إنجاز أغرب من الخيال

الثورة السورية: خواطر ومشاعر (8)

13 أيار 2011

جمعة الحرائر:

إنجاز أغرب من الخيال

مجاهد مأمون ديرانية

تخيلوا مسابقة في الجري يشترك فيها مشاهيرُ الأبطال، وذات يوم يشارك فيها رياضيٌّ مغمور لم يشترك في سباق من قبل قط، ويظن الناس أنه لن يكمل عشر خطوات، فإذا به يتقدم الصفوف وإذا هو السابق عليهم أجمعين! ألن يثير دهشة الناس وينتزع إعجاب الجماهير؟

ثم تخيلوا أنه وقع فكُسرت رجله ورُضَّت ركبته والتوى كاحله، فأشفق عليه الناس أن يعود إلى السباق وهو مصاب عليل. لكنه أصر على إكمال السباق، ولم ينجح فقط في إكماله، بل حطم أيضاً الأرقام القياسية… ألن تكون هذه النتيجةُ أعجوبةً ومعجزةً يتحدث عنها الناس؟

شعب سوريا فاجأ العالم بثورة مذهلة، ومضى يقطع الخطوات العريضة في إنجاز مُعْجز لم يتوقعه أحد! من عرف نظام القمع السوري كان يكفيه أن يتظاهر عشرة سوريين في ساحة عامة ليعترف بحصول المعجزة، فكيف بمئات الآلاف في كل ساحات وشوارع مدن سوريا وقراها؟ ثم كان من أمر النظام ما كان من قتل واعتقال وحصار واقتحام… ولو أن سورياً واحداً لم يخرج في مظاهرة بعد ذلك حتى تنحسرَ الحملةُ القمعية وتلتئمَ الجراحُ فلن يلوم الشعبَ السوري منصفٌ، ولكنهم خرجوا، وخرجوا كما لم يخرجوا من قبل!

هذه المعجزة أكبر من معجزة الخروج الأول، لكنها ليست كمعجزة المعجزات: ثورة المكلومين والمحاصرين.

حمص الجريحة تحت الحصار منذ أسبوع، وخرجت المظاهراتُ الهادرة في أحيائها وضواحيها وقراها كافة، حتى لم يبقَ حيٌّ فيها ولا قريةٌ حولها إلا وانتفضت مع المنتفضين. معضمية الشام الأسيرة التي ما كادت تخرج من الحصار الأول حتى دخلت في حصار أشدَّ منه وأسوأ، ولم يخرج اليومَ شبّانُها ورجالها في المظاهرات فقط، بل وخرجت أيضاً النساء. دوما المحتلة منذ أسبوعين خرجت فيها مظاهرة من جامع الأنصار، وبانياس المحتلة منذ أسبوع خرجت فيها مظاهرة من حارة البحر. حتى درعا التي أصيبت بما لم يُصَب به غيرها وتحملت ما لا يُحتمَل، أبَتْ إلا أن يكون لها في مظاهرات اليوم سهم، فخرجت طائفةٌ من رجالها إلى الشوارع وأقامت صلاة الجمعة وهتفت بإسقاط النظام. وحرستا وسقبا وداريا ومضايا ونوى وجاسم وطفس وإبطع والحارّة لم تكد تبرأ من جراح الاجتياح القريب، ولكنها كانت في الطليعة وخرجت فيها المظاهرات الهادرة… يا له من يوم عجيب سوف يذكره التاريخ!

من أي شيء صُنع هؤلاء الرجال؟ أشهد أني ما رأيت قوماً كهؤلاء من قبل، ولا عشت يوماً قبل اليوم أحفلَ بالعجائب من هذا اليوم!

هذا المنشور نشر في خواطر ومشاعر. حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s