تعقيب على مقالة “ادعموا الثورة”

تعقيب على مقالة

يا أحرار الخارج: ادعموا الثورة

ظننت وأنا أكتب المقالة السابقة أن المشكلة هي مشكلة بذل وتضحية، لكني كنت واهماً؛ أعترف بذلك سعيداً بعدما غمرني الأجوادُ الفُضَلاء بالرسائل والتعليقات حتى استحييت من نفسي ومن تقصيري، وإذا بالمشكلة هي مشكلة ثقة وتوصيل لا مشكلة جود وعطاء.

ومن ثم أدركت أنني قصّرت إذ قدمت الفكرة بلا دليلِ عملٍ ولا تفصيل، فقد افترضت أن لكل واحد من الناس طريقاً يسلكه إلى الداخل فلم أتعب نفسي في التفكير بأسلوب التوصيل. سأحاول أن أقدم بعض الحلول، وأرجو أن تساعدوني بغيرها -لو فتح الله عليكم- لأنشرها على الناس.

كما تعلمون فإن الهدف من الحملة هو مساعدة أهلنا للبقاء أحياء، فالناس لا يعيشون بلا مال، والمال شَحَّ في أيديهم بسبب الحصار والاعتقال. فكروا في أحوالهم: (1) لدينا نحو خمسة وعشرين ألفاً بين شهيد ومعتقَل، لو كان الواحد منهم مسؤولاً عن إعالة أربعة بالمتوسط فهؤلاء أكثر من مئة ألف، وهم يحتاجون دعماً كلياً أو شبه كلي. (2) الفارّون من أجهزة الأمن المجرمة قد يبلغون عشرة آلاف، وهم أيضاً مُعيلون لآلاف غيرهم، وهؤلاء بحاجة إلى دعم كلي أو شبه كلي. (3) الذين يعيشون تحت الحصار والاحتلال يبلغون مئات الآلاف ويحتاجون دعماً جزئياً. (4) أخيراً عامة الناس الذين تضررت أعمالهم نتيجة لستة أشهر من الثورة وانعدام الاستقرار، ولا سيما بسطاء الناس الذين يكسبون أقواتهم من عملهم اليومي، هؤلاء يحتاجون دعماً جزئياً، وهم يستعصون على الحصر.

والآن إلى بعض الوسائل التي يمكن توصيل المساعدة إليهم بواسطتها:

(1) كما ترون فإن المحتاجين ينتشرون في طول البلاد وعرضها، والمغتربون غادروا سوريا من كل مكان فيها، فلا تكاد تخلو مدينة أو قرية من ممثّلين لها في الغربة؛ لذلك أجد أن أفضل وأضمن الطرق لمساعدة المحتاجين هي الجهد الشخصي المباشر: مَن كان له في الداخل أقرباء أو أصدقاء ثِقات فسوف يقومون هم بالجزء الأكبر من العملية، فالمتبرع سوف يرسل تبرعه إليهم وينتهي دوره، وهم عليهم أن يبحثوا فيمَن حولهم، في الحي الذي يقيمون فيه أو القرية أو البلدة، وسوف يجدون غالباً عائلات كثيرة تحتاج إلى المساعدة، فيوزعون عليها المال بالتساوي أو بحسب الحاجة، من الأكثر إلى الأقل.

(2) إذا كان المتبرع من غير أهل سوريا أو لا يعرف فيها أحداً يمكنه توزيع التبرعات فليبحث عن جهة أمينة موثوقة تقوم بذلك، كجمعية من الجمعيات الخيرية مثلاً، وإذا لم يجد جماعة من هذا النوع وكان يعرف بعض الثقات الأمناء من السوريين فيمكنه أن يوكلهم بالتوصيل.

(3) التنسيقيات الميدانية التي تعمل في الداخل تقوم بجهد كبير في جمع المال وتوزيعه، وأنا أعرف عدداً منهم في مناطق متفرقة. لكن مشكلة هؤلاء أن الطرفَين يتوجسان من الاتصال معاً، إذ يخشى مَن يسلّم المال في الداخل إلى الناشطين وأعضاء التنسيقيات العاملين من انكشاف أمره، ويخشون هم من اختراق عناصر المخابرات لعملهم الإغاثي، والطرفان محقّان في التخوّف والحذر بسبب إجرام النظام وشدة انتقامه ممّن يساعدون الناس. أليس تجويع الناس واحداً من أهدافه الكبيرة حتى يركعوا له مستسلمين؟ إذن فإن أي جهد لإغاثتهم هو جريمة في نظره تستحق العقاب الشديد.

لا يوجد عندي حالياً أي حل سحري آمن لتوصيل المال إلى التنسيقيات الميدانية. امنحوني بعض الوقت لأتدارس مع الإخوة فيها لعل عندهم رأياً صالحاً، وفكروا أنتم لعلكم تهتدون إلى أفكار جيدة آمنة.

الخلاصة:

من استطاع التوصيل بنفسه فهذه هي الطريقة الفُضلى. من أراد التوصيل عبر الجمعيات فليراسلني بالبريد لأدلّه على جهات تستقبل تبرعه في لبنان أو تركيا، ومن كانت عنده أفكار أخرى فليتكرم عليّ بها، فأنا مهمتي أن أستلم أفكاركم وأن أنشرها. وفّقكم الله جميعاً -يا أهل الخير والنخوة والمروءة- وعوّض عليكم القرش بمئة ألف قرش، وجزاكم عن الأمة والثورة خير الجزاء.

هذا المنشور نشر في رسائل الثورة. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على تعقيب على مقالة “ادعموا الثورة”

  1. يقول نبيل البكري:

    بارك الله بجهودك أخي الكريم مجاهد ، هل تتكرم بإرشادي إلى بعض الجمعيات أو الجهات في لبنان أو تركيا التي تستقبل التبرعات لأهلنا في سوريا ؟

    جزالك الله كل خير على مساهماتك القيمة ، ولك مني وافر التحية والتقدير

    • يقول mujaheddira:

      سأراسلك على بريدك مباشرة بإذن الله، امنحني فقط يوماً واحداً (الأحد أنا مشغول بأمر خارجي وأعود الإثنين بإذن الله).

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s