خواطر فسبوكية (37)

لماذا يرفع المتظاهرون في بعض مناطق سوريا أعلاماً غير علم الاستقلال؟ إن العَلَم (الراية) رمز للجماعة، وتعدد الرايات يعني تعدد الجماعات. ألا ترون أن النظام وعبيده ومؤيديه يُجمعون على علم واحد؟ أيكونون هم صفاً واحداً ونتفرق نحن شِيَعاً وجماعات؟

الراية هدفها توحيد الجماعة وليس إعلان هويتها، وقد كانت الراية النبوية بيضاء لا كتابة عليها، وفي بعض الروايات أن المسلمين رفعوا أحياناً راية حمراء، فلما كان العصر الراشدي اعتُمدت الراية الحمراء، ثم عادت بيضاء أيام الأمويين. الخلاصة المهمة هي أن الرايات التي رفعها المسلمون لم تكن سوى ألوان وليس الغرض منها سوى الرمز للجماعة، وقد صار علم الاستقلال هو رمز الثورة السورية وهو الجامع لجماعاتها كلها، فلا تشتّتوا الجمع ولا تعددوا الرايات يرحمكم الله.

لو سُئلت عن رأيي لقلت إنني أرفض رفع أي راية أخرى غير راية الاستقلال، حتى ولو رُسمَت عليها عبارة التوحيد، فإن هذا بابٌ كبير لو فتحناه فسوف تُغرقنا أعلام من كل شكل ولون، أعلام ترمز إلى جماعات معينة أو أعلام توحي بمشاريع انفصالية استقلالية، كعلم كردستان الذي يصر إخواننا الأكراد على رفعه دائماً، وهو فعل ينبئ عن خطر كامن كبير يحتاج إلى الانتباه إليه ومعالجته بحكمة وسرعة.

هذا المنشور نشر في خواطر فسبوكية. حفظ الرابط الثابت.

رد واحد على خواطر فسبوكية (37)

  1. يقول معن:

    احسنتم
    ولعلكم اطلعتم على فتوى هيئة الشام في العلم / الراية “هل هناك راية محددة يجب ان يرفعها السوريون وفيها

    وعليه: فإن العلم الذي يرفعه الثوار (علم الاستقلال) ليس فيه ما يخالف الشرع، والهدف منه معروف ومشروع، وهو علم مؤقت لهذه المرحلة من تاريخ سوريا؛ لذا فإننا لا نرى الاختلاف حوله، أو مخالفته.
    وهذا رابط الفتوى كاملة
    http://islamicsham.org/fatawa/275

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s