خواطر فسبوكية (23)

قبل إحدى وثلاثين سنة، في مثل هذا اليوم وقريباً من هذه الساعة، قتل مجرمو المخابرات السورية خالتي بنان في آخن بألمانيا، عليها رحمة الله.

عندما تفقد أسرةٌ من الأسر حبيباً قريباً فإنها تتعلم أن لا تتلقى أخبار الشهداء كأرقام مجردة، إنها تعلم أن وراء كل شهيد أو شهيدة قصةً طويلةً عريضة من المعاناة والمرارة والألم، معاناة الفَقْد ومرارة الشوق وألم الفراق، قصة نرى طرفها الأول على الشاشات لبضع دقائق ثم تغيب عنا فصولها الطويلة التي تمتد لسنوات مُثقَلات بالذكريات والأشواق والحسرات.

في نهاية كل يوم نقرأ على الشاشات عدداً مكوناً من خانتين أو ثلاث خانات، هؤلاء هم الشهداء، نترحم عليهم ونتحسر على أحبابهم، ثم ننساهم ونستعد في اليوم التالي لاستقبال عدد جديد. لكن الأب لا ينسى ابنه، والأم لا تنسى وليدها، والزوجة لا تنسى زوجها، والأخت لا تنسى أخاها، ولا ينسى أباهم الأطفالُ الصغار.

مَن فقد في المحنة شهيداً سيتلقى شهادة كل شهيد جديد بالمشاعر التي تلقّى بها شهيدَه، سيدرك أن خبراً في آخر اليوم عن مئة شهيد معناه أمهات مكلومات وآباء محزونون وزوجات ثاكلات وأطفال ملوّعون، معناه أشجان يحملها إخوة وأخوات وأصدقاء وأقرباء وأحباء كثيرون… معناه كربٌ وحزن طولُه عشرةُ آلاف يوم يشترك فيه ألفٌ من الناس.

هذا المنشور نشر في خواطر فسبوكية. حفظ الرابط الثابت.

6 ردود على خواطر فسبوكية (23)

  1. يقول hameed mb:

    رحمها الله تعالى. ما رأيت زوجها الأستاذ عصاماً العطار ذكرها إلا وغص بالحسرة والأسى عليها، وكذلك سائر الناس مع أحبابهم، ولكن عصاما لم يهن ولم يستسلم وبقي ثابتاً على العهد رغم مغريات النظام. ثبته الله على الحق، وإنشاء الله يخطب الجمعة في الجامع الأموي بدلا البوطي العميل إنشاء الله، أو من مسجد الجامعه الحزين وسط كلية الشريعة بجامعة دمشق، ويومئذ يفرح المؤمنون.

  2. يقول Muawiya Alsabbagh:

    رحمة الله عليها وأسكنها فسيح جناته. لازلت أذكر أخبار تلك الحادثة المأساوية. يكفيها أن الله اختارها في الشهداء

  3. يقول ثائر حر:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. رحم الله تلك الأنسانة الطاهرة المجاهدة في سبيل الله واسكنها فسيج جناته . لقد من الله عليها بالشهادة ومن الله بالعار على قاتلها الى يوم القيامة ، والله إني لأتذكر والدها الشيخ الجليل على الطنطاوي رحمه الله وهو يذكرها في احدى حلقاته على التلفاز وعيناه تملئهما الدموع ، وكان عندي يقين بأن دهها المسكوب غدرا لن يذهب سدا بل هو وقود يحرق الظالمين وقد أتى هذا اليوم ليثأر الله لها ولكل شهيد أهدر دمه هذا السفاح ليلقى الخزي والعار ليمتد هذا العار إلى كل من أيده من مشايخ الكذب والنفاق ، الذين كان لهم وما زال الدور الأكبر في الكذب على الناس وإخفاء حقيقة هذا المجرم بإدعاء الخوف على البلاد ، وهذه كذبة كبرى لأن وجود هذا المجرم كان له الدور الكبير في اتجاه البلاد نحو الهاوية من كل النواحي الأمنية والخلقية ، وكان هذا سبب في غضب الله على سكوت هذا الشعب العظيم على هذا الطاغية . رحمك الله ايتها الطاهرة واسكنك فسيح جناته .

  4. يقول hamza saeed:

    <>…..
    نعم غابت عنا قصصهم المفرحة والمحزنة … كان لهم عالمهم الخاص من أبناء وأقرباء وأصدقاء ……عزائنا أن الله سبحانه وتعالى أبدلهم خيرا من دنياهم …. أبدلهم دار نعيم لا يموتون فيها …. أحياء عند ربهم يرزقون…….. أختارهم للشهادة فيمن عنده فنعم الاختيتر ولا نقول إلا ما يرضي ربنا إنا لله وإنا إليه راجعون …..

  5. يقول صقر القرشي:

    رحمها الله رحمة واسعة.. وعجّل الله بالفَرَج لشعبنا، فقد ضاقت واستحكمت حلقاتها، وآن لها أن تُفْرج بإذن الله.

  6. يقول غير معروف:

    ادعو الله لها بالرحمه
    وأن يفرج عنا قريباً بازالة سفاح العصر وأتباعه وأنت القدير ياالله ياالله

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s