درعا: لن ننسى فضلك على الثورة

الثورة السورية: عِبَر وفِكَر (26)

19/2/2012

درعا: لن ننسى فضلك على الثورة

مجاهد مأمون ديرانية

بدأتُ من وقت قريب بنشر خاطرة ثورية يومية قصيرة في صفحتي الفسبوكية، ثم أكرّر نشرَها في مدونة الثورة (الزلزال السوري) باسم “خواطر فسبوكية”، نشرت أمس واحدة منها بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمظاهرة الحريقة الشهيرة بدمشق، قلت فيها: “بدأت حكاية الثورة في دمشق على بعد مئات الأمتار من جامع بني أمية العظيم، فهل كتب الله في لوح القدر المحفوظ أن تنتهي الحكاية حيث بدأت؟”… فما لبث أن تدفق عليّ سيلٌ من الرسائل تراوحت لهجتها بين الغضب والعتب، وكلها تجتمع على إنكار قولي إن الثورة بدأت في دمشق، يقولون: بل بدأت في درعا، وشدّد بعض الغاضبين على أن تاريخ الثورة الحقيقي هو الثامن عشر من آذار وليس الخامس عشر، واتهمني أحدهم بتزوير التاريخ فقال: “الثورة عمرها أقل من سنة وبدأتم بالتزوير منذ الآن، فكيف بعد عدة سنوات؟ هل ستقولون بأن الثورة بدأت من حلب أو السويداء؟ أو ربما من القرداحة؟”

ما أعجبَ أن أُضطر إلى نشر مقالة أُثبتُ فيها اعترافي بفضل درعا وأهل درعا على الثورة، بعدما أشَدْتُ بهم عدداً لا يُحصى من المرات فيما كتبته عن الثورة من يومها الأول إلى اليوم، وبعدما خصصتهم بمقالتين لم أشرك فيهما معهم أحداً من ثوار سوريا: “معجزة اسمها درعا” و”حوران أسطورة الصمود”. ولست أمُنّ على درعا بهما، فلو أني كتبت عنها في كل يوم مقالة ما وفّيتها حقها على سوريا وعلى ثورة سوريا، وإنما اضطررت إلى ذكرهما لأدفع عن نفسي تهمة من أعجب التّهم وأسوئها، وهي تهمة التحيّز أو تهمة التزوير.

عفا الله عنكم يا من اضطَررتموني إلى كتابة هذه الكلمات، فلقد جعلتموني -حين أمطرتموني برسائل الغضب والعتب- واحداً من اثنين أحدُهما شرٌ من صاحبه، لأن فضل درعا على الثورة لا ينكره إلا لئيم أو حاقد، فهل أنا حاقد أو لئيم؟ أو أن أكون ضعيف الذاكرة لدرجة أن أنسى أن درعا هي أصل الثورة وأن حوران هي المهد الذي ترعرعت فيه أولَ ما ترعرعت، حتى وصلت إلى سائر أنحاء سوريا فتيّةً عصيّةً على الاقتلاع؟

*   *   *

يا أهلنا في درعا ويا أبطال حوران الكرام: اليوم يعترف كل واحد من الناس أنكم أصل الثورة وأول من فجّرها، وغداً سيقرؤون في كتب التاريخ أن عبودية نصف قرن انتهت بثورةٍ أوقدَ أهل حوران نارها وغذّوها بالتضحيات. ولكن هل يحملنا الاعتراف بفضلِ بعضٍ على إنكار فضل آخرين؟ هل يسرّكم أن تُطوى وتُخفى حقائقُ من حقائق التاريخ؟ لن يسرّكم ذلك سواء أكانت لكم أم عليكم، ليس وأنتم أهل النخوة والإنصاف.

لماذا لا نقول إن أول احتجاج علني وأول حركة ثورية (وإن كانت من نوع لا أحبه ولا أوافق عليه) كانت في السادس والعشرين من كانون الثاني، عندما أحرق شاب نفسه في الحسكة، مقلداً ما فعله مُوقد الثورة التونسية الأشهر، البوعزيزي؟ لماذا تَضيق صدور بعض الناس إذا قلنا إن أول دعوة إلى الثورة صدرت من حلب، قبل انفجار الثورة بأكثر من ستة أسابيع؟ لماذا لا نعترف بأن أول تحرك ثوري جماعي (وإن يكن عفوياً) كان في دمشق في الحريقة في السابع عشر من شباط؟ وأن نشاطين لاحقين على الأقل سُجّلا أواخر شباط في دمشق أمام السفارة الليبية، ودفع المشاركون فيهما الثمن: القمع والضرب والسحل والاعتقال؟

هذه كلها ليست البداية الحقيقية للثورة ولكنها إرهاصات يستوجب الإنصافُ ذكرَها ولا ينبغي إغفالها عندما يكتب المؤرخون تاريخ هذه الثورة العظيمة، ولكنهم -بعد أن يكتبوها- سيُجمعون على أنها كانت مقدمات للثورة وإرهاصات لها، وسيُجمعون على أن الثورة بدأت فعلياً يوم الثلاثاء الخامس عشر من آذار، ثم انفجرت الانفجار الكبير في درعا يوم الجمعة الثامن عشر من آذار؛ في ذلك اليوم المجيد سقط أول شهداء الثورة في درعا، ومنذ اليوم التالي (السبت 19 آذار) استلمت درعا وحوران الرايةَ فلم تزل رايةً عالية خفّاقة في سماء العزة والكرامة، سماء درعا وسماء حوران، بارك الله في أهل درعا وأهل حوران.

أما الخلاف على تحديد واحد من اليومين علامةً على بداية الثورة فلا أرى له أي فائدة وأرجو أن لا يثيره إخواني الأحبة في درعا (ويبدو أن بعضهم يفعلون)، لأن درعا ودمشق شاركتا معاً في مظاهرات الثلاثاء وشاركتا معاً في مظاهرات الجمعة، فسواء اعتبرنا البداية في هذا اليوم أو ذاك فكلاهما كانتا حاضرتين؛ يوم الثلاثاء سُجّلت مظاهرات في أربع مدن: درعا ودير الزور وحلب ودمشق، ويوم الجمعة خرجت المظاهرات في تسع مدن: المدن الأربع السابقة ومعها حمص ونوى والشيخ مسكين وبانياس والقامشلي، وفي كل خير.

*   *   *

سيقرأ الناس في كتب التاريخ بعد ألف عام أن درعا هي التي أوقدت شرارة الثورة، بل إن أطفال درعا هم أبطال الثورة الحقيقيون وهم الذين أشعلوا الفتيل، ولكنهم سيقرؤون أيضاً أن أول حراك ثوري بدأ في الخامس عشر من آذار في دمشق وحلب ودرعا والدير، ولكنه كان حراكاً محدوداً، ولولا درعا أولاً ثم حمص ثانياً -بعد الله أولاً وأخيراً- لخَبَت شعلةُ الثورة وماتت في مهدها.

وليقرأ الناس في كتب التاريخ في الغد ما يقرؤون، الذي يهمّنا اليوم هو أن لا تتغير نفوس الإخوة بعضهم على بعض بسبب تسجيل السبق والأفضلية. إنهم أصلاً أشقاء ثم صاروا في الثورة شركاء، فهل يختلف الشقيق مع الشقيق أو الشريك مع الشريك من أجل تقديم في الذكر أو تأخير؟ إن الهتاف الشهير الذي ما يزال الثوار يرددونه، “الشعب السوري واحد”، هو أحب هتاف إلى قلبي وهو أبغض هتاف في أذن النظام، فاستمروا في الصدع به وأخرجوه من قرارة القلب لا من طرف اللسان، عسى أن يكون هو البلسم الدائم لكل جرح وهو المهدئ للخواطر في كل حين، وحفظ الله لأهل سوريا الكرام وَحدتهم ومحبتهم اليوم وفي قادم الأيام.

وليقل الناس ما يقولون، ولعلهم يُنصفون أصحابَ الفضل أو لا يفعلون، فهل رجوتم -يوم أوقدتم ثورتكم يا أهل درعا- هل رجوتم الذكر في أهل الأرض أم في أهل السماء؟ وهل رجوتم الشكر من الناس أم من رب الناس؟ وهل يضيع عند الله العمل أو يَطغى الله في الميزان؟ معاذ الله أن يفعل، وعند الله وبين يدي الله ينال السعداء خيرَ الجزاء.

هذا المنشور نشر في عِبَر وفِكَر. حفظ الرابط الثابت.

43 ردا على درعا: لن ننسى فضلك على الثورة

  1. أيضا سمعنا بحصول تظاهرات في مناطق كردية بعد ما أحرق ذلك الرجل نفسه في الحسكة، ولكن ربما لا توجد لها فيديوهات، كما حصلت تظاهرت ثورية موثقة بفيديوهات في 12 آذار وهو مناسبة ذكرى ثورة القامشلي في 2004 التي هي أيضا من الارهاصات التي لو حصلت في زمن ربيع عربي وجو ثوري لتحولت إلى ثورة حقيقية.

  2. يقول غير معروف:

    سلام
    هه والحماصنه؟؟؟
    اللهم سدد خطى اهلنا المجاهدين فى داخل سوريه
    وفرج الكرب عنهم ارحم شهدائهم اشف جرحاهم اطعم جائعم اوي لاجئهم
    اطلق اسرهم وايقظ نائمهم
    وسدد خطى الذين فى الخارح
    طبعا هناك لوم على بعض حلب

  3. يقول غير معروف:

    احنا الدرعاوية ما بنقول غير مالنا غيرك يا الله. لمين ما بدهن يعطوها الثوره يعطوها

    • أحسنت وأجدت وقلت كلمة الفصل، هذه الكلمات القليلة الرائعة ترجمت شعار الثورة الأشهر (هي لله) ويا ليت أن أهل الثورة كلهم يقرؤون ما كتبت ويتفقون عليه.

      • يقول غير معروف:

        اسال الله ان يجازيك بنكرانك لاصحاب الفضل
        كلمة لم تلقي لها بالا ارجو ان تلقى جزاءها
        لم يدفعك الى كتابة ما كتبت الا الهوى الشخصي هكذا بدا للكثيرين على الاقل
        ثم اسلوبك بخطاب اهل درعا اسلوب صبياني وكانك تحاول ان تخفي مكنونات صدرك

  4. لنرى تعريف :الثورة كمصطلح سياسي هي الخروج عن الوضع الراهن وتغييره – سواء إلى وضع أفضل أو اسوأ – باندفاع يحركه عدم الرضا، التطلع إلى الأفضل أو حتى الغضب. وصف الفيلسوف الإغريقي أرسطو شكلين من الثورات في سياقات سياسية:
    1-التغيير الكامل من دستور لآخر
    2-التعديل على دستور موجود
    ويقصد بالدستور النظام ,و في وجهة نظري درعا فقط يوم ال18حققت طابقت هذا التعريف,لانهم لم يكتفوا بالبند رقم 2 فقد اطلق النظام اطفالهم و لم يتوقفوا عن التظاهر بل حولوه الى اعتصام و الاعتصام و سقوط الشهداء حول الوضع الى البند الاول و حول الاحتجاجات الى -تمرد اجتماعي- و ثورة حوران حققت كل ذالك في ال18عشر .ولأؤكد كلامي الجمعة -جمعةالكرامة 3-18- هي اول جمعة من جمع الثورة و طبعا ستتوقف اسماء الجمع عند توقف الثورة.
    اخوكم عالم الاجتماع ابن حمص

  5. يقول salaam2:

    نطقت بالصدق وفصلت بإظهارالحق وتوجتها برد الفعل لصاحبه الحقيقي ألا وهو ” الله ” أولاُ وآخراُ . فسبحانك ربي ماأعظم شانك . أحبك كما لم أحب شيئ في حياتي لأنك أنت الحب وكل شيئ جميل ياالله .

  6. يقول وائل خليل:

    أخي العزيز الذي احبه في الله . تعقيب على كلامك . لو ان كان الخروج في دمشق الحريقة شرارة لرأيناها تشارك الان في الثورة ونحن الان في الشهر الحادي عشر ولم نرى شيء . وملاحظة هامة جداً عندما حضر وزير الداخلية الى الحريقة وقال في اعتبر هذه مظاهرة بدأ يهتفوا الله سورية بشار وبس ؟؟؟ اي شرارة تتكلم عنها . نرجوا اولا اقناع اهل الحريقة ان المتظاهرين هم على حق ومن ثم نعترف لهم ان هم من قام بالثورة

    • ليس أهل المظاهرة هم من هتفوا بهذا الهتاف أخي الكريم. أعد مشاهدة الفيديو وسوف تتأكد أنهم عملاء الأمن الذين جاؤوا مع الوزير، أولئك المجرمون هم أصحاب الهتاف المضاد. كم مرة شاهدناهم يسرقون المظاهرات ويحولون الهتافات؟ كثيراً ما فعلوا ذلك حتى في درعا نفسها.

  7. يقول كريم كريم:

    بارك الله فيك يا استاذ مجاهد

  8. يقول nour ali:

    الفضل في ذلك يعود الى شهداء الثورةاالابطال في درعا الذين قدموا روحهم رخيصه في سبيل الحريه والكرامه الذين قلبوا كل المعادلات، وخطواا بدمائهم الطاهرة انصع الصفحات في تاريخنا. سوريا 18-3-2011 ولهذا لا اتردد بان اقول لهم وللارحام التي انجبتهم شكرا والف شكر ولن ننسى جميلكم.وانتم من اوقد شعله ثوره الكرامه بعد بعض الارهاصات من هنا وهناك

  9. يقول غير معروف:

    ياكاتب التاريخ ..! اكتــب أننا………من فجّر البركان في درعا البلد ْ
    من هزعرش البغي من أركانه …….حتى تهاوى من علاه بلا عمــد
    من أشعل النيران في طغيـــانه …….لما هتــــــــفنا : قل هو الله احد
    لم تجد ِ دباباته وحــــــــديده ………وجنــــوده حتى ولو كثر العـدد
    لم يجده قتل الألوف فروحهم ْ……….موجودة فينا ولو سقط الجسـد
    ياكاتب التاريخ اكتب أن في ……… درعا حفرنا قبـر بشـــار الأسد
    قد أشرقت شمس الكرامة مرة ً……ولسوف يبقى ضوؤها حتى الأبد

    • يقول ابو ياسر السوري:

      يا صاحب قصيدة ( يا كاتب التاريخ ) :
      لله درك ما أبدع هذه الأبيات ، وما أروعها .!!؟ وقد حاولت أن أشير إلى بيت القصيد فيها فلم أستطع ، لأن كل بيت فيها درة لا تقدر بثمن … شكرا لك عزيزي من القلب .

  10. يقول ليلى مار:

    شكرا اخي مجاهد على هذه المقالة القيّمة (كما هي كل مقالاتك)، وأنا أوافق السيد وائل في كلامه.. فتلك الشرارة خمدت في محلها، او بالأحرى هاجرت إلى حوران التي مدت لها ذراعيه واحتضنتها، مع أنها ومضت في الحريقة!
    ليتها استحالت من لحظتها إلى حريقة بدل ان يخمدها أهل السوق انفسهم بهتافهم البشاروني..
    أنا شامية وأفتخر بانتمائي لمدينة هي دمشق، ولكنني أعترف أن معظم الشوام تحولوا إلى أرانب، وعسى ان تتمكن البقية الباقية منهم (أي الشجعان) من تحويل تلك الأرانب إلى أسود (عفوا: ليوث).. فكلمة الأسد لن يعود لها حقها المغتصب، إلا بعد القضاء على آل الوحش الذين سلبوا حتى من الأسد اسمه، ودنسوا شرفه وأساؤوا إلى سمعته!
    أما أنتم يا أهل سورية كافة.. أما كفاكم شجارا وخلافا حتى على أصغر الأمور؟!
    إن حالكم هذه، حتى في خضم الثورة، هي التي تؤخر ساعة النصر، وتترك لكل متربص بنا الفرصة كي ينال منا.. فمتى سننضج ونرتقي ونهتم فقط بما هو أهم من تاريخ بداية الثورة؟!؟

    • الهتاف المضاد لم يكن من أهل السوق أختي الفاضلة، بل من الأوباش الذين جاؤوا مع الوزير. شاهدي الفيديو بدقة وسوف تتأكدين من ذلك، وسوف تلاحظين كيف تلاشت وماتت الهتافات الثورية التي كان المتظاهرون يحاولون رفعها -بإصرار متكرر- أمام هتافات الأمن والعملاء.

      • يقول ابو محمد:

        اذا لم يكن لدى الكثرة الغالبة من المتظاهرين لأن يظهروا هتافهم وتهافتت اصواتهم امام القلة من العملاء المحيطين بالوزير فهم وبكل تأكيد لا يثورون ولا يسمون ثوارا بحال

  11. يقول غير معروف:

    قبل شهور طويلة، كانت الثورة السورية في نصاعتها الأولى، مظاهرات سلمية بامتياز، وتمرد شعبي يخلع القلب، بدأ ببراءة أطفال كتبوا على الجدران عبارة ‘الشعب يريد إسقاط النظام’، وجرت مواجهة البراءة بالغلظة والوحشية، وبخلع الأظافر والتعذيب الهمجي، فانفجرت ‘درعا’ البطلة، والتي كانت أول الغيث في هطول مطر الجموع على أسفلت الشوارع، ومشت رغبة التغيير إلى مدن أخرى، وإن صمتت حلب الشهباء ولا تزال، وأصمت دمشق الفيحاء آذانها، إلا من غضب ظاهر على حوافها، وفي ريف دمشق بالذات من ‘دوما’ إلى ‘الزبداني’.

  12. يقول Farqa Loz:

    ويـــل لجراء انيســـة المـــتوحش — من غضبــــة لخيل الله ان قيــل اركبي
    هم لال صهيون كلاب بذيل اعوج — وخدم لنار المجوس وحطبها المتكبكب
    من ارض حـــوران جـــاء النفــــير — فجـــــاد القــــوم بدم للحــــرية يسكب
    وياحبذا خــبر اتانا من روض خالد — يسوقهم للموت ضربا بكل عنق ومنكب
    تراهم اليوم يسوموا الشام بالدم — وغدا يعـــودوا مداســا للحــــذاء ومركب
    .———————————————————————–
    حارت نطاف وحوش المجرمين من البشر — كيف تبقي ذكرها ..في الدنى.. الى الابد
    تيمورلنك.. ستالين.. صهيون ..وكثر أخر — تجمعوا… وتخيروا وحشا .. ينادى بالاسد
    في رحم ناعسة الرطيئة.. تنادوا بالخبر — فاتت بجراء سعور .. لعلي سلمان الاسد
    يا بنت شاليش الاخيرق… اخزاك القدر — ظئرا شموسا .. لضباع الشام.. وعارا للابد

  13. في 17 فبراير 2011 ومن سيدي عامود (الحريقة) شرارة الغضب السوري انطلقت، وفيها سمع السورييون للمرة الأولى: الشعب السوري مابينذلّ. وكانت صيحة الميلاد.
    في 15 آذار 2001 من درعا حوران، وبالدم تم ختم شهادة الميلاد (تعميد وتصديق)، وانطلقت الثورة السورية بدفع صاروخي توربيني بحرارة هذا الدم وطاقته في الفضاء السوري…..الخ.
    ما ذُكر في التعليقات عن هتافات قيلت لبشار الأسد، لم تكن إلا من شبيحة كانوا قادمين مع الوزير، وعندما سأل عن التظاهر، قالوا: لا، ثم هتف شبيحته. واليوتوب موجود شاهدنا:


    وقد كتبت يومها مقالي في 19 شباط/فبراير قبل أن يكون أي شيء في درعا أو غيرها: من سيدي عامود سورية إلى سيدي بوزيد تونس، وصلنا نداؤكم..!
    http://wp.me/p1SKvI-2L
    الذي يمكن الاطلاع بالضغط على العنوان أو على الرابط أعلاه

    • أخونا المفضال بدر الدين القربي كاتب مجوّد ومفكر أصيل، من بركات الثورة أنها عرّفتني بكتاباته القيّمة وبمدونته الغنيّة بالخيرات.
      جزاك الله خيراً -أخي الكريم- على كتابتك الجميلة والمنصفة. كم نحن بحاجة إلى البناء والتجميع لا إلى الهدم والتفريق، فما أشدَّ فرحَ عدونا بخلافنا وما أضرّ خلافَنا على ثورتنا. نختصم اليوم على تواريخ وأسماء فماذا نصنع غداً يوم توزيع الغنائم؟

  14. يقول القوة الرمي:

    يا سيدي بدأت بدرعا أو بالشام المهم دوام العمل وإن قل ، والمعلوم المتواتر إلى الآن أن دمشق ما زالت مشاركتها خجولة فكيف تنسب إليها الثورة وهي غلى الآن لم تثر !!! لو كان أهل دمشق كما كان اسلافهم ايام الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله لصدقناك يا سيدنا الشامي

    • يقول غير معروف:

      عندما كانت دوما تقذف بالهاون وبالدبابات وأهلها بين شهيد وجريح والملاجئ ممتلئ بالنساء والأطفال والعجائز كانت الشام وقتها تضج الأسواق والمطاعم والشوارع بأهلها وبأهازيج الغناء واللامبالاة بما يحصل في دوما وأخواتها من المدن الثائرة
      فولله استعيب على من يقول أن من الشام انطلقت الثورة فأهل سوريا أدرى بثورتهم

  15. يقول القوة الرمي:

    الشوام من يوم يومهم هاضمين حق الحوارنة ومنكرين له ، والآن تريدون أن تنسبوا الثورة إليكم حاجتكم إنكار لجميل الآخرين

    • أخي الفاضل
      اكتب ما شئت وأنا أنشره، ولكن لا تصنّفني تابعاً لأي مدينة فتستعمل معي ضمير المخاطَب (أنتم تريدون وأنتم تفعلون). أنا أصلاً لم أولد في سوريا كلها ولا أرتبط بدمشق إلا عاطفياً بسبب الذكريات والأهل الذين سبقني أكثرهم إلى دار البقاء. وفي الحقيقة فقد صار ارتباطي العاطفي بمدن وأنحاء سوريا متناسباً مع نشاطها الثوري وحجم مساهمتها في الثورة، ولذلك يسوؤني أن يصنّفني أي كان تابعاً لمدينة ما من المدن، بما في ذلك دمشق.

      ألا تقبلوني مُلكاً لسوريا كلها لا لمدينة على التعيين؟

  16. يقول Albattar:

    بسم الله الرحمن الرحيم ….
    اخي الكريم….الكاتب مجاهد مأمون ديرانية….ارجو منكم المعذرة والسماح….و كما قلت سامحكم الله….نعم ارجو منكم السماح و المعذرة على ردي المتسرع بحقكم و الاعتراف بالذنب فضيلة….انشاالله.
    لقد تسرعت قليل ببعض الكلام الذي لا يليق بشخصكم الكريم و انا من المتابعين لمقالاتكم الرائعة و جزاكم الله عنا وعن كل اهل سوريا كل خير على كتاباتكم و صدقكم و نصحكم للامة….
    لقد كان ردي قاسياً بعض الشئ بحقكم وغير لائق بمقامكم….و مرة ثالثة ورابعة ارجو منكم السماح و المعذرة…فانا والله اخوكم في الوطن و في دين الله و في الولاء والبراء في الله, كما امرنا سبحانه و تعالى….وانا من تلاميذكم و من محبيكم في الله ولله….وهي لله….وهي لله….
    وشكراً لكم على حسن الادب في انتقادي…وفي توضيح الامور….لقد كانت لحظة غضب…و بساعات عصيبة تمر علينا و عليكم جميعاً , فارجوا منكم السماح…فانا اخوكم الصغير الذي تطاول على شقيقه الكبير المسامح انشالله…..و سنستمر بالتواصل على صفحتكم واتمنى الا يفسد العتب المودة و الولاء فيما بيننا انشاء الله…..والسلام عليكم.

    • هون عليك أخي الحبيب، والله لقد أخجلتني بالاعتذار الصادق، لو كنا واقفَين متقابلَين لتعانقنا متصافيَين، فاعتبر الأمر كذلك.

      صدقني أخي إني لم يزعجني إلا اتهامي بالتحيز، فقد شعرت من أول هذه الثورة المباركة أنني أنتمي إلى سوريا كلها بريفها وحاضرها وقاصيها ودانيها وأن الثوار في كل شبر منها هم أهلي في الأهل وهم ناسي بين الناس، فكرهت أن يُظَن بي تحزب لمدينة بعينها.

      هذا أولاً، ثم إنني ضاق صدري بالخلاف الذي وجدته بين الثوار على أمر هيّن كتحديد تاريخ وتسمية موضع. ضاق صدري من هذا الخلاف حتى لقد هممت أن أنسحب من المعمعة كلها وأن أعود إلى عزلة عشت فيها وارتضيتها لنفسي منذ سنين، بل لقد كتبت في آخر الليل المنصرم مقالة قصيرة من نصف صفحة بعنوان “وداعاً، لن تسمعوا صوتي بعد اليوم”، خلاصة ما قلته فيها: ما زلت أسمع منذ طفولتي المبكرة عن خلافات السوريين وندرة اتفاق كلمتهم، فلما كانت الثورة رأيت اختلاف وتفرق الساسة الذين يُسمَّون معارضين، فبلعتها وقلت: لا بد من ذلك! ثم رأيت اختلاف العسكر (من محترفين منشقين ومجاهدين متطوعين) فقررت أنه أمر لا يمكن السكوت عليه وطلبت من أهل العلم والوجاهة أن يبذلوا جهدهم لاحتوائه، ثم رأيت أخيراً اختلاف الثوار في الميدان على أمور من أتفه التوافه ولمست احتقان الصدور، فقررت أن أرفع الراية وأن أنسحب، فأنّي لثورة هذا حالها أن تنتصر؟

      مللت من هذه الخلافات التي لا تنتهي فكتبت مقالة الوداع ليلاً، ثم قررت في الصباح أن أتريث ولا أنشرها، ولا أدري إلى كم سأصبر على هذا الجو المشحون. أكرر شكري على لطفك وتلطفك في الجواب.

  17. يقول غير معروف:

    حوراني مر
    الاعمال بخواتيمها

  18. يقول Albattar:

    السلام عليكم … وشكراً لكم على قبولك الاعتذار والرد.
    وكما ارجو منك ان لا تنشر مقالتك التي كتبتها بالامس وان تتريث و تصبر على حالة التشرذم التي نعيشها كسوريين، وهو طبعا احد اسباب استفراد هذه العصابة الفاجرة المجرمة بسوريا لحوالي النصف قرن من الزمان.
    ارجو منك الا تغمد قلمك الذي والله لهو امضى من السيف بوجه المجرمين وشبيحتهم… فصبراً اخي الكريم على الناس واحتسب اجرك عند الله، فان الله لا يضيع اجر المحسنين.
    وليكن صدرك واسع وصبرك جميل فالثورة بحاجة لكل الشرفاء المخلصين من امثالك، فالوقت جداً حرج وحاسم، والله كريم وهو ارحم الراحمين. ونحن بانتظار الجديد من مقالاتك ونصائحك.
    والسلام عليكم ورحمة الله.

    • أشكرك مرة أخرى على لطفك، واعذرني لأني غيرت قليلاً في رسالتك، حيث غيرت ضمير خطاب الجماعة (كم) إلى خطاب الفرد (ك) حيثما ورد في الرسالة، حتى أبقى في حجمي الطبيعي في عين نفسي وفي عيون الناس. أما مقالة الوداع فكانت نزوةَ ليل بدّدها ضياءُ الصباح، فإني لما استيقظت وبدأت بقراءة الأخبار -كما أصنع كل يوم- أدركت أن الانسحاب جريمة. أنا مع الثورة بإذن الله حتى النصر، وبعدها سأعود إلى حيث كنت من العزلة والابتعاد عن صخب الحياة.

  19. تنبيه: درعا: لن ننسى فضلك على الثورة . . بقلم: مجاهد مأمون ديرانية « مختارات من أحداث الثورة السورية

  20. يقول ليلى مار:

    الأخ مجاهد..
    لايهم سواء هتف الاوباش، أو اهل السوق؛ فالمهم ان الاوباش نجحوا في إخماد الشرارة إذ خاف أهل السوق.. وليت هؤلاء المترددين الخائفين يكسرون حاجز الخوف كي تنقلب المعادلة ونرتاح.

  21. أنت من سوريا كلها يا سيدي مجاهد ، انت في قلب كل سوري
    لنا الشرف أنك معنا في كل خطوة نخطوها
    بارك الله بكم ونفع.

  22. بســــــــم الله الرحمــــــــــن الرحيــــــــــم
    اتحــــــــــــــــاد تنسيقيـــــــــات حـــــوران
    ‏21/2/2012 ‏
    بيان حول ثورة الكرامة السورية ( 18/آذار/2011 )‏
    ثورة الكرامة السورية ضد عصابة الأسد الحاكمة
    إيضاحات حول تاريخ انطلاق الثورة
    ‏-‏ الثورة السورية انطلقت من درعا البلد من المسجد العمري في 18 3 ‏
    ‏-‏ إن ما سبق هذا التاريخ هو إرهاصات للثورة ابتدأت من عام 1982من حماة وما ‏تركته من جرح عميق في ضمير كل السوريين وانتهت إرهاصاتها في 18 3 2011 ‏حيث بدأت الثورة الحقيقية حين خرج الشعب إلى الشارع ولم يعد حتى هذه اللحظة ‏ولن يعود حتى يسقط النظام أو يموت الشعب بأكمله ومن يريد أن يغير أو يحرف في ‏هذا التاريخ فالأجدر به أن يعتمد تاريخ 26 2 عندما كتب أطفال درعا على جدران ‏المدرسة وهذا أول حدث يمر على سوريا يهز كيان النظام حيث أنهم رغم صغر سنهم ‏فعلوا مالم يفعله آبائهم وحدوا سوريا كلها تحت هدف واحد وهو إسقاط النظام ولكن إن ‏عندنا للتسلسل الزمني للإرهاصات تكون على الشكل التالي:‏
    ‏-‏ أحداث حماة 1982‏
    ‏-‏ ثورة القامشلي 2004‏
    ‏-‏ في 26 كانون الثاني2011 أحرق شاب نفسه في محافظة الحسكة أسوة بالبوعزيزي
    ‏-‏ دعوات للتظاهر في 5 شباط 2011 لم تلق أي استجابة
    ‏-‏ تجمع الحريقة الذي انتهى بالهتاف للنظام والوزير والرئيس.‏
    ‏-‏ كتابة أطفال درعا على جدران المدارس ب26 2 وتم اعتقالهم
    ‏-‏ اعتقال الطبيبات اللواتي أشرفن على علاج أطفال درعا بعد خروجهم من المعتقل ‏
    ‏-‏ تجمع الحميدية الذي لم يدم إلا دقائق وكان أبناء محافظة درعا هم من شاركوا به ‏بشهادة أعلام وكتاب دمشق وعلى رأسهم الكاتب مجاهد مأمون ديرانية وهنا أقتبس ‏قوله في مقال اسمه “درعا لن ننسى فضلك” “لأن درعا ودمشق شاركتا معاً في ‏مظاهرات الثلاثاء” ولكن ما حصل في الحقيقة هو التزوير والتلفيق في مقاطع الفيديو ‏حيث لم يكن آنذاك قتل وتم تزوير ومقاطع فيديو فضحت من ركبها إذ تردد في ‏المظاهرة هتاف “يللي بيقتل شعبه خاين” وهذه العبارة لم تتردد أبدا على أفواه الشباب ‏ويشهد بذلك أهل محافظة درعا وغيرهم وخاصة شباب حماة الذين حضروا وشاركوا ‏في تجمع الحميدية حيث استغل بعض الشباب مئات بل آلاف المتسوقين ممن يعتاد ‏السوق وهتف بعض الشباب بعد ان تسللوا ووقفوا أمام الكاميرا لأقل من دقيقتين ‏لتسجيل مادة إعلامية فهل هذه ثورة؟

    وأكد أبناء درعا ممن شارك بأنهم لم يهتفوا بعبارة يللي بيقتل شعبه خاين وتساءلوا من ‏أين نزلت على الفيديو
    والسؤال الآخر هو أيهما في سوق الحميدية الفيديو السابق أم هذا الفيديو؟؟

    إذا أحدهما صحيح والآخر مزور, إذا اعتبرنا أن الأول صحيح فليم يهتف في الحقيقة ‏الحضور بعبارة يللي بيقتل شعبه خاين وإن كان الثاني ببساطة الصور توضح أنها ‏ليست في سوق الحميدية بينما لاحظ هذا الفيديو في درعا البلد في 18 3 ونترك ‏للمشاهد القرار

    ‏-‏ ‏ المظاهرات التي خرجت ب 18 3 شارك بها عشرات الآلاف من أهالي حوران بما ‏يعرف بالفزعة وقد تمت الدعوة إليها عن طريق إرسال ممثلين عن العشائر والعائلات ‏يجوبوا المدن والقرى والبلدات في جميع مناطق المحافظة ويتحدثوا إلى وجهاء العشائر ‏شخصيا ولم تكن عن طريق الانترنت والفيس بوك وكان ذلك قبل 15 3 وسميت بثورة ‏الكرامة قبل انطلاقتها بخمسة ايام.‏

    التوافد إلى العمري رغما عن الأمن

    ‏-‏ بداية وصول الشعب إلى العمري بالقوة
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=s1UE4vusnd4&feature=related
    ‏-‏ تكامل الوفود ووصولهم إلى جرعا البلد والهتافات تعلو
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=nICh9dKhnr4‎
    ‏-‏ وبعدها وصل الخبر إلى قيادة النظام ووصل المجرم ماهر الأسد إلى الملعب البلدي ‏بدرعا وغطت المروحيات سماء درعا لبث الرعب في نفوس المواطنين وكان ذلك ‏تمهيدا للمجزرة
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=N_MEmas_NcU&feature=youtube_gdata_player
    ‏-‏ وسقط شهداء درعا (لاحظ العفوية حيث الناس بالكاد يحفظون التاريخ بينما الآخرون ‏مهرة بالتزوير وتلفيق الحقائق)‏
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=4A5X3RwfRiQ&feature=youtube_gdata_player
    ‏-‏ وبعدها فعل الماهر فعلته وحصل في درعا منذ تسعة أشهر مايحصل في حمص وإدلب ‏ودير الزور ودوما وغيرهاالآن
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=nIziJSPDh-E
    ‏-‏ إنتفاضة سوريا : جمعة الكرامة في درعا 18 آذار
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=gudqUvE-Tzo
    ‏-‏ جمعة الغضب السوري 18 آذار درعا
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=W5O2UB4m8aA
    ‏-‏ إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في درعا 18 آذار 2011‏
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=ljZtKwU_6gQ‎
    ‏-‏ تظاهرة درعا يوم 18 اذار 2011‏

    ‏-‏ درعا تحطيم سيارة للأمن ‏
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=q5Gq6nZZYcQ
    ‏-‏ أبطال درعا .. أحرار حوران .. الثورة السورية 18 أذار 2011‏
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=U1p3EcTOyeQ
    ‏-‏ فيديو مطول للثورة السورية 18- 3-2011 درعا
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=nICh9dKhnr4&feature=results_main&playnext=1&list=PL48268F4F794B07BA
    ‏-‏
    ‏-‏ مظاهرة درعا أمام المسجد العمري 18-3-2011‏
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=WiUA7M0gGVM
    ‏-‏ الرابطين التاليين تم تحميلهم على الانترنت بتاريخ 22 3 2011 و ذلك بسبب قطع ‏الانترنت اما المقاطع السابقة فقد تم تحميلها كلها بتاريخ 18 3 2011 و هو تاريخ ‏انطلاق الثورة
    ‏-‏ أحداث 18-19 أذار| بداية الثورة في درعا ‏
    ‏-‏ هتاف ثورة و هتاف الشعب يريد إسقاط النظام في 18 اذار
    ‏-‏ http://www.youtube.com/watch?v=ckN7jtBsaOQ&feature=results_video&playnext=1&list=PL96989E036946FC67‎
    ‏-‏ أحداث 18-19 أذار| بداية الثورة في درعا 1‏

    أخيرا هل أهالي محافظة درعا خرجوا طلاب كرامة ونصرة لأبنائهم أم نصرة لسوق ‏الحميدية؟ وهل ثارت المدن السورية نصرة لأعراض درعا وثأرا لدماء درعا وكرامة لحرائر ‏لدرعا أم نصرة لسوق الحميدية ؟!!
    ونلفت انتباه وسائل الاعلام وغيرها ان الثورة السورية هي ثورة كرامة وأسميناها :‏
    ‏(ثورة الكرامة ) والتي بمفهوم العرب أسمى واعز السمات التي يفتخر بها المرء فيما تعتبر ‏الحرية احد مكونات مفهوم الكرامة .‏
    فهل هناك حجة ودليل أقوى مما نقدم ومن يحيد عن الحق يميل إلى الضلال ومن يميل إلى ‏الضلال خالف الأديان السماوية والسنة والنبوية وقوانين البشرية جمعاء .‏
    جوانب هامة في مفهوم الثورات الشعبية
    ماهو مفهوم الثورة الشعبية؟
    الثورة كظاهرة اجتماعية وسياسية هي انتفاضة الشعب والفطرة والضمير ضد الظلم الذي ‏تجاوز كل حدود تحمل الطاقة البشرية. ‏
    ‏ والثورة من منظور التحليل النفسي هي انتصار عامل الغضب في النفوس على عامل الخوف ‏من قوة وإرهاب السلطان.. والثورة كفعل إنساني عبارة عن عملية هدم تليها عملية بناء .. لذا ‏فللثورة مرحلتان رئيسيتان : ‏
    الأولى: هدم الوضع الظالم والفاسد والفاشل القائم وشعار هذه المرحلة هنا (الشعب يريد إسقاط ‏النظام!) ‏
    والمرحلة الثانية: بناء وضع جديد يلبي حاجات وتطلعات الأمة وشعارها (الشعب يريد حياة ‏كريمة).‏
    والسؤال هنا هل انتفض الشعب والفطرة والضمير في سوريا في 15 3 في سوق الحميدية أم ‏في محافظة درعا ؟
    ‏ الجواب واضح للجميع لم يخرج الشباب والأطفال والنساء والشيوخ تجوب الشوارع في 15 ‏‏3 وما حصل هو مجموعة من الشباب اتفقوا على التواجد في سوق الحميدية تقليدا لما حدث ‏بمصر نتيجة دعوات على الفيس بوك (وهذا شيء طبيعي أن تنتقل حمى الثورات بين ‏الشعوب) حيث هتفوا لدقائق معدودة ثم تفرقوا وكانت بادرة طيبة منهم ولكن السؤال….‏
    هل هذا يعتبر تأريخ للثورة أم إرهاصة من إرهاصات الثورة؟ ‏
    الإرهاصات التي تسبق الثورات
    ما المقصود بإرهاصات الثورة؟ إرهاصة الثورة هي المؤشرات والمقدمات التي تسبقها أو ‏بمعنى آخر هي السيل الذي يسبق الطوفان. فقد سبق كل ثورة شعبية إرهاصات أشد بكثير من ‏ذاك الذي حصل بالحميدية في 15/3/2011 سواء كان في العصر الحديث أو على مر ‏العصور وهناك أمثلة توضح ذلك :‏
    كل الثورات والحروب التي مرت على الشعوب العربية على مر العصور كانت في مجملها ‏ثورات كرامة وأساسها ذودا عن الكرامة وتتلخص الكرامة في المفهوم العربي في ثلاثة ‏كلمات (الثأر والأرض والعرض)‏
    ‏-‏ لقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) “في يوم ذي قار انتصف العرب من العجم “.
    ‏ ألم يسبق ذي قار مؤشرات وإرهاصات مثل قتل زعيم عربي وغدر وخيانة من ‏الفرس؟ لماذا لم يحدد الرسول (صلى الله عليه وسلم) تاريخ الإرهاصات التي سبقت هذا ‏التاريخ مثل مقتل النعمان ؟!!‏
    ‏-‏ في حطين جاء صلاح الدين الأيوبي لينهي حالة من المناوشات والحروب الصغيرة ‏التي لا تنتهي , لماذا أرخت بيوم حطين؟!!‏
    ‏-‏ في حرب العرب مع الكيان الصهيوني في 1973: هل كان هو اليوم الوحيد الذي ‏اشتبك فيه السوريون مع الصهاينة؟ بل ما هدأت الاشتباكات على جبهة الجولان منذ ‏عام 1967- 1973 لماذا لم تؤرخ بتاريخ هذه الاشتباكات ومن منا لايذكر مجزرة ‏داعل ونوى التي شنها الطيران الصهيوني على مركزي نوى وداعل.‏
    ‏-‏ في الثورة المصرية (25 يناير) لم تهدأ المظاهرات قبل هذا التاريخ ولم تهدأ محافظة ‏دون تظاهر لماذا أرخت بتاريخ 25 يناير؟
    نرجو الانتباه دون التمادي في مثل هذه الأمور فأهل درعا مشغولون بإسقاط النظام بينما ‏الآخرون مشغولون بصنع مجد مزيف لهم . انتهى
    عاشت سورية حرة ابية
    تم اعتماده من
    ‏-‏ اتحاد تنسيقيات حوران
    ‏-‏ مجلس قيادة الثورة بدرعا
    ‏-‏ تجمع العدالة والإخاء

  23. يقول غير معروف:

    يكفي أهل درعا فخراً أن يكون أول شهداء الثورة من عندهم

  24. يقول عبدالله:

    أرى أن كثيراً من الحبر قد أسيل، وأكثر منه من الجدال والنقاش والحجة وتفنيدها في تحديد يوم لبداية ثورة تواجه مرحلة عصيبة هذه الأيام.. ندعو الله أن يهدينا وألا نكون ممن توعدهم الله بقوله: “ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم” .. وأرجو ألا يكون خلافنا سبباً في تأخير النصر وزيادة المعاناة على إخواننا في الداخل
    وكنت قد كتبت من أيام :
    بشار .. والمعارضة!
    كأني ببشار – عندما تأتيه يومياً خُلاصات ما ينشر على وسائل الإعلام من قبل “المعارضة” وما يشغلون به أنفسهم على صفحات “الفيسبوك” من تخوين وردود أفعال وجدال .. – يقهقه وهو يستمع في نفس الوقت لأحد مستشاريه قائلاً له: أبشر بطول سلامة يا مربع!

  25. يقول b-hariri:

    السلام عليكم جميعا
    والله لايضيرني ان تكون الثورة انطلقت من اين ما انطلقت حيث انه كما لي اخوة في درعا لي اخوة في كل المحافظات وحيث انه لي اعداء في درعا لي اعداء في باقي المحافظات ولكن هناك حقائق يجب الوقوف عندها
    وانا ممن تابع هذا الحراك في بداياته ونحن مجموعة ارسلت لها موفد الى دمشق بتاريخ 15 لكي يتابع الاحداث هناك وسوف ياتي يوم تكشف فيه هذه الحقائق وباذن الله في القريب العاجل لانه ليس الان وقت لاثارت الفتين في لحظة اعتقد الاهم فيها هو الحراك الثوري بدل اي شيء اخر (مجنون وغبي وواهم من اراد ان يسد عين الشمس بغربال )فالثورات لها قونينها العالمية (حتى تسمي حراك بثورة له قوانين معروفة )ومن اراد الاطلاع بدل الجدل البيزنطي العقيم (وللاسف قد يكون الجدل مقدمه او من يخوض فيه من الاشخاص الذين يعانون من طفولة سياسية ويضنون انهم ساسة او طفولة خطابية ويضنون انهم كتاب )لكي لانقع في هذا الجدل ارجو من الاخوة البحث عن الثورات السلمية وقوانينها والاطلاع عليه اي متى نسمي حراك ثورة او نسميه احتجاج او نسميه مظاهرة او مسيرة ما اقصده لماذا تاريخ 15 /3ولم يكن تاريخ 17/2وقبل ه وقبله وقبله الى ان نمتد الى احداث حماة انا اعرف ماذا حدث في 15 بحرفيتها وباذن الله انا من سوف يرفع دعوة قضائية على من يقف وراء الدعوة التي كانت على الفيس بتاريخ 15 (لان من يزج الناس في دمار وقتل وهو يعرف هذا النظام المجرم وهو يجلس وراء كرسي دوارفي احدى الدول الغربية على مبدا نظرب العجنية في الحائط اما ان تصيب اولا ولكن هذه العجينة قد تفتل ارواح او تاخذهم وراء الشمس وهو يضحك وراء الكمبيوتر ويجلس على كرسيه هذا انسان مجرم يستحق العقوبة)نحن لم نفعل هذا بعد احداث مصر خوفا على ارواح الناس لاننا نعرف هذا النظام المجرم ماذا ممكن ان يفعل ولكن عودة على بدا لماذا تاريخ 15ولم يكن اي تاريخ قبله هو الذي دار فيه الجدل انا اقول لسببين اولا الاعلام الذي يملكه دعاة تاريخ 15 ونحن نعرف الحزب الذي ينتمون له وبهذا ظللوا على الناس والسبب الاخر استغلوا اقرب تاريخ لبدئ الثورة وعندي فيديوها ت تثبت انهم استغلوا في بداية الاحداث مقولة معيبة ارجوا من الكاتب الانتباه لها ان الثورة بدات في درعا ولكن بتاريخ15 وروجوا لها مع انشغال اهل درعا بالحراك الثوري والدمار الذي يحصل وكلنا يعرف انه حجم الدمار شيء نسبي والتاثر به نسبي (اي اليوم لم يعد بفضل الله يهمنا شيء )وانشغال الشرفاء في باقي المحفاظات بما يحصل في درعا وانشغال هؤولاء الشرفاء بكيفية نصرة اخوانهم في درعا والتنسيق لذلك اي (جريمة اخرى ارتكبها دعاة 15 وهي اللعب على الثوار وعلى دم الشهداء وهو يخططون وبلئم شديد وهنا (لا اقصد الكاتب )فقد غرربه كما غرر بغيره ان يثبتوا التاريخ فكانوا ازلامهم ونعرف لاي حزب ينتمون (انهم ينتمون للحزب الذي غير من مبادئه الى الان ثلاث مرات و هذا الحزب هو امتداد لحزب اخر في احدى الدول الشقيقه لم نرى له الى الان ولو تصريح يدين فيه النظام المجرم بل على العكس تماما هذا الحزب ذهب ورمى نفسه في احضان ايران في اللحظة التي نسال ايراين عن كل قطرة دم تسيل لاهلنا في الداخل وهذا الحزب هو الحزب المسؤول عن تشكيل حزب الدعوة في العراق والذي قتل هناك ماقتل من اخواننا الشرفاء وهذا الحزب الدعوة العراقي لانبرئه من دم اهلنا في سوريا حيث انه من اقوى الداعمين للنظام بالعتاد والاشخاص )
    كان ازلام هذا الحزب يخرجون على التلفاز وعلى الاعلام مركزين على كلمة ان الثورة بدات في درعا بتاريخ 15 واهل درعا لم ينتبهوا لانهم يسمعوا كلمة بدات في درعا (وانا من اول الناس الذين انتبهوا لهذا لانه في البداية غرر في فلم انتبه على التاريخ ولكن رجعنا الى موفدنا بتاريخ 15 من الكويت على دمشق وسالته في اي تاريخ انتم خرجتم قال بتاريخ 15 مباشرة انتبهنا الى اللعبة التي تدور على هذا التاريخ) واهل درعا عندها كانوا في وضع (يا اخي بدات من تل ابيب مش مشكلة بس الناس تتحرك )وكلنا كان منشغل بالحراك الثوري وقلت لهم كلمة الكل يذكرها على لساني (اقصد من يعرفني سعر الخدمات يتهاوى مع مرور الزمن هناك عصابة من المتسلقين يريدون سرقة التاريخ )
    حتى تصوروا براءة اهل درعا في ذلك حين تسال اهل درعا البلد والذبن اعتصموا في المسجد العمري متى بداتم ؟او متى خرجت اول مظاهرة ؟او متى سقط اول شهيد يردون بتاريخ 15 لان ازلام ذلك الحزب هم الاكثر الذين كانوا يخرجون على وسائل الاعلام ويقولون هذه الجملة بحرفيتها (منذ ان بدات الثورة بتاريخ 15 في درعا )اي وضع السم في الدسم
    والسبب الثاني قرب تاريخ 15 من تاريخ 18 وذلك لسهولة البس على الناس وهناك سبب اخر وهو ارتباط مصلحة بعض الاشخاص من دمشق حصرا من ضعفي النفوس بهذا التاريخ (وكان دمشق يعيبها اوريرفها ان تبدا الثورة منها او لا تبدا نسي هؤولا الضعفاء ان دمشق هي عاصمة التاريخ ولا يسقط النظام الامن دمشق
    ماهي الحقائق التي يجب الوقوف عندها
    اولا ان الذين خرجوا بتاريخ 15 هم 5 اشخاص لاغير بينهم اثنان من درعا
    الفيديوا الذي بث لوسائل الاعلام هو فيديوا مزور (وياعيب على هكذا حزب )وكل الذي اقوله لدي وثائق به والتزوير كالتالي دبجلة حدث الحميدية على تاريخ جديد وصدر لوسائل الاعلام وكله فيه وثائق كلها سوف تقدم
    طبعا يوم 15 حضر هناك اكثر من 150 شخص ولكن الذين تضاهروا مسافة خمسين متر هم خمسة اشخاص والكل لم يشارك ولم يتجرا حتى البقاء في الساحة اعتقل من الخمسة اربع اشخاص لان موفدنا انسحب بعد عشرين متر من المشي
    جاء الى الكويت مصدوم بما حصل واقسم انه كان بحالة نفسية سيئه وفقد الامل باي شيء قد يحصل بعدها وعمل لنا عرض بتاريخ 17 في الكويت عن كل اللي حصل بتاريخ 15 وعن دهشته عن الكذب الذي راه في وسائل الاعلام فما حصل لا يستحق الذكر لم يتجاوز الخمس دقائق
    طبعا هناك سؤوال المحافظات الاخرى خرجت نخوة لاختها درعا ولما يحصل بها فهل درعا خرجت تكملة لتاريخ 15 ؟درعا خرجت لموضوع مستقل موضوع الاطفال والكلام في الاعراض للكلب عاطف نجيب
    السؤوال الاخر هل يستطيع احد ان يقول لي ماذا حصل بتاريخ 16 وتارخ 17 وما علاقة تاريخ 15 بخروج درعا ولكن انا استطيع ان اقول لك ماذا حصل بتاريخ 18 وتاريخ 19 وتاريخ 20 الى تاريخنا هذا فماذا نخلط الحابل بالنابل واذا كان تاريخ 15حدث لماذا اضطر على تزوير فيديولابثه في وسائل الاعلام ولكي نقط الخط على اللعب والعبث والتسلق تاريخ 18 حيث بدات الثورة من حمص من اللاذقية التي ضحت ماضحت من جبلة من دوما وبانياس وادلب ودير الزور وريف دمشق ودرعا وريف حلب لا تاريخ 18 حيث بات الثورة من دمشق هو تاريخ مقدس سوف نحارب من اجله حتى لو اضطررنا للقيام بثورة اخرى
    شكرا لكم اخوتي جمعيا واشكر الكاتب على هذا المقال وعذرا للاطالة ..

  26. يقول b-hariri:

    اريد ان اضيف بان الهيئة العامة للثورة السورية اقرت بهذا وان اي شيء قبل تاريخ 18 هو ارهاصات
    وكذلك المجلس الوطني

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s