قوّاتٌ عربية: هل سمعتم رأينا أولاً؟

الثورة السورية: عِبَر وفِكَر (21)

16/1/2012

قوّاتٌ عربية: هل سمعتم رأينا أولاً؟

مجاهد مأمون ديرانية

جَدّ في الأيام القليلة الماضية جديد، فقد اقترحت قطر إرسال قوات عربية إلى سوريا لحماية المدنيين، ونطق أمين الجامعة -الذي لا ينطق عادة بما يَسُرّ- فقال إنه لا يستبعد مناقشة الفكرة في اجتماع قادم لوزراء الخارجية العرب. وماذا عن الشعب السوري؟ هل اهتم أحدٌ بسماع رأيه؟ أم أنه طائفة من الأيتام تفرّقت حقوقُهم وضاعت بين موائد الكرام واللئام؟

لقد رأينا عيّنة من تدخلكم يا عرب، رأيناها في بعثة المراقبين التي كانت فأراً وُلد بعد مخاض الجبل، فإن كانت المبادرة الجديدة من النوع نفسه فوفّروا على أنفسكم الجهد ووفّروا علينا عناء التجربة الأطول، ودعونا نُنجز أمورَنا بأنفسنا، فإنكم تضعون أيديكم في الماء البارد فيما أيدينا تغلي في القدور.

تتحدثون عن قوات عربية؛ هل تضمنون أن تخلو قواتكم العربية من جنود عراقيين؟ أما علمتم ما فعل سفاح العراق -المدعو بالمالكي- من وقت قريب؟ ألم يصدر قراراً هو من أعجب ما صدر في تاريخ جيوش العالم من قرارات، حينما أمر بدمج القتلة والمجرمين في جيش البلاد؟ المجرمون من أفراد عصابات ومليشيات القتل المنظّم الذين لم يكن لهم شغل في السنوات الماضية إلا قتل وإبادة المسلمين السنّة في العراق صاروا جنوداً نظاميين في جيش العراق، وحينما يرسل المالكي قوات عراقية إلى سوريا سيكون أولئك المجرمون ضمن تلك القوات، فهل تظنون أننا أغبياء حتى نقبل دخول قوة احتلال من حلفاء النظام تحت مظلة قوة الحماية العربية؟ إنها ستكون قوة حماية للنظام لا حماية للشعب والثورة، بل ولا يُستبعَد أن تضم تلك القوات إيرانيين من بين مئات الآلاف الذين جنّسهم نظام الاحتلال الطائفي بالجنسية العراقية خلال السنوات الماضية.

أرأيتم لو أن الأسد أصدر اليوم قراراً بضم عصابات الشبيحة كلها إلى الجيش العربي السوري، ما هي النتيجة؟ سنحصل على خليط من العسكريين والقَتلة والمجرمين يضمّهم كيان واحد اسمه جيش. لو كانت هذه هي صفة الجيش العراقي الحالي لما قبلنا أن يدخل ذلك الجيشُ إلى بلادنا، ولكنه في الحقيقة أسوأ بكثير، فإني أعترف بأن الشبيحة الذين نعاني منهم في سوريا ما نعانيه لا يبلغون في السوء معشار ما يبلغه مُجرمو العصابات الطائفية التي ضمّها المالكي إلى الجيش العراقي بقانون “الدّمج”، والتي سيعاني منها إخواننا السنّة في العراق لسنين طويلة ما لم يتداركوا أمرهم ويثوروا ثورتهم منذ اليوم ليتحرروا من الاحتلال الإيراني ومن تسلّط واستبداد المالكي وعصابته.

إن الكارثة في العراق أسوأ من الكارثة في سوريا بكثير، وما لم يتحرر العراقيون من الاحتلال الإيراني والتسلط الطائفي فسوف تعيش المنطقة كلها في خطر شديد، تستوي في ذلك دول الخليج وبلاد الشام الكبرى ببلدانها الأربعة، بما فيها سوريا. وهذا أمر يطول فيه القول وليس هنا محله، إنما أريد أن أنبّه في هذه الكلمة الموجزة إلى خطورة دخول قوات عراقية إلى سوريا، هذا هو ما يعنينا من الأمر في هذا المقام، على أنه ليس أمراً يُترَك ولا بد أن نعود إليه ذات يوم بعد التحرير، ولن يَكمُل تحرير سوريا إلا بتحرير العراق.

إذن فإن الشرط الأول والأكبر هو أن لا يضم جيشُ الإنقاذ العربي أيَّ قوات عراقية. والشرط الثاني هو أن لا يضم قوات من بلدان تقف في صف النظام وتدعمه سياسياً، لأن الذي يدعم بالوسائل السياسية لا يُستبعَد أن يدعم بالوسائل العسكرية، وتضمّ قائمة الداعمين الجزائرَ والسودان واليمن ولبنان بشكل رئيسي كما هو معلوم.

الخلاصة: أحسب أن الشعب السوري لن يعارض تدخلاً عسكرياً عربياً إذا اقتصرت القوات العربية المشاركة على دول الخليج والأردن وليبيا، وربما تونس والمغرب أيضاً، على أن توضَع لعمل القوات العربية قواعدُ صارمة لا تخرج عنها، أقترح بعضاً منها فيما يلي وأترك تعديلها والإضافة إليها والبتّ فيها لأهل الثورة أنفسهم، فهم أعلم بما ينفعهم وينفع ثورتهم وبما يضرهم ويضرّ ثورتهم:

(1) أن تقتصر المشاركة في القوات العربية على الدول التي يوافق عليها الثوار وتُستبعَد الدول التي لا يوافقون عليها (ضمن الاقتراح الذي سقته أعلاه أو سواه مما تراه قيادة الثورة)، سواء في التشكيل الأوّلي الذي سيكوّن طليعة القوات العربية أو في أي إضافات لاحقة.

(2) أن يكون دور القوات العربية محصوراً بتحرير وتطهير المدن من القوات الحكومية المحتلّة، وأن تُسلَّم الإدارة المدنية والأمن الداخلي في المناطق المحرّرة إلى الثوار وجنود الجيش الحر، بما في ذلك إدارة المعتقلات التي سيُحتجَز فيها مجرمو وعملاء النظام الساقط حتى تتم محاكمتهم في المحاكم السورية بعد التحرير الكامل.

(3) أن يكون من شروط مبادرة الإنقاذ دعم الجيش الحر بالسلاح المتوسط والثقيل، فضلاً عن السلاح الخفيف، ومشاركة قادته في القيادة والتخطيط ومشاركة ضباطه وجنوده في العمليات العسكرية على الأرض.

(4) أن تعمل القوات العربية على تسهيل الانشقاقات المتوقّعة وأن تحمي الوحدات المنشقة وتؤمّن إلحاقها -بأفرادها وعتادها وآلياتها- بوحدات الجيش السوري الحر.

(5) أن تتعهد القوات العربية بالمغادرة النهائية بعد سقوط النظام حتى لا تتكرر مأساة قوات الردع العربية في لبنان، التي تحولت من جيش إنقاذ عربي إلى جيش احتلال أسدي عانى منه أهلنا في لبنان ربع قرن كاملاً من الزمان.

هذا المنشور نشر في عِبَر وفِكَر. حفظ الرابط الثابت.

13 ردا على قوّاتٌ عربية: هل سمعتم رأينا أولاً؟

  1. يقول Aasem Mohammad:

    امور مهمة يجب التنبه لها بالفعل…
    جزاك الله خيراً على ما تبذله من جهود في هذه الثورة المباركة
    والنصر حليفنا ان شاء الله

  2. يقول أبو المعتصم:

    أخي مجاهد بوركت وبورك قلمك و جزاك الله عنا خير الجزاء ..
    والله يا أخي كرأي شخصي و شعور داخلي لثائر في الداخل السوري ؛ لا أستسيغ – و ان شئت الى درجة قد تشعرني بالإهانة – دخول أي قوات تحت أي مسمى كانت لتحررنا من نظام كانت طيبتنا الركيزة الأهم في اعتلائه على أعناقنا …
    اخي الكريم لم تخلُ بلادنا من الرجال بعد لم تخلُ ممن هم مستعدون قولاً وفعلاً ليشروا دنياهم بآخرتهم
    والله يا أخي نحن قادرون بسلاح خفيف ان توفر لنا على النصر بإذن الله فهم أجبن بكثير مما يبدون عليه مستأسدين فقط على عزّل !!

    • يقول Mike Arab:

      صدقت أخي أبو المعتصم .. بتقوية الجيش السوري الحر ودعمه بالسلاح والمال وإدخال متطوعين (ممن يرغب بذلك) وبالإعتماد على الله يتحقق النصر إن شاء الله

  3. يقول هيثم الكناني:

    بارك الله فيك أيها الفاضل..
    في نظري المتواضع أن مهمة القوات كما اقترحتموها لا يمكن أن يحصل عليها توافق … ولو تصورنا حصوله ولو تصورنا أن القوات العربية قادرة على التنفيذ فهذا يعني دخول هذه القوات في حرب مع جيش النظام
    في ظني أن مهمة من هذا النوع قد تكون مطروحة في حال انهيار الجيش النظامي وتمزقه … وتحول المؤيدين للنظام إلى ميليشيات خارج نطاق الجيش… وهو أمر يبدو غير قريب حتى الآن

  4. يقول shanfara:

    ليس لنا غير الله، و كفاكم اعتماد على عباده رجاءا، و لكن علينا أن نتقي الله أولا حتى ينصرنا.

  5. يقول hamza saeed:

    جزاك الله كل خير …..
    ولكن آلا ترى معي يا كاتبنا أن فكرة نقاش القوات العربية هي مهلة جديدة تعطى لهذا النظام المجرم ليزداد بطشا وجبروتا وتنكيلا بالشعب ….
    أليس من باب أولى أن يرفعوا الغطاء عن هذا النظام البائد ويقوموا بدعم جيشنا الحر والمتطوعين فيه لأنه الوحيد القادر على تحرير أرضنا من المغتصب الوحشي …….
    أليس من المعيب لقادة دول كنا نعدهم يدعمون قضيتنا والآن يكشفون عن وجههم الحقيقي في اعطاء المهل والمماطلات لهذا النظام وماذا فعلوا المراقبين هل اوقفوا القتل أم أوصلوا جرائم هذه العصابة للعالم ……
    والله لا أجد فرقا بين الثورة السورية والثورة الليبية إلا أن العرب حسموا أمرهم في القضية الليبية وفق أجندة امريكا وأوروبا وبدؤوا بتحرير ليبيا من طاغيتها لتحقيق مصالح الغرب فيها وفي الشأن السوري لم يحسموا أمرهم بعد كذلك لتحقيق مصالح الغرب في استقرار امن اسرائيل ….والله المستعان على ما يصفون ويمكرون …..

  6. يقول حسام قزيها:

    سبّاق كالعادة إلى كتابة التصورات المفيدة والتي تلهم شباب الثورة..جزاك الله كل الخير.
    لا للقوات العربية لأنها وسيلة ستكون أكثر دناءة من وسيلة المراقبين العرب..لاسيما حين نعلم بأن القوات العربية لن تدخل إلا بعد موافقة العصابة الأسدية المافيوية…فماذا يتوقع بهذه القوات (الخطيرة) أن تقوم به إن حصلت على موافقة العصابة..هل ستشارك العصابة في غنائمها من الشعب السوري أم ستزيد من حجم التنكيل الذي يلحق بهذا الشعب الأبي؟؟
    ثورتنا ماضية بقوة دفعها الذاتية، و(ما إلنا غيرك يا الله)، لذلك أنصح الجامعة العربية بأن تحفظ ماء وجهها المسكوب وتترك شعبنا يقرر شكل المصير المحتوم لزعيم العصابة وأعوانه الهالكين جميعاً، قريباً بإذن الله.

  7. يقول YAN:

    no for arab or foreign intervention in syria

  8. تنبيه: قوّاتٌ عربية: هل سمعتم رأينا أولاً؟ . . بقلم: مجاهد مأمون ديرانية « مختارات من أحداث الثورة السورية

  9. يقول M. Abbassa:

    قوات عربية للدفاع عن الجولان؟…

  10. يقول أبو ياسين:

    بوركت أخي مجاهد…

  11. يقول عبد الرحمن:

    أتوقع والعلم عند الله أن تدخل القوات العربية سيكون فزعة من الدول العربية للنظام النصيري السادي لإخماد الجيش الحر، وسيكون الهدف المعلن هو إعادة استتباب الأمن والعمل الحقيقي هو إخماد الجيش الحر أو القضاء عليه باسم العصابات المسلحة..

    لأن الجيش الحر هو النور الوحيد الذي يشع الآن من آخر النفق!

    ما رأيك أستاذي؟

  12. يقول Ali alsawadi:

    يا أستاذنا الفاضل:
    لست المشكلة الآن مشكلة تنظيم الجيش او ما الخطط فالجيش الحر يملك من القدرات والخبرات اكثر منا نحن البعيدين عن الواقع
    ولكن نحن نفوقه اننا قد نرى مالا يرى من الأمور الأخرى السياسية الخارجية والحزبية المستغلة من اعداء الإسلام لذا اقول ان هناك من يخطط من بداية تكون الجيش الحر كيف يفرقه ويفرق جمع الأمة الإسلامية خاصة والإسلاميين بشكل خاص ..!
    فمن البداية كان هناك استطلاع فرنسي علماني ضد الجيش الحر كم عدده ما قواته وكيف يعمل …هذا الذي يهمهم لا يهمهم هل الذي يقتل ويذبح ويغتصب في سوريا إنسان ام لا وانا اعزوا لهذا السبب ان المجلس السوري الوطني(برهان غليون) في البداية لم يعترف بالجيش السوري الحراولم يؤيده
    وهذا ما جعل التخطيط لعمل جيش منافس له يُسمى بالمجلس العسكرى السورى الأعلى بقيادة العميد الركن مصطفى الشيخ وهذا لنزيد في الطنبور نغمة حيث ان الثورة السورية لا يوجد بها تحزبات واتشققات وتعددية وتضاد و وو وو و….!!!!!
    فهذا التكوين الجديد هو إما من صنع النظام ومؤيديه من الغرب والصهيونية الأمريكية على مستوى هيئة التنسيق الوطني هيثم المناع
    او لنحسن الظن من صنع من يريد ظاهرا ان يكون الإخوان المسلمين هم قادة البلاد السورية وليس السلفيين (بعبع الصهيونية والمجوسية)
    ومع ذلك هذا نرضى به ولكن من دون الزيادة بالتشققات وتكثير الجبهات والقبادات
    والمساعدة لـ للحرب الأهلية التي كثر الحديث عنها وغدت أمرًا محتملاً .
    لذا قرب يوم بالقول بعدم حاجتنا لدعم عربي ولا دولي ولا حضر جوي ولا غيره ولكنا بحاجة ماسسة لمعرفة مكائد ومكر سارقي الثورات وقاطفي الثمرات وللأسف هم من بني جلدتنا ومشتتي الجهود من المجوس والنصارى واليهود …
    اللهم رحماك بأهل الشام المساكين الضعفاء ليس لهم إلا انت
    رب لا تذرهم فردا وانت ارحم الراحمين … رب مسهم الضر وانت ارحم الراحمين

    http://www.almokhtsar.com/node/31910
    أجزاء من حمص وإدلب بيد ثوار سوريا.. وخدام يتوقع أن يستقيل بشار خلال أيام
    والعميد الركن مصطفى احمد الشيخ يقول…..

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s