نقول للنظام: تهانينا، لقد نجحت!

الثورة السورية: خواطر ومشاعر (22)

30 تموز 2011

نقول للنظام: تهانينا، لقد نجحت!

مجاهد مأمون ديرانية

قبل أسبوع أتمَّت الثورة السورية شهرَها الرابع، من يوم انفجارها الميمون في الخامس عشر من آذار في قلب دمشق. منذ اليوم الأول وخلال الشهور الأربعة جميعاً كان الهمّ الأكبر للنظام الأسدي وآلته القمعية هو وقف المظاهرات ومنع الناس من التظاهر، ولم يدّخر في سبيل الوصول إلى هذا الهدف جهداً ولا تردد في اتّباع أي أسلوب من أساليب القمع والإجرام، أو المناورة والخداع.

أربعة أشهر وهو يبذل لتحقيق هذا الهدف جهدَ المستميت، حتى كان يوم أمس، جمعة “صمتكم يقتلنا”، فنجح في تحقيق الهدف، فوجب عليّ أن أتقدم له بالتهنئة فأقول: مبروك، تهانينا يا أيها النظام؛ لقد نجحت أخيراً في منع الناس من التظاهر. إننا نقرّ ونعترف:

(1) لم يتظاهر يومَ الجمعة ألفا شهيد؛ لقد قتلتَهم من قبلُ غيلةً وغدراً، والموتى لا يتظاهرون.

(2) لم يتظاهر يومَ الجمعة عشرون ألف معتقَل؛ لقد أسرتَهم من قبلُ ظلماً وعدواناً، والأسرى لا يتظاهرون.

(3) لم يتظاهر يومَ الجمعة نصف مليون مهجَّر قسري؛ لقد نفيتَهم من بلادهم عبر السنين وأغلقت عليهم طريق العودة فصاروا شتاتاً في أرجاء الأرض، والمنفيّون لا يتظاهرون.

(4) لم يتظاهر يومَ الجمعة مليون محاصَر؛ لقد حاصرتَهم في مدنهم وأحيائهم ومنعتهم من الخروج إلى الشوارع، والمحاصَرون لا يتظاهرون.

(5) لم يتظاهر يوم الجمعة مليونا عبد ومجرم من عبيدك ومجرميك؛ لقد اشتريت ضمائرهم وأرواحهم، والمجرمون والعبيد لا يتظاهرون، والذين فقدوا الضمائر والأرواح لا يتظاهرون.

(6) لم يتظاهر يومَ الجمعة بضعة ملايين من ضعاف القلوب؛ لقد أرعبتَهم بآلة إجرامك أو خدعتهم بآلة إعلامك فجرّدتهم من الرجولة والنخوة والمروءة، والذين باتوا بلا مروءة ولا نخوة ولا رجولة لا يتظاهرون.

ولكن مهلاً، لا تستعجل بالفرحة يا أيها النظام. نعم، لم يشارك أولئك في المظاهرات يوم الجمعة، ولكن أما علمت؟ الباقون من أهل سوريا خرجوا كلهم إلى الشوارع يهتفون بسقوط النظام!

هذا المنشور نشر في خواطر ومشاعر. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على نقول للنظام: تهانينا، لقد نجحت!

  1. يقول lionsyria:

    السيد الكريم :
    كل الشكر والامتنان لك على مجهودك الرائع واخلاصك وتفانيك لخدمة البلد .
    ولكن لي اعتراض على طريقة نشر صفحات الموقع التي تجعلها طويلة مملة مع أنك تستطيع تقسيمها الى تبويبات صغيرة , وذلك ليس بعسير على شخص دؤوب ممارس لعمله . كمثل المدونة التالية :
    http://lionsyria.wordpress.com/
    واعذرني لعدم قدرتي على تكملة مشروعي لأننا في سوريا لانستطيع استخدام برامج التخفي فهي أيضا محظورة .
    وشكرا لك

  2. يقول Samer Najjar:

    وأنا أضيف نوع سابع من الناس
    (7) لم يتظاهر يوم الجمعة بضع ملايين من الناس البسطاء الذين ربيتهم على التجهيل وعلى استغلال حبهم للوطن بربطه بحب الرئيس .. لكنهم قريبا سيعلمون أن الرئيس هو عدو الوطن وأن الثوار هم من يريد للوطن الخلاص والنجاح والفلاح .. ولكن التضحية لابد منها ومن لا يريد أن يضحي فلا يستحق الحياة .

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s