خواطر فسبوكية (5)

هذا تحذيرٌ مبكّر لإخواننا الثوار في سوريا الذين سيشهدون يوم سقوط النظام، وأخص منهم أول الواصلين إلى بشار الأسد: أرجو أن تكونوا في غاية اللطف وأن تستأذنوه بأدب ليركب معكم في سيارة الاعتقال، ولتكن سيارة نظيفة واسعة حتى لا تتسخ ثيابه ولا يتعفر وجهه. إياكم أن تدفعوه من وراء أو تسحبوه من أمام، ولا تنسوا أن تقدموا له قارورة ماء بارد فربما “نشف ريقه” من هول الموقف، وإذا أحب أن يدخّن فقدموا له الصنف الذي يحبه من أصناف الدخان. أم تريدون أن نصبح فضيحة أمام العالم؟ أما رأيتم كيف جنى إخوانكم الليبيون على أنفسهم؟ لا أزال إلى اليوم أقرأ عن الوحشية التي عاملوا بها فخامة العقيد القذافي. لماذا هذه الوحشية يا جماعة؟ فضحتمونا أمام الناس.

أما عرفتم قانون الإنسانية الجديد؟ الدكتاتور يقتل عشرة آلاف بريء أو عشرين ألفاً ويعتقل ويعذب بغير ذنب مئات الألوف، ثم يحتاج إلى بعثات ومراقبين يُمضون الشهرَ بعد الشهر ولا يعثرون على دليل إدانة، أما الضحايا فإذا اقتصّ أحدُهم من قاتله فإن الإدانة جاهزة وصيحات الاستهجان ستنتشر في عرض الأرض.

أيها العالم المتحضر: تباً لك ولعدالتك. أيها الثوار: علقوا بشار من رقبته على أقرب عمود كهرباء، وليذهب دعاة الإنسانية إلى الجحيم!

هذا المنشور نشر في خواطر فسبوكية. حفظ الرابط الثابت.

3 ردود على خواطر فسبوكية (5)

  1. يقول Abu Yasser:

    أيها الثوار: أضيف لكم وصيه أخيره : لا تنسوا أن تحملوا معكم عصا غليظه وأكبر من التي استعملها ثوار ليبيا مع القذافي.

  2. يقول Ali alsawadi:

    إنشاء الله من كرامات هذه الثورة المباركة:

    ان تنشأ بعدها ” منظمة حقوق الإنسان العالمية الإسلامية ” لا منظمة حقوق الإنسان الصهيونية ,, ليرو كيف ان الإنسان عند المسلمين تحفظ كرامته حتى ولو كان كافرا او مجوسيا …..

    إلا إنسان واحد في هذا الكون طبعا ” بشار الوحش ” لكن انا اخالف ما ذكر اعلاه بالمعاملة الحسنة !! في اول سطرين ,, ولا المعاملة الوحشية في آخر سطرين خلينا واياكم وسط …….

    اقترح عندما يقبض عليه الثوار يأخذوه بعد التحقيق معه طبعا والإهتمام بصحته لأنها تهمنا جدا والسبب :
    ان يوضع في قفص دائري قطره 10متر بما انه اسد ليراه الناس كلهم وحول هذا القفص قفص آخر يدور فيه يوم ثعبان ويوم ذئب ويوم ثعلب ويوضع هذين القفصين مرة بالساحة عند ساعة حمص مرة بساحة الأحرار بحماة مرة بالمرجة او العباسيين بدمشق ومرة بمدرج بصرى الشام عند درعا وبعدين كل واحد من اهل حمص يجي ويتف عليه اقل شيء ,,, ثم حماة ثم درعا وهكذا دواليك لكل المدن وبشرط يكون الدوام يوميا من الساعة السادسة صباحا وحتى السادسة مساء ثم يؤخذ لبيته ينظف ويعالج بأدوية نفسية ومهدئة ويطعم من الطعام الجيد او (الممتاز) حتى يتقوى لليوم التالي ان يأتي لعمله داخل العرين !!!!!!!! وهكذا يوميا حتى يمر عليه كل الشعب السوري ويطوفوا حوله ……
    بس لا تنسوا امه واخوه رحمة يعلقوا على اعمدة جنب هذا القفص و يتحنطوا حتى ما يتلفوا……

  3. يقول دمشقي مغترب:

    هل تعتقدون ان يعفوا عنه الثوار
    كلا لن يعفوا احد..

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s