يوميات سورية

الثورة السورية: خواطر ومشاعر (52)

يوميّات سورية

لقطات متنوعة في آخر ساعة من ساعات يوم الثلاثاء 13/3/2012

مجاهد مأمون ديرانية

كوفي عنان: كان العشاء لذيذاً، هؤلاء السوريون يعرفون كيف يطبخون. بالمناسبة (يخاطب مساعدَه): لا تنسَ أن تصرّح للإعلام غداً بأن الوضع في سوريا يتحسن باستمرار ويدعو إلى المزيد من التفاؤل.

بشار الأسد (مخاطباً هشام بختيار): أقل من 110؟ ألا تظن أننا كنا نستطيع قتل 150؟ لا تهتم بعنان، لقد عشّيناه عشاء ممتازاً وشاهدنا معاً بعض المقاطع الكوميدية على قناة الدنيا، وهو ما زال يشعر بالتفاؤل.

إسرائيل: ما يزال صديقنا الأسد صامداً، شكراً للرب. علينا أن نكثف حملتنا في الولايات المتحدة وأوربا ليستمر التجاهل الدولي ويمضي صديقنا الأسد في قتل المخرّبين؛ ستكون كارثة لو سقط قبل تدبّر البديل المناسب.

زعيم عربي (في دولة ما): هذا البشار السخيف كارثة بمعنى الكلمة؛ ألا يستطيع القضاء على بضع مظاهرات؟ لقد أزعج الجميع وأربك الحسابات، لو كنت مكانه لعرفت كيف أنهي الثورة في أسبوع.

مشاهد عربي (في مكان ما): أف، كل يوم قصف وجنائز في سوريا، مناظر مكرّرة مملة. اقلب القناة على مباراة برشلونة يا ولد.

*   *   *

جندي حر رقم (1): كم طلقة بقي معنا؟ جندي حر رقم (2): أقل من مئة. جندي حر رقم (1): لن تكفينا سوى يومين. متى ستصلنا الذخيرة التي ناشَدْنا العالم إرسالها إلينا؟ جندي حر رقم (2): لن تصل، فهم يرون أن تسليح المعارضة من شأنه أن يعقّد الأمور. جندي حر رقم (1): يا الله، ما لنا غيرك يا الله.

أبو عبدو الحمصي يسأل جاره أبا حسين: هل عندكم عشاء الليلة؟ أبو حسين: الحمد لله، أكلنا أمس رغيفاً واحداً فقط وأبقينا الثاني، صحيح أنه يابس لكنه يكفينا هذه الليلة. وأنتم أين ستقضون الليل؟ أبو عبدو: فضل الله كبير، بيت الدّرَج نجا من القصف ولم يسقط مع البناية.

طفلة صغيرة أمام أنقاض عمارة في إدلب: أين ماما؟ أين بابا؟

هذا المنشور نشر في خواطر ومشاعر. حفظ الرابط الثابت.

9 ردود على يوميات سورية

  1. يقول Badreldin bahrou:

    منصورون باذن الله منصورون ورب الكعبة اناس شعارهم ياالله مالنا غيرك يا الله حاشا لله ان يضيعهم

  2. يقول hamza saeed:

    يا الله مالنا غيرك يالله

  3. يقول د. عبد الله الحريري:

    الغرب المنافق وأطواق النجاة!!
    د.عبد الله الحريري
    الكل يرمي أطواق النجاة للنظام السوري خوفاً عليه من الغرق في بحر الاحتجاجات الشعبية وذلك في لعبة مكشوفة من سفيري فرنسا وأميركا مع نظام الممانعة! بعد أن أفقدته شرعيته –إن كانت له شرعية- مدن حوران بأطفالها وشهدائها وحمص وريف دمشق وإدلب والساحل والجزيرة السورية بأهلها وحماة وذبيحها غسيل العاصي–قاشوش- فجاءت أطواق النجاة من السفير الأمريكي والسفير الفرنسي بعد غياب كامل لأردوغان على الساحة الإعلامية لفترة طويلة مما يطرح الأسئلة التالية:
    1- هل من المعقول أن يذهب السفيران من غير علم من وزارة الخارجية ، وحراستهما من قبل أجهزة الأمن ، والعصابات وقطاع الطرق على طول الطريق؟!.
    2- كيف اجتاز السفراء المذكورون حواجز التفتيش على طول الطريق من دمشق إلى حمص إلى تلبيسة إلى الرستن إلى حماة لمسافة تصل إلى أكثر من مائتي كيلومتر دون توقيف أو استفسار؟!
    3- استغراب واستهجان السفير الأمريكي بيان وزارة الداخلية ، وأنه حصل على موافقة الخارجية .مما يؤكد التعاون بين السفراء والنظام السوري للخروج من مأزقه عن طريق تشويه الانتفاضة السلمية وزعم ارتباطها بالخارج.
    4- ألم يُسقط المعلك أوروبا من الخارطة ،وبالتالي فإني أتحدى المعلك الأول والمعلك الثاني أن يطلبوا من السفيرين مغادرة البلاد خلال أربع وعشرين ساعة، بحجة خرق الأعراف الدبلوماسية والتدخل في شئون البلاد!.
    5- ألم يتفاخر بشار نفسه بتقديم خمسة آلاف وثيقة عن الإرهاب للمخابرات الأميركية؟! .
    6- ألم تتفاخروا في أنكم كشفتم لهم مخططات عمليات كانت ستطال جنودهم ؟!.
    7- ألم تضعوا كل الذين تطوعوا للقتال في العراق ضد القوات الأميركية في زنزانات مظلمة من عام 2007 إلى وقتنا الحاضر؟!.
    8- ألم تتفاخر حليفتكم إيران من طريق المستشار السابق للرئيس (خاتمي) محمد أبطحي بقوله: لولا إيران لما استطاعت أميركا (الشيطان الأكبر!) احتلال أفغانستان والعراق؟!.
    لكنها فبركات النظام والتي سبق أن تحدثت عنها في مقال ” السفيرة لمياء شكور وفبركات النظام” في ترتيب الحدث ثم استغلاله أبشع استغلال.
    وبالمقابل : أين سفراء الدول العربية والإسلامية من الحدث وزيارة مكان الحدث ، وخاصة سفير تركيا في دمشق؟! وأين تهديد ووعيد أردوغان بأنه لن يسمح بحماة ثانية ، وقد أوشكت الثانية أن تقع في الوقت الذي يضيق فيه على اللاجئين السورين في تركيا .؟!!.
    أما الغرب فمنافق حتى مع رعاياه فضلاً عن النفاق معنا، وإلا:
    – فما معنى سؤال السفير الأميركي للمتظاهرين في حماه عن إسرائل ودماء الحموين وجميع السوريين سخنة وتجري بغزارة ؟.
    – وما معنى هذا التباطؤ مع القذافي وتصريحهم أن الحسم سياسي وليس عسكري؟
    -وما معنى تغاضيهم عن مجازره في أبو سليم وعن مجازره بحق شعوبهم في بانام ولوكربي، وبدل من جرجرته إلى المحاكم الدولية قبلوا الدية المغلظة وطنشوا؟
    – وما معنى سكوتهم عن حافظ المقبور وقتل لهم في لبنان بالتعاون مع شبيحة أمل بري وحزب الشيطان الأصغر(190) من البحرية الفرنسية و(240) من المارينز الأمريكان بتفجير أماكن سكناهم في الثمانينات؟!
    -وقتل بشار – بالتعاون مع نفس الحزب – صديقهم رفيق الحريري، وهو يقتل من السوريين كل يوم!،فلا يعدو قول العجوز هيلاري وبعبارة ملتفة: ليس بشار ممن لا يمكن الاستغناء عنه!! .. إذاً كنتم تعتقدون أنه لا يمكن الاستغناء عنه ولو قتل أبناءكم وأصدقاءكم وكل الشعب السوري لكونه يحرس إسرائيل!!!!!
    لكن الثورة السورية هي الفاضحة التي ستكشف المنافقين المتآمرين من الصادقين المخلصين وهي المقشقشة والحافرة.
    (( لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ )) “الأنفال:37”

  4. يقول salaam2:

    أرى من وراء شفافية هذه الكلمات الراسمة لواقعنا أفراح النصر تضاء بها وجوه ساجدة لربها شاكرة وتشتعل بها عيون كانت الآن دامعة فهي آنئذ قانتة بعطاء ربها راضية ..
    كما نسأل الله أن ينجينا من الفتن ماظهر منها ومابطن وأن نكون حنفاء للحق أينما وجد وكيفما ارتحل ,وان يجعلنا من المنافحين عن دين الله وضغفاء المسلمين لا بل عن المستضعفين في أي بقعة من أرض الله ونسأله أن يجعلنا اهلاُ لشهادة حقة نؤديها حقها ونكون لها مقبلين غير مدبرين ونسأله أن يعيذنا من مصاحبة باطل مبطن بصلاح فاسد .

  5. يقول بلال:

    لم يبق من المنسأة إلا القليل وغدا يخر

  6. يقول Syrian chat:

    يا حرام بس على اللي عم بصير , شام حمص حلب درعا و كل سوريا
    الله يحمي شامنا و سورية يارب

  7. يقول حسون:

    الثورة في سوريا يقودها عملاء للنظام الأمريكي وإسرائيل وكلهم بيادق للغرب ويستحقون القتل لو كنت مكان الأسد لفعلت بهم أكثر من ذلك,

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s