علي الطنطاوي: كلمات في الثورة (24)

كلمات في الثورة_17

-24-

لا تشكّوا بالنصر، فإن الشك في النصر شك في نفوسكم وشك في الله.

ها هو ذا السلاح في أيديكم، فاستكملوا إيمانكم واستعينوا بربكم، فإنكم غالبون. أنتم الغالبون ما كنتم مع الله، والنصر لكم ما نصرتم الله وحاربتم لإعلاء كلمة الله.

سيُصاب منا رجال ورجال، وستخرب لنا دور ودور، وسيأخذ العدوّ مناطق من أرضنا ومناطق؛ هذه هي الحرب، ولكن هذا كله لا يفتّ في أعضادنا ولا يُدخل الضعف على قلوبنا.

لقد مُحيت بولونيا من خريطة أوربا مرات ثم أعادتها عزائم أبنائها، وكل أمة في الدنيا تنال ويُنال منها، ولكنها لا تموت، وإذا أُصِبنا بأبنائنا وديارنا فقد أصيب عدونا كما أصبنا: {إن يمسسكم قرحٌ فقد مسّ القوم قرح مثله، وتلك الأيام نداولها بين الناس، وليعلم الله الذين آمنوا ويتّخذ منكم شهداء، والله لا يحب الظالمين}.

اللهم ثبّت أقدامنا وأتِمّ نعمك علينا. {يا أيّها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا، واتقوا الله لعلكم تفلحون}.

هتاف المجد: في حوادث مصر (1956)

هذا المنشور نشر في علي الطنطاوي: كلمات في الثورة. حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s