حصاد جمعة النصر لشامنا ويمننا


حصاد جمعة النصر لشامنا ويمننا

(30 أيلول 2011)


عدد المواقع الإجمالية 240


دمشق وريف دمشق (42 موقعاً)

دمشق (15): المهاجرين، الصالحية، ركن الدين، برزة، برزة البلد، القابون، جوبر، الميدان، الزاهرة، المزة، كفرسوسة، نهر عيشة، القدم، العسالي، الحجر الأسود.

ريف دمشق (27): دوما، حرستا، عربين، زملكا، سقبا، كفربطنا، حمورية، مسرابا، عقربا، السيدة زينب، داريا، جديدة عرطوز، عرطوز، قطنا، الكسوة، زاكية، كناكر، معربا، التل، رنكوس، حوش عرب، الضمير، قارة، قدسيا، وادي بردى، مضايا، الزبداني.

حلب وريف حلب (14 موقعاً)

حلب (5): الأعظمية، حلب الجديدة، الصاخور، الحيدرية، السريان.

ريف حلب (9): الباب، إعزاز، الأتارب، منغ، مارع، تل رفعت، عندان، حريتان، بيانون.

محافظة حمص (39 موقعاً)

مدينة حمص (26): باب الدريب، باب السباع، باب هود، جب الجندلي، الخالدية، البياضة، دير بعلبة، حي عشيرة، المريجة، كرم الزيتون، جورة الشياح، القصور، القرابيص، مساكن المعلمين، الغوطة، الحمرا، الملعب البلدي، كرم الشامي، الشماس، الإنشاءات، بابا عمرو، حي النازحين، الوعر، الوعر الجديد، الدبلان، الصليبة.

ريف حمص (12): تيرمعلة، الغنطو، القصير، البويضة الشرقية، تلكلخ، كفرلاها، تلدو، عقرب، تلذهب، كفرعايا، القريتين، تدمر.

محافظة حماة (38 موقعاً)

حماة (15): الحاضر، المناخ، الحميدية، القصور، المشاع، السوق، الصابونية، غرب المشتل، الكرامة، حي طريق حلب، الشريعة، حي باب القبلي، حي الضاحية، حي جنوب الملعب، حب كازو.

ريف حماة (23): السلمية، طيبة الإمام، صوران، كرناز، حلفايا، شيزر، اللطامنة، كفرزيتا، مورك، قلعة المضيق، التريمسة، حوش التريمسة، حيالين، خطاب، الجلمة، كفرهود، الجديدة، الجبين، ديمو، جريجس، الفجرة، دامس، الشيخ حديد.

محافظة إدلب (45 موقعاً)

إدلب، بنش، سراقب، معرة مصرين، سرمين، تفتناز، خان السبل، الشيخ إدريس، كفرعميم، كللي، حزانو، كفرتخاريم، طعوم، النيرب، معرة النعمان، كفرنبل، كفرومة، خان شيخون، تلمنس، جرجناز، أريحا، حيش، الغدفة، معرشورين، معرشمشة, معرشمارين, كفرعويد، سفوهن، الهبيط، كفرسجنة، التمانعة، معرة حرمة، حاس، جسر الشغور، كنصفرة، أبو مكة، ريان، جوباس، معرزيتا، الدير الشرقي، كورين، جبل الزاوية، عين السودة، موقة. مخيمات اللاجئين في تركيا.

محافظة درعا (34 موقعاً)

درعا (البلد، المحطة)، اليادودة، النعيمة، عتمان، طفس، داعل، إبطع، الشيخ مسكين، خربة غزالة، الحراك، ناحتة، بصر الحرير، علما، الصورة، نوى، تسيل، جاسم، إنخل، نمر، الحارّة، الصنمين، كفرشمس، صيدا، الجيزة، الطيبة، نصيب، معربة، بصرى الشام، المسيفرة، الكرك الشرقي، أم ولد، الغرية الشرقية، تل شهاب.

اللاذقية وطرطوس (5 مواقع)

اللاذقية، بكاس، بانياس، جبلة، طرطوس.

 الحسكة والرقة (6 مواقع)

القامشلي، عامودا، الدرباسية، الحسكة، رأس العين، الرقة.

محافظة دير الزور (17 موقعاً)

دير الزور (الجورة، البوسرايا، الجبيلة، العمال، الموظفين، الحميدية، شارع التكايا، العرفي)، الميادين، القورية، الطيانة، الشحيل، البورحمة، الجرذي الشرقي، البوكمال، هجين، أبو حمام.

ملاحظات

(1) يلاحظ المتابع لمظاهرات الأسابيع الماضية تعافياً تدريجياً للمناطق المنكوبة:

أ- فهذه حماة المحتلة المكلومة تسترجع عافيتها، حيث خرجت المظاهرات أمس في عشرات من مساجدها المنتشرة في 15 حيّاً من أحيائها.

ب- دير الزور أيضاً شهدت مظاهرات كبيرة في ثمانية أحياء.

ج- المنطقة الثالثة التي تثير الانتباه هي محافظة إدلب ومنطقة جبل الزاوية التي استرجعت جزءاً كبيراً من عافيتها. للمقارنة نجد أن عدد المواقع الساخنة في تلك المنطقة قبل اجتياحها كان نحو خمسين، ثم هبط بعد الاجتياح إلى أقل من النصف (كنت قد أحصيت عددها في الأسابيع السبعة التي أعقبت الاجتياح، وكان كما يلي: 22-26-26-25-24-26-29)، وقد وصلت أمس إلى 45 مدينة وقرية بحمد الله.

د- الأسابيع الماضية شهدت هجمة شرسة على ريف دمشق وضواحيها الثائرة، ولكن المدهش أن دمشق الكبرى (المدينة والضواحي والريف) تشهد تصاعداً مستمراً وثابتاً في زخم الثورة رغم كل ضراوة الحملة الأمنية وشراستها، ولا سيما في الغوطة الشرقية (دوما-حرستا-سقبا).

(2) تعليق للصحفي إياد شربجي نشره الليلة الماضية:

على عكس توقعات كثيرين ممن أشاروا إلى صعوبة خروج مظاهرات اليوم بسبب ارتفاع وتيرة عنف السلطات بشكل غير مسبوق في الأسبوع الأخير، وحصارها الشديد للجوامع في جميع المناطق الثائرة، وحملات الاعتقالات والاختطاف الواسعة للناشطين والمتعاطفين مع الثورة، وحتى الأطفال والفتيات، ها هي المظاهرات تتوسع اليوم بشكل ملحوظ، وعودة قوية لمدينة اللاذقية وحماة اللتين غابتا لأسابيع، أما حمص فتبقى الجذوة التي لا تنطفئ بمهرجاناتها الكرنفالية الرائعة.

هذا الشعب أخذ قراره وتابع طريقه ولن يتوقف حتى تحقيق هدفه… بئا شوفوا شو بدكن تعملو.

(3) الفيديوهات التي نُشرت لجمعة النصر لشامنا ويمننا تثبت أن أعداد المتظاهرين كانت كبيرة جداً في غالبية المظاهرات، يمكنكم متابعة الفيديوهات على اليوتيوب للتأكد من هذه الحقيقة، وهي بالمئات كالعادة. اخترت لكم من بينها المهرجان الثوري في دير بعلبة بحمص، الذي أبى أبطاله أن يتوقفوا عن الأناشيد الحماسية والأهازيج حتى عندما أطلقت فوق رؤوسهم مضادات الطيران. الفيديو نُشر في الصفحات بعنوان “ديربعلبة: صمود غير طبيعي بالرغم من إطلاق

مضاد طيران على المظاهرة واقتراب الدبابات لمسافة500 مترمنها”، رابطه هو التالي:

http://www.youtube.com/watch?v=yvK9-FDBQRM

وبما أن أكثر الصفحات تحذف الروابط للوقاية من الاختراق فيمكنكم البحث عنه في اليوتيوب بهذا العنوان “هام للنشر:حمص ديربعلبة:: صمود غير طبيعي بالرغم من…”. أجمل التعليقات التي قرأتها على هذا الفيديو في إحدى الصفحات هو التالي: الحمد لله يلي جعل الحماصنة مع الثورة مو ضدها …. والله كنا اتبهدلنا لو كانوا الحماصنة مع النظام بهيك همة وهيك عزيمة.

(4) نشرت بعض صفحات الثورة أمس نداء مهماً هذا نصه: “تنبيه: هناك هجوم شرس من شبيحة النظام على مقاطع الفيديو عاليوتيوب. كل واحد فيكم يدخل عاليوتيوب ويحط لايك فورا ويخبر كل أصحابو بهالشي والا ستحذف جميع المظاهرات من اليوتيوب. الموضوع بغاية الأهمية، نرجو بدء وضع اللايكات عاليوتيوب فورا”.

وأنا بدوري أنقل النداء نفسه والرجاء لكل من يقرأ هذا التقرير أن يدعم فيديوهات الثورة التي يدفع الأحرار أحياناً حياتهم أو حريتهم لتوصيلها إلينا، وأقل ما نستطيع عمله وفاء لتضحياتهم أن نفتحها ونسجل الإعجاب بها (نضغط مفتاح اللايْك) لزيادة رصيدها الإيجابي.

(5) جمعة “النصر لشامنا ويمننا” تستحق أن تسمى جمعة الانشقاقات، لكثرة ما وقع فيها من انشقاقات في وحدات الجيش. عُلم منها:

أ- انشقاق 42 عسكرياً بين ضابط وجنود في منطقة النبك من أحد المراكز العسكرية التابعة للفرقة الثالثة، تم تهريبهم بحمد الله إلى أماكن أمينة.
ب- انشقاق 17 عنصراً في مضايا فجر الجمعة، قاموا بالاختباء في جبال مضايا وتعرّضوا لاحقاً لهجوم من قوات الفرقة الرابعة من الساعة التاسعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً، وعلى إثر الهجوم انشق خمسة عناصر إضافيين والتحقوا بهم.
ج- انشقاقات كبيرة في صفوف الجيش في الزبداني أعقبها اشتباك مع الأمن في منطقة السهل الغربي في الزبداني.

د- انشقاق ضابط برتبه نقيب ومعه أكثر من عشرين من عناصر الجيش في حرستا، تسبب في اشتباكات عنيفة مع الأمن استمرت لساعات.

هـ- في دوما انشقّ سبعة من أفراد الجيش من حاجز جسر مسرابا، وتبعه تبادل لإطلاق النار بينهم وبين عصابة الأمن ثم انسحبوا سالمين.

و- انشقاق ستة جنود في البوكمال، قامت عصابات الأمن بتصفية اثنين منهم مباشرة.

ز- انشقاق في برزة.
ح- انشقاق في القابون.

ط- انشقاق في عربين.
ي- انشقاقات في حماة (حي الحميدية).

ق- انشقاقات في تلكلخ.

(6) بعض الأحداث المؤسفة التي أرجو أن تثير الغضب في النفوس المسترخية وتستنهض الهمم (لا العكس):

أ- إعادة اعتقال بطلة دمشق مروة الغميان للمرة الثانية، وهي من الكوكبة الأولى التي أشعلت الثورة في دمشق وفي سوريا حينما تظاهرت في دمشق مع ثلة قليلة من الرجال الأبطال في الخامس عشر من آذار، وقد اعتقلت أمس في مطار دمشق الدولي بعد أشهر من الملاحقات. يمكنكم دعم صفحتها التي أنشئت أمس ويتزايد عدد أعضائها بسرعة صاروخية:

https://www.facebook.com/freedom.for.marwa.alghamian?sk=wall

ب- نُقل الناشط البطل أنس الشغري من فرع الأمن العسكري إلى الأمن الداخلي الذي يترأسه حافظ مخلوف (وهو نفس المكان الذي استُشهد فيه غياث مطر منذ مدة وجيزة).

ج- توفيت فتاة دوما التي اختطفها الشبيحة قبل ثلاثة أيام وعي في طريقها إلى مدرستها، فاعتدوا عليها ثم رموها في البساتين حيث عُثر عليها في حالة سيئة، وفشلت محاولات إسعافها فتوفيت صباح اليوم، السبت، رحمها الله (عمرها ستة عشر عاماً). وأيضاً توفيت في دوما توفيت أم محمد جوهر التي أصيبت في رحمها منذ أسبوع أثناء إعادة أطفالها من المدرسة.

(7) شهداء جمعة النصر لشامنا ويمننا: 30 شهيداً

الشهيد رامي حسان الفاخوري: حمص-الإنشاءات (توفي متأثراً بجراحه)

الشهيد محمد الباشات (18 عاماً): حمص-البياضة

الشهيد يوسف عوني: حمص-البياضة

الشهيد محمد طلال بشان: حمص-البياضة

الشهيد رفعت عبد الرحمن السقا: حمص-الخالدية

الشهيد محمد رفيق السعيد: حمص-الخالدية

الشهيد أحمد المعرواي: حمص-حي الشماس

الشهيد حسام خياط: حمص-دير بعلبة

الشهيد أحمد عبدالحي (60 عاماً): حمص

الشهيد برهان حاميش: حمص

الشهيد الشهيد الدكتور عبدالرحيم عامر: القصير (استشهد في الرستن)

الشهيد الدكتور أنور الشيخ علي: الرستن

الشهيد الطفل هادي الحاج يوسف: الرستن

الشهيدة مريم الغجري: تلبيسة

الشهيد أيمن لبنية: حماة-الجراجمة

الشهيد صفوان طيارة: حماة-الجراجمة

الشهيد خالد الدوري: حماة-الحميدية

الشهيد رضوان بدري: حماة

الشهيد أحمد خالد الياسين: كفرزيتا

الشهيد خالد حسن الخليل: كفرزيتا

الشهيد إياد عبدالمنعم الحسن: كفرزيتا

الشهيد عبد الله عبد الرحيم العلي: كفرزيتا

الشهيد عبد اللطيف حسن بكور: كفرزيتا

الشهيد عمر محمد قطيفان (20 عاماً، عسكري): درعا

الشهيد العقيد سامر الحافظ: دوما

وخمسة شهداء من حماه لم تصل اسماؤهم.

هذا المنشور نشر في تقارير أخبارية. حفظ الرابط الثابت.

2 ردان على حصاد جمعة النصر لشامنا ويمننا

  1. يقول هيثم:

    الحمد لله كانت جمعة قوية تزيد من ثبات وإصرار الأبطال وتدفع اليأس والخوف عن قلوب البعض وتزيد الآمال في نصر مبين وفرج قريب …
    ويزيد من أهمية زخم هذه الجمعة أنها جاءت بعد وقت قليل من تصريحات سليم الحص الذي كنت أكن له شيئاً من الاحترام وإن اختلفت معه … حيث التقى بالشبيح الأكبر في دمشق وعاد ليردد كلام الأسد أن الأزمة قد انتهت وأن البلدات الثائرة قد هدأت … فتعساً له ولا كرامة

  2. يقول غير معروف:

    مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s