزم لكم لن يظلم عندهم احد مهما كان دينه وانتمائه وسينصف الكل اكثر مما سبق
    واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الانبياء والمرسلين عليه افضل الصلاة واتم التسليم وعلى اله واصحابه اجمعين

  21. يقول زاهر طلب:

    إن تشكيل جبهة النصرة، قد تزامن مع إطلاق النظام سراح كثير من اعضاء القاعدة الذين اصبحوا في السجون مخترقين ومخلوطين بعناصر استخباراتية كثيرة من امثال قولاغاصي، بل حتى القاعة الاصلية في العراق وافغانستان هي ايضا مخترقة من المخابرات الايرانية، ولا استبعد أن يكون ما يقال عنهم هو فبركة وتضخيم وتمثيل واستغلال للطيبين من الاعضاء الصغار منهم، والله أعلم، فالأمر مصيري ويحتاج تثبت جيد.

  22. يقول ابو اويس:

    اخي الحبيب عدم كشف جبهة النصرة عن هويتهم له وجهان اولا :
    اخلاص العمل لله
    وثانيا تكتيك عسكري حتى لا يخترقو

    اما امر البرامج لما بعد التحرير فهي واضحة وضوح الشمس لا لدولة مدنية علمانية ونعم لدولة تطبق القران والسنة ولا مجال للتفاوض لانه امر الله وشريعته

    • يقول khaledtarboosh:

      الشعب السوري بأغلبيته يريد تطبيق الشريعة
      ولكن كيف هل عن طريق الدكتاتورية ؟
      هل ستنصب جبهة النصرة نفسها وصية على الشعب السوري لتطبيق شرع الله
      الشعب يريد دولة مدنية بمرجعية إسلامية , لا يريد دولة دكتاتورية ولا دولة جامدة على طريقة طالبان
      الشعب يريد دولة لا أوصياء
      وهذا حتما يتم بطريق التدرج وبالتي هي حسنى وبالتفاهم والتحاور (قال لا مجال للتحاور قال )
      إن كان حمل السلاح يخولك أن تكون وصياً فكل الشعب السوري يحمل الآن السلاح ولا نريد وصاية من أحد

    • يقول غير معروف:

      بارك الله فيك ،، رد موجز ،صحيح وواضح انشالله ..

  23. يقول غير معروف:

    هذا الكلام رائع انا عملت مع المجاهدين العرب في سوريا وفي العراق وآخر ماتوصلت اليه هو نحن السوريون لانحتاج الى مقاتلين ولكن نحتاج الى سلاح قد يقول بعض الاخوة السنا مسلمين فيجب على كل شخص ان ينصرنا اقول له نعم انصرنا جزاك الله خيرا ولكن صدقوني نحن ادرى وأعلم بنظامنا وشعبنا ممن يأتون من الخارج فأذا اردت ان تدخل لسوريا لتجاهد فعليك الانضمام الى المجموعات الشريفة التي تقاتل على الارض ولا تعمل لنفسك مجموعة فأنت سوف تفشل لانك لاتعلم شيء لا على الارض ولا على الشعب وتسبب لنا بعض المشاكل في هذا الموضوع وهذا الكلام اقسم بالله انا اقول له عن تجربة كبيرة سامحوني ايها الاخوة العرب تحن بحاجة لاموالكم وذخيرتكم وجزاكم الله الف خير أو فعليكم الانضمام الى المجموعات السورية الشريفة

  24. اللهم اهدي قومي فإنهم لايعلمون ، اللهم انصر المجاهدين في سبيلك وعلى رأسهم تاج رؤوسنا جبهة النصرة نصرها الله وجعلنا من جنودها ليتني اكنس لهم دارا او اطهو لهم طعاما او الثم جباههم تحية اجلال واكبار لهم .
    لااله الا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وهزم الاحزاب وحده

  25. يقول ابو عبد المجيد:

    جزاك الله خيرا . مقالك بالجملة جيد لكن به بعض التناقض . فقد ذكرت أن أمريكا تنقم على النصرة كونها تسعى لحكم الإسلام .و في موضع آخر تطالب النصرة بالكشف عن برنامجها الذي أخبرتنا عنه آنفا و هو حكم الإسلام لأرض المسلمين !
    ولا تحتاج لأن أذكرك أستاذنا بأن كثيرا مما ينسب للقاعدة هي منه براء . حيث أن إعلام الكرة الأرضية بمجمله في أيدي أعدائها . فلا تظلمهم بارك الله فيك

    • ليس هذا برنامجاً أخي الكريم، هذا هدف، وهو هدف يتفق عليه نصف الشعب السوري أو ثلاثة أرباعه. السؤال عن البرامج مهم جداً لأن المعروف عن القاعدة وأتباعها أنهم يعتمدون طريقة فرض الإصلاح الديني والاجتماعي بالقوة، وهذا مخالف للمنهج النبوي الذي اعتمد على الدعوة والإقناع، ولذلك سألت في مقالتي أسئلة محددة: “هل تعتزمون دعوة الناس إلى ما ترونه حقاً أم حملهم عليه بالإكراه؟ كيف تحلون خلافاتكم مع الآخرين، بالقوة أم بالحوار؟”

      أنا وملايين غيري من السوريين نرفض أن يفرض علينا الإسلامَ أحدٌ لأنه يملك قوة السلاح أو قوة السلطان، ونريد أن يكون الإسلام هو اختيار الناس المبني على الرغبة والاقتناع. لقد رأيت في حياتي الطويلة أمثلة لا تُحصى عن الدور السلبي للإكراه وللتطبيق القسري للشريعة، ولا أريد أن تتكرر في سوريا تلك التجارب المُرّة. أقول من حرقة قلبي على حالة الإسلام والمسلمين: لا يصلح لهذا الدين إلا الدعوة والترغيب، وكما نشأت أول دولة للإسلام بالدعوة والإقناع فكل دولة للإسلام في كل زمان يجب أن تنشأ بالأسلوب نفسه، أما العنف والقسوة والإكراه فإنهما أسهل طريقة لتنفير الناس وتبغيض الدين إلى قلوبهم، بل لعلهما باب كبير إلى الردة لا سمح الله.

      بما أن جبهة النصرة لم تصرح ببرامجها حتى الآن (وليس بأهدافها التي نعرفها) فإنني ما زلت أشعر بالقلق، ومن حق غيري من السوريين أن يشعروا بالقلق أيضاً، ولا يمنع هذا من محبتنا للجبهة وفخرنا بها ودعائنا لها.

      ما يزال طلبي قائماً وسؤالي يحتاج إلى جواب.

  26. يقول غير معروف:

    رائعة رائعة

  27. يقول جووري:

    مقاله رصينه ومتوازنه تدل علي رقًي كاتبها وثقافته الواسعه

  28. يقول حمصي متفائل:

    ردا على الدكتور سكر، لايمكن ولا بأي شكل من الأشكال فصل الدين عن الدولة والسياسة هي من صميم الدين وأي توجه لغير ذلك سوف يفشل عاجلا أم آجلا . الرسول عليه الصلاة والسلام قاد الأمة من المسجد.
    ثانيا. الإتلاف مطالب برفض التصريحات الامريكية فورا ليس لانها ضد الجبهة فقط ولكن لانها طعن في المجاهدين الذين يذودون عن أهلنا. نحن لإنعلم الكثير عن جبهة النصرة ولكن أفعالهم تتكلم عنهم وهم غير مطالبين على ما أظن بتبرير أي موقف. يكفيهم دفاعهم عن الأعراض وتوجيه الضربات الموجعة للنظام ونحن لنا ظاهر الأعمال مالملتزمه يثبت أي شئ آخر؟
    اهم مافي المقالة للأستاذ مجاهد هو النداء الموجه إلى باقي الكتائب لمنع أي انتقاص من قدر أي منها ومطالبتهم بان تكون الجسد الواحد بغض النظر الآن عن بعض الخلافات الآن فيما بينها. نريد إسقاط النظام وكسر شوكة الأمريكان ومن ثم نعدكم بأنكم سوف تختلفون وتتجادلون ولكن بكل أناقة وموضوعية ووعي بعد أن تعود لنا آمنا الغالية سوريا وذلك على ارض سوريا المحررة قريبا بعون الله. امضوا أيها الكتائب واستمروا وليشد بعضكم أزر بعض ودعوا عنكم عواء الكلاب الأمريكان وأزلامهم . والله ثم والله ثم والله لايمكن أن تريد لنا أمريكا الخير ولكن نحن بحاجة لنصرة من احد ما مهما كان ولكن ليس له أن ينتقص من أي من مكونات شعبنا مسيحي أو مسلم أو علماني ممن يدافعون عن سوريا. يجب أن نتحد بوجه القذارة الأمريكية ونامل من الإتلاف موقفا مشرفا قريبا جداً.

  29. يقول غير معروف:

    {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا

    تَبْدِيلاً }الأحزاب23

  30. يقول الحربي:

    جبهت النصره ابطال الله ينصركم

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s