خواطر فسبوكية (11)

لاحظت في تعليقات كثير من الثوار تعظيماً مبالَغاً فيه لقائد الجيش الحر العقيد رياض الأسعد، وقرأت عن إجلال يكاد يصل إلى درجة التقديس لأحد شيوخ الثورة المشهورين. أنا من الذين يعترفون بالفضل لأهل الفضل وقد اعتدت احترام كل من يستحق الاحترام في هذه الدنيا، ولكني أشفق على الناس الذين يبالغون في تعظيم غيرهم وأرى تلك علامة على ضعف التفكير، فهؤلاء يكونون مهيّئين لتسليم إراداتهم وعقولهم لغيرهم، وهم يكونون عادة “زبائن” نموذجيين لأي طاغية مستبد. وقد لاحظت دائماً أن مصانع التقديس والإجلال تساهم في صناعة الطغاة، لذلك فإنني أتحفّظ كثيراً على المبالغة في تعظيم أي شخص -مهما يكن فضله وقدره- أو إحاطته بهالة من القداسة الزائفة.

هذا المنشور نشر في خواطر فسبوكية. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على خواطر فسبوكية (11)

  1. يقول Ali alsawadi:

    بوركت يا أستاذنا الفاضل وجزاك الله خيرا على هذا التوجيه المهم وهو صحيح مئة بالمئة ….. نسأل الله ان يصلح حالنا ………….

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s