خواطر فسبوكية (30)

منذ صباح أمس إلى آخر الليل سقط شهيدٌ أو شهيدة كلَّ ست دقائق وتهدّم بيتٌ كلَّ عشر. هل سمعتم رجلاً في سوريا أو امرأة أو طفلاً صرخ قائلاً: استسلام؟

تابعت أخبار المذابح منذ الصباح، فلما أمسى المساء سرح بي الخاطر فقلت لنفسي: كأنهم ما قالها المختار إلا فيهم: نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت.

رحمك الله يا أيها المختار، ويا شعبنا المصابر: نصرك الله.

هذا المنشور نشر في خواطر فسبوكية. حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s