خواطر فسبوكية (32)

نشر الشيخ حسن الحسيني، عضو رابطة علماء الشريعة في الخليج، تغريدة قال فيها: “مجرد أمنية: تمنيت شهود الشيخ علي الطنطاوي للثورة السورية وشهود الشيخ عبد الحميد كشك للثورة المصرية، ماذا كان عساها سيقولان؟”

‎‫

أيها الأخ الكريم: الشيخ علي الطنطاوي شهد الثورة على الاستعمار الفرنسي -وهو شاب- فقاد المظاهرات وملأ الدنيا خطباً ومقالات. أحسب أنه لو شهد الثورة على الاستعمار الأسدي اليوم -وهو شيخ- فقد لا يقوى على قيادة المظاهرات، ولكنه حتماً سيملأ الدنيا خطباً ومقالات، فما كان ليسكت في مثل هذا المقام، وما كان السكوت حين يجب الكلام من طباعه في يوم من الأيام. رحمه الله.

هذا المنشور نشر في خواطر فسبوكية. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على خواطر فسبوكية (32)

  1. يقول د. عبد الله الحريري:

    لا يا شيخ ليس هذا منك بجواب سامحك الله! تستطيع أن تتقمص شخصيته بما حباك الله من أسلوب قريب من أسلوبه رحمه الله ،ثم تراجع خطبه وما جمعته منها، وتسقط ذلك على الواقع ، تماماً كما فعل د. عادل باناعمه عندما تقمص أسلوب ابن كثير وأرخ للثورات العربية .
    أم أنك رجعي لا تؤمن بالتقمص بإطلاق؟

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s