إنّها مَصارعكم يا أيها الغزاة

الثورة السورية: خواطر ومشاعر (34)

26/11/2011

إنّها مَصارعكم يا أيها الغزاة

مجاهد مأمون ديرانية

منذ أيام والأخبار تتوارد عن مجرمي العصابات الطائفية الذين دخلوا من لبنان والعراق إلى سوريا للدفاع عن نظامها المتساقط، أو بعبارة أخرى: لقتالنا وقتلنا نحن أبناء البلاد.

ماذا جئتم تصنعون في بلادنا يا أيها الغزاة؟

لعلكم سمعتم أن ثورتنا سلمية فأمِنْتم وقلتم لأنفسكم: إنْ هي إلا نزهة نروح إليها ونغدو على أهون سبيل، فاسمعوها إذن اليوم شِفاهاً وسوف ترونها في الغد عِياناً إن شاء الله: إنْ كنتم دخلتم بلادَنا ماشين على الأرجل فلا والله لا تخرجون إلا محمولين على الأعناق. لقد أحسنتم المدخل فأحسنوا -إن استطعتم- المخرج، ولن تستطيعوا، فإنّا أقسمنا أن بلادنا لا يدخلها مجرمٌ منكم مرةً إلا ويغادرها مرتين، مرة تغادر روحُه إلى زبانية الجحيم، ومرة يعود إلى أهله الجسدُ اللئيم.

لا والله ما علمتم بعدُ ما نحن يا أيها الغُزاة. أظننتم -ويحكم- أنّا نهاب حرباً أو نخشى الموت؟ فإنّا بنو الحرب وأهلها، قد رأى الزمان منا الأعاجيب ودوّنت صحائفُ التاريخ بطولاتنا على مَرّ التاريخ، وإنّا قد آلينا أن نريكم اليومَ ماذا يصنع أهلُ الشام إنْ ضِيمَ أهلُ الشام.

لقد أَرَينا حليفكم قوةَ قلوبنا حتى يئس أن يَهزم قوّةَ قلوبنا بقوة سلاحه، وعجزت دوننا كتائبُه المجرمة وعصاباته فذهب يلملم حثالات العصابات من جيران وخلاّن له من شرق ومن غرب، فانتظروا حتى نريكم ماذا تصنع قوة قلوبنا إذا جمعنا إليها قوة السلاح، وانظروا عندها كم تصبرون أمامنا يا أيها الغزاة الجبناء.

يا جيش سوريا الوطني الحر: دونك الغزاة فلا توفر منهم أحداً، وافتح الباب للأسود من ثوار الشام فإنهم يتربصون وراء الباب ينتظرون إشارة النفير؛ ادعُ إلى التطوّع من يسعك استيعابه منهم في كتائب المتطوعين، وأطلقهم على الغزاة يُروك ويُروهم ماذا تصنع الأسود إذا أُطلقت على الضباع الأسود.

ويا حافّين بسوريا عن يمين وشمال: إن شئتم أن ترسلوا إلينا ألفاً من الغُزاة فأرسلوا ألفاً، أو أرسلوا إن شئتم مئة ألف، على أن تسلّمونا بعددٍ لنسلّمكم بعدد، نستلمهم راكبين أو راجلين ونردّهم محمولين وحاملين… ولا تنسوا أن ترسلوا مع كل واحد من المجرمين نعشاً، فإن علينا القتل ليس علينا التغليف في النعوش.

هذا المنشور نشر في خواطر ومشاعر. حفظ الرابط الثابت.

16 ردا على إنّها مَصارعكم يا أيها الغزاة

  1. تنبيه: إنّها مَصارعكم يا أيها الغزاة – بقلم: مجاهد مأمون ديرانية « مختارات من أحداث الثورة السورية

  2. يقول Mohamad:

    الله اكبر .. وفقك الله يا أخي

  3. يقول أبو عبد الله:

    سددك الله يا أستاذ مجاهد
    وأقول إن حقيقة دخول المرتزقة واللصوص من شيعة العراق ولبنان ثابتة بالصوت والصورة وسبق أن تمكن أبطال حمص وحماه من القبض على عدد من هؤلاء و تم تسجيل اعترافاتهم، ونشرت أخيرا صور ومقطع مسجل على موقع يوتيوب يظهر دخول مجموعة من المرتزقة إلى حمص بوساطة سيارة إسعاف وقد قام الثوار بإيقافم و تصوير السيارة ومحتوياته والتعامل معهم بما رأوه مناسبا”

    فليعلم هؤلاء وأسيادهم ممن يدفعونهم إلى الموت دفعاً أن حمص مقبرة الغزاة

  4. يقول عراقي:

    اللهم انصر الجيش السوري الحر ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء من ابناء بلدنا العراق المحتل فارسيا

  5. يقول دانة نجد:

    الاخ الفاضل مجاهد
    سلام عليك وعلى شعب سوريا
    اخي انا لااعتقد ان الغرب يريد ثورة مسلحة او مناطق امنة انهم يفضلونه يقضي على الثورة واذا لم يفعل فانهم يفضلون انقلاب علوي عسكري ليقود المرحلة وماهي القيادة انها التمكين للاقليات من التحكم بسوريا او بالاصح بالسنة كما لبنان وتعيش سوريا تحت فساد الطوائف كما لبنان تماما(السنة فيها يمشون وهم الاكثرية بجنب الحيط ويقولون الله يستر)
    احذركم من امريين
    الحكم العلوي العسكري المقنع
    والحكم العسكري السني مع تقديري وحبي للجيش الحر الا ينبغي ان يبتعد عن الحكم فعن طريق العسكر السنة وانقلاباتهم المجنونة جلبوا الاجرام لابناء طائفتهم
    واقول لك لن يفعل الغرب شيئا عسكريا ابدا حتى لو الضحايا السنة امتلات بهم الانهار
    اتعلم متى يفعلون؟ومع من؟
    سيفعلون مع البحرين التي لم يتعدى الضحايا بها 35نصفهم سنة
    والبحرين تعلم ذلك بالاضافة الى انسانية السنة عموما الاان ملك البحرين يعلم حقيقة نوايا الغرب لذلك لم يفتح لهم بابا وهو يعلم انهم يريدون
    تكملة القمر الشيعي

  6. أروع مقال قرأته لك منذ بداية الثورة على روعة سابقيه

  7. يقول حموي حر:

    هي مرجلتك يا نظام ، على أساس انكم ما تخافوا حدا وقادرين انكم تعملوا حظر على الدول الغربية …… هي إن دل على شيء بيدل إنو نظامنا طائفي عنصري لا يختلف عن النازية والفاشية ، بل أذكر عندما كانوا يقولون انهم ضد العنصرية الصهيونية في فلسطين وفي كل مكان (جنوب افريقيا – نظام التتمييز العنصري). إن نظامنا قد سبق الجميع من حيث عنصريته استعملها على اولاد بلدو بينما الباقون استخدموها في الصراعات الخارجية. مع أنني شخصيا ضد أن أقول : علينا محاربة العلوية ، فمحارية العنصرية لا تكون بإقامة نظام عنصري اخر، ولكن أنا مع محاكمة كل فرد تعدى شعرة من أهلنا بسوريا كافة.
    تلخيص : أنا أتصدى للعنصرية وللعنصريين الطائفيين لكن حذار من تحويل حرب الطائفيين إلى حرب طائفية .
    الله أكبر …. الله أكبر

  8. يقول Strongly Syrian:

    السلام عليكم أستاذي الفاضل مجاهد
    هل تسمح لي أن أنشر هذه المقالة القوية في مدونتي مع ذكر المصدر وترجمتها أيضا إلى الإنجليزية (بدقة إن شاء الله)؟
    هذه المقالة بحق تعكس عنوان مدونتك جزاك الله خيرا
    مدونتي تجدها أدناه
    http://www.thesyrianwall.com

    مشكورا

    • يقول مجاهد مأمون ديرانية:

      مدونة متميزة ما شاء الله؛ أعجبني التوجه الإسلامي الصادق والفكر الناصع الواضح فيها، لكن أتعبَت مقالاتُها عينيّ بسبب الخلفية السوداء، وهذه ملاحظة شكلية لا تؤثر على الجوهر.

      لا أمانع في نشر وترجمة المقالة، فكل ما أكتبه مفتوح من حيث الحقوق لأنه كتب لله أولاً وللثورة ثانياً، وبارك فيكم الله.

  9. يقول ابو حذيفة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله واسكنه فسيح جنانه وحشرنا واياه في الجنان في الثلاتينيات من القرن الماضب كما غلب على ظني ولانني لا استطيع البحث الان عن الكتاب
    اقتلو منا المئات
    واملؤ المرجة بالدبابات
    فكل ماهو ات ات

    • يقول مجاهد مأمون ديرانية:

      الاقتباس الذي تفضلت به من مقالة “يا أمة الحرية” التي نشرها الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله سنة 1931، ويقول في آخرها:

      يا بني السين (يقصد فرنسا): إننا اليوم كما قال ملككم فرنسوا الأول من قبل: “قد خسرنا كل شيء إلا الشرف”، وإذن فلم نخسر شيئاً! ولن تقوى قوة في العالم على سلبنا الشرف والإيمان، فاصنعوا ما شئتم. املؤوا المرجة دبّابات، واقتلوا منّا المئات، واكذبوا فانشروا ما شئتم بلاغات، فكل ما هو آتٍ آت.
      قد رأينا الموت وقاسينا الفقر وشاهدنا الخراب، وأصبحت مدينتا بَلْقعاً وأهلها مفجوعين ونساؤها ثاكلات، فماذا نخاف بعد هذا؟ هل بعد الموت منزلة نحابيكم عليها؟ هل عندكم أشدّ من الرصاص؟ فقد فتحنا له صدورنا! هل عندكم أغلى من الأرواح؟ لقد أعددناها ثمناً للاستقلال!

  10. يقول ابو حذيفة:

    رحمة الله عليك ياشيخ علي
    اقول للجميع :
    اللهم اني اشهدك واشهد جميع خلقك اني احب الشيخ علي وكم تمنيت اني اجتمعت معه وارجو من الله ان يجمعني معه واياكم في جنات النعيم انه ولي ذلك والقادر عليه

  11. تنبيه: إنّها مَصارعكم يا أيها الغزاة | الحائط السوري

  12. يقول أحلام النصر:

    وفقكم الله أستاذي الفاضل وبارك بكم .
    ******
    أرجو أن ينشئ جيشنا الحر كتائب خاصة بالفتيات ؛ لأننا نريد أن نشارك أيضاً في الدفاع عن وطننا السليب .
    أهل سوريا لن يتنازلوا عن وطنهم أبداً !!! .
    إنَّهمْ أصحابُ حقٍّ = ما رأوا عنهُ بديلا
    حقُّهمْ باقٍ وَمهما = غابَ أو ضلُّوا السَّبيلا
    إنَّهُ ما ماتَ يوماً = أو خبا دهراً طويلا
    شعر: أحلام النصر .

  13. يقول محمود أرسلان:

    لقد شفيت صدورنا وشددت من عزمنا والله لا نزيد على ما قلت حرفا إلا أننا قد نزيد على عددهم الداخل بعض الخونه ليدفنوهم عندهم

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s