عين على دمشق

ماذا يحدث في دمشق؟

بدأتُ بمراقبة دمشق وريفها منذ أربعين يوماً، حيث رصدت مظاهرات في نحو 70 موقعاً مختلفاً وفرّغتُها في الجدول المرفَق.

من الواضح أن دمشق باتت تشكل ضغطاً متزايداً على النظام، حيث صارت المظاهرات مؤخراً نشاطاً روتينياً في عشرات النقاط، وأحياناً مرتين يومياً (القابون مثلاً سجلت رقماً قياسياً في اثنين وثلاثين يوماً اتصلت فيها المظاهرات بلا انقطاع).

كما نراقب نحن تطورات الثورة في دمشق بابتهاج وتفاؤل متزايدَين لا بد أن النظام يراقبها بقلق وتوتر متصاعدَين، لا سيما بعدما فشلت جهوده الضارية التي بذلها لقمع المظاهرات وإجهاض الثورة، والتي رأيناها بوضوح في دمشق نفسها (في القابون وبرزة والميدان والقدم والحجر الأسود) وفي ريفها (دوما وحرستا وداريا والمعضمية والكسوة).

المظاهرات مؤشر مهم، وأهم منه الأخبار المباشرة التي تصل من داخل دمشق وتتحدث عن تصاعد في درجة الاحتقان وارتفاع في الحماسة والمعنويات، على مستوى سكان دمشق وتجّارها على السواء، وهذا كله يدل على أن الثورة الشعبية العارمة لم تعد احتمالاً بعيداً عن العاصمة كما يحب النظام أن يتصور. ربما كان من شأن وقوف مزيد من العلماء الكبار إلى جانب ثورة الكرامة والحرية أن يسارع في الانفجار الدمشقي، ولكن من الواضح أن الناس قد تجاوزوا علماء التخذيل كما تجاوزوا كل المعوقات الأخرى، وهم على باب الانتفاضة الدمشقية الكبرى بإذن الله.

ما سبق يشير إلى أيام قادمة قد تتصاعد فيها درجة العنف والضغط على دمشق وريفها. نحن ندعو لإخواننا وأهلنا هناك ونتمنى الأفضل، ولكن لا شك أن لدمشق دوراً لا غنى عنه وأن عليها ضريبة لا مناص من دفعها. ربما مرت بعض الأيام العصيبة (ونرجو من الله أن لا يحصل هذا وأن لا تطول المحنة) لكننا سنتذكر دائماً أن كل تصعيد وكل ارتفاع في وتيرة المحنة ليس سوى مؤشر على اقتراب ساعة الحسم وإيذاناً باقتراب سقوط النظام بإذن الله.

هذا المنشور نشر في تقارير أخبارية. حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s