الضربة الأميركية

الضربة الأميركية

ما الهدف؟ ومَن المستهدَف؟

مجاهد ديرانية

بدأت الولايات المتحدة على عجل بتكوين “تحالف دولي” لتوجيه ضربة للنظام السوري خارج إطار مجلس الأمن، وهي الطريقة التي يتحرك بها الأميركيون كلما أرادوا الانفراد بعمل عدواني خارج الأرض الأميركية.

قد يقول قائل: لكن ضرب النظام السوري المجرم وإسقاطه ليس عملاً عدوانياً، فلماذا وصفتَه كذلك؟ الجواب: لأن الأميركيين لا يريدون “ضرب النظام وإسقاطه” فعلاً، بل إنهم يسعون إلى هدف آخر. وهو ليس هدفاً خفياً يحتاج إلى قراءة فنجان لمعرفته، فإنهم ما يزالون يتحدثون عنه منذ عام ونيّف، هم والروس أيضاً، فليس غريباً إذن أن تصمت روسيا اليوم صمتَ أصحاب القبور ويبقى صراخ المذبوح حكراً على النظام السوري، وعلى إيران وحلفاء إيران في لبنان.

ما هو ذلك الهدف الذي ستستعين الولايات المتحدة بالقوة لتحقيقه؟

لقد اتفق القطبان -ومعهما الأتباع جميعاً من عرب وعجم- على الحل السياسي التوافقي للمشكلة السورية، حل ينهي الثورة بلا انتصار، ويقتصر على سقوط الرموز المحترقة (الأسد وكبار القادة الأمنيين والعسكريين) وبقاء كتلة النظام الرئيسية، الكتلة التي تمثل ما صار يُسمّى في الأدبيات السياسية مؤخراً “الدولة العميقة”، لكي تنضم إلى قُوىً سياسية سورية معارضة مدجّنة محدودة الصلاحيات، وينشأ من اتحادهما “النظام السوري الجديد” الذي سيرث النظام القديم ظاهرياً، ولكنه سوف يحتفظ -في الحقيقة- بجزء قوي كبير من أصله القديم.

في سوريا -كما في مصر واليمن وتونس وغيرها من بلدان العالم العربي- تكونت “الدولة العميقة” عبر عقود طويلة على عين القُوى الغربية ورعايتها لخدمة مصالحها وتحقيق أهدافها، وهي لن تتخلى عنها بسهولة، بل ستقاتل دونها إلى النّفَس الأخير. إنهم لا يريدون تكرار التجربة المصرية في سوريا، فإنها مغامرة غير مضمونة النتائج، فلماذا يسمحون بولادة دولة مدنية مستقلة تهدم الدولة العميقة، ثم يُضطرون إلى الانقلاب عليها؟ الطريق الأسهل هو الحيلولة دون ولادتها منذ البداية.

*   *   *

الضربة آتية، نعم، ولكنها لن تُسقط النظام؛ إنها آتية لفتح الطريق إلى المفاوضات النهائية لتشكيل “النظام السوري الجديد” الذي يريدون.

هذا الحل تعترضه عقبتان كبيرتان، عقبة من طرف النظام وعقبة من طرف الثورة. العقبة الأولى هي بشار الأسد والقيادة الأمنية والعسكرية العليا التي تقود الحرب ضد الشعب السوري منذ سبعة وعشرين شهراً، فإن هذه المجموعة قد حرّقت السفن وهدّمت الجسور، وصارت معركتها ليس فقط على الحكم والسلطة بل أيضاً على الحياة، على البقاء، ولذلك فإنها أعاقت بثبات كل الحلول السياسية المقترَحة منذ أواخر عام 2011 إلى اليوم، وستثابر على إعاقتها مستقبلاً، ومن ثم اتفقت أطراف اللعبة الدولية على التضحية بها وإزالتها من الطريق.

ليست الولايات المتحدة فقط هي التي قررت التخلص من الأسد ودائرة النظام العليا، بل روسيا أيضاً كما يبدو، فقد تطابقت رؤية الطرفين وزالت آخر العوائق منذ لقاء موسكو الأخير الذي جمع وزير الخارجية الأميركية بالرئيس الروسي. في ذلك الاجتماع وُضعت اللمسات الأخيرة، وليس مستبعَداً أبداً أن يكون الدور الذي أُسند إلى روسيا هو “توريط” بشار بالسلاح الكيماوي، فإن من غير المعقول بَداهةً أن يُتّخَذ قرارٌ بهذا الحجم إلا بعد استشارة الروس وموافقتهم. إذا صحّ هذا التوقع ستكون روسيا قد كررت اليوم في سوريا الخدعة الأميركية التي دفعت العراقَ إلى اجتياح الكويت قبل ثلاث وعشرين سنة، وكانت بداية النهاية لنظام صدام حسين.

*   *   *

إذن فإن الضربة الأميركية ستزيل العقبة الأولى من الطريق الذي يقود إلى المفاوضات والحل السياسي. وماذا عن العقبة الثانية؟ إنها القوة الثورية العسكرية الكبيرة التي نمت وتضخمت خلال العامين الماضيين.

لقد أنفقت جيوشٌ من عملاء المخابرات الغربية والعربية شهوراً طويلة في دراسة الواقع الميداني على الأرض السورية، ولا بد أن الصورة صارت عندهم أوضح مما هي عند كثير من السوريين أنفسهم. إنهم يدركون أن عشرات الآلاف من المسلحين الذين يتوزعون على مئات الكتائب الصغيرة لا يشكلون خطراً كبيراً بسبب تفرق تلك الكتائب (كما أن بعضاً منها هو أصلاً من جماعات أمراء الحرب الذين يبحثون عن المال والنفوذ، ويمكن شراؤهم بأي من الاثنين أو بهما معاً).

المشكلة الكبرى والعقبة الكَؤود هي الجماعات الجهادية التي يبلغ عدد مقاتليها قريباً من سبعين ألفاً، وقد يصل إلى مئة ألف، وهي أكثر ترابطاً وأشد بأساً وأعظم إخلاصاً وأبعد عن إمكانية الشراء والاحتواء. إن وجود تلك الجماعات يشكل اليوم عقبة تعترض الحل السياسي الدولي، وهي في الغد صداع دائم للقوى الدولية (الولايات المتحدة وروسيا وسائر دول الغرب، ومعها بعض دول الجوار) التي ترى فيها خزّاناً بشرياً مقلقاً للجهاديين الذين يمكن أن يتسرّبوا خارج الحدود السورية فيهددوا أي دولة في أي وقت من الأوقات.

ما الحل؟ كما قرروا التخلص من الأسد فإنهم قرروا التخلص من تلك الجماعات، إلاّ يفعلوا فلن تُحَلّ المشكلة السورية حلاً سياسياً أبداً ولن تنجح مؤامرة “النظام البديل”.

*   *   *

هل سينجو الأسد من الضربة؟ ليست هذه مشكلتنا، لا بد أنه يعيش ساعات صعبة هو والإيرانيون وحلفاؤهم اللبنانيون، وقد تكون هي ساعاته الأخيرة في الحياة أو لا تكون. مهما يكن مصيره الذي ستحدده الأيام القليلة القادمة فإنه ليس بذي بال بالنسبة لمستقبل سوريا، ذلك أن خروجه من المعادلة حتمي وقريب في كل الأحوال، فخيرٌ لثوار سوريا أن يتجاوزوه ويفكروا في مصير سوريا في ضوء المخططات الدولية التي بات كثير منها مكشوفاً مفضوحاً لا يحتاج إدراكه إلى عبقرية خاصة وقدرة استثنائية على الاستبصار.

 

إن معركة الأميركيين وحلفائهم مع الأسد ستكون معركة قصيرة يمكن أن تنتهي وتصل إلى غايتها بضربات محدودة من الجو والبحر، أما معركتهم مع الفصائل الجهادية فإنها طويلة مفتوحة، ويغلب أن لا يتحقق من أهدافها إلا أقل القليل خلال تلك الضربات الخاطفة، ومن ثم فإنهم سيكملونها بأسلوبين على الأقل: بواسطة العملاء الذين دُسّ كثير منهم في الجسم العسكري الثوري خلال السنة الماضية، وبواسطة الدرونات (طيارات بلا طيّار) التي أنشؤوا لها قاعدتين قريبتين، واحدة في قاعدة أنجرليك قرب أضنة في الجنوب التركي، والثانية في مطار ماركا العسكري شرق العاصمة الأردنية عمّان (مع ملاحظة أن ما تسرب عن الدرونات الأميركية في أنجرليك يشير إلى أنها ما تزال حتى الآن غير مسلحة وتُستعمَل لأغراض تجسّسية بحتة).

لا ريب أن الأميركيين قد جمعوا معلومات كثيرة خلال السنة المنصرمة، وهم يعرفون أسماء ومواقع أكثر القادة العسكريين ويعرفون أهمية وخطورة كل منهم، ولا بد أنهم يعرفون أيضاً الكثير عن القُوى العسكرية الثورية: مراكز القيادة ومستودعات السلاح ومعسكرات التدريب. هل يحتاج أي مبتدئ في الحرب والسياسة أي مساعدة ليدرك أن أولئك الأشخاص وتلك المواقع ستكون أهدافاً محتمَلة (إن لم تكن أهدفاً مؤكدة) للضربات الأميركية المتوقعة في الأيام القادمة، ثم في الحرب المفتوحة التي يمكن أن تعقب تلك الضربات؟ ما العمل؟

*   *   *

إن سلامة الجماعات المقاتلة الكبرى ضرورية لضمان حرية واستقلال سوريا، فهذه الجماعات لم تعد ملكاً لأنفسها بل هي ملك للشعب السوري كله، وعليها أن تسعى للحفاظ على قوتها وسلامتها بكل الوسائل والتدابير حتى لا يضيع مستقبل سوريا كما حصل في العراق بعد سقوط نظام صدام. في العراق كان الجلبي والعلاوي والمالكي جاهزين، وسرعان ما خطفوا العراق وقدموه للأعداء على طبق من ذهب فلم ينجح أهله في استرجاعه إلى اليوم. ما أدرانا كم من الجلبيين والعلاويين والمالكيين يوجد في سوريا اليوم؟ لقد كنا مشغولين في عامَين انصرما بصناعة النصر في ميدان المعركة، وكان أعداؤنا مشغولين بصناعة البدائل في دهاليز السياسة والمؤامرات.

على القادة تغيير أماكنهم والتحرك الدائم والتوقف الفوري عن استخدام أجهزة الاتصال التقليدية، وعلى الكتائب والجماعات المقاتلة أن تفرّغ مستودعات السلاح وتنقله إلى أماكن جديدة، والأفضل أن تفرّقه في مستودعات كثيرة صغيرة ولا تكدسه في مستودعات مركزية، وعليها أيضاً أن تفرق عناصرها في مجموعات صغيرة متناثرة وتمنع التجمعات الكبيرة، ويحسن إغلاق معسكرات التدريب حتى إشعار آخر… على أن تكون تلك التحركات بعيدة عن العيون وضمن أكبر قدر من السرية والكتمان (وهما ممّا لا يجيده السوريون أبداً، حتى إنني أعزو كثيراً من المآسي والخسائر التي أصابت الثورة سابقاً إلى ضعف الحس الأمني وعدم فقه قاعدة “استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان”).

قد لا تكون الخطوات السابقة كلها ضرورية، ولكن الاحتياط واجب، وقاعدة النجاة في الحروب هي: “تفاءلْ بالأفضل ولكن خطّطْ للأسوأ”.

*   *   *

على أن ذلك كله لا يمكن أن يقضي على الجماعات الجهادية القوية الضخمة، إنه يمكن أن يوهن قوتها فحسب، أما المعركة الحقيقية فلا بد أن تكون صِداماً برّياً واسعاً على الأرض السورية، وهنا يأتي دور “الصحوات” بكل أنواعها وألوانها، من جيش وطني مزعوم إلى عصابات أمراء الحرب، إلى غيرها من الجماعات المسلحة التي ترتبط بقوى خارجية، فتمنحها الولاء وتأخذ منها السلاح والتمويل.

هذا الاحتمال (وهو كبير) يقودنا إلى موضوع خطير يحتاج إلى مقالة مستقلة لبحثه: احتمالات الصراع في سوريا بعد سقوط الأسد.

هذا المنشور نشر في رسائل الثورة. حفظ الرابط الثابت.

65 ردا على الضربة الأميركية

  1. أمريكا عرَفت أن السفاح بشار أصيب وانتهى دوره ، فتريد سرقة نضال وتضحيات ثوار سوريا ، أمريكا مواطئة بل متفقة مع روسيا ، وتوزيع الأدوار بينهم هو الذي تم ، أصبح هدف الغرب والشرق : “السيطرة” على الكيماوي على حسب هواهم ، و”القضاء ” على الجهاديين أي “الثوار ” كما صرحت صحيفة صهيونية ، اللهم اهلك بشار وأعوانه الصهاينة وروسيا وأمريكا وإيران والحكومات المتواطئة

  2. كتبت وقت هيصة سد اثيوبيا ، وزدت سطر بعدما وقع الإنقلاب ، كتبت التالي: السد الأثيوبي وحصار الصهاينة وأمريكا وحلفاءها لمصر ، ثم اعطائهم الملايير للعسكر حلفاء أمريكا وصهاينتهم دون الشعب كذلك إرجاعهم الفاسدين الذين سرقوا ونهبوا قوت الغلابة ، أكد هذا عدلي طرطور في خطابه الثاني بأن ٣٠يونيو لم تأتِ لتحسين المعيشة ، هذه الأمور كلها فيها منحة أكثر مما يكون محنة لأنه يعني بإذن الله قربت نهايتكم يا أمريكا المجرمة ، وبداية عودة الخلافة الإسلامية بإذن الله ، فقد أخبرنا وبشرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه بعد حصار العراق والشام ومصر ، ستأتي الخلافة بإذن الله ، يحثو الخليفة المال حثوا من كثرته ، وليس يعده عدّا ، ففي الحديث: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: “مَنَعَتِ الْعِرَاقُ دِرْهَمَهَا وَقَفِيزَهَا.. وَمَنَعَتِ الشّأْمُ مُدْيَهَا وَدِينَارَهَا. وَمَنَعَتْ مِصْرُ إِرْدَبّهَا وَدِينَارَهَا. وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ. وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ. وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ” شَهِدَ عَلَىَ ذَلِكَ لَحْمُ أَبِي هُرَيْرَةَ وَدَمُهُ.. رواه مسلم ، كما روى جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ يُوشِكُ أَهْلُ الْعِرَاقِ أَنْ لَا يُجْبَى إِلَيْهِمْ قَفِيزٌ وَلَا دِرْهَمٌ قُلْنَا مِنْ أَيْنَ ذَاكَ قَالَ مِنْ قِبَلِ الْعَجْمِ يُمْنَعُونَ ذَلِكَ ثُمَّ قَالَ يُوشِكُ أَهْلُ الشَّامِ أَنْ لَا يُجْبَى إِلَيْهِمْ دِينَارٌ وَلَا مُدٌّ قُلْنَا مِنْ أَيْنَ ذَاكَ مِنْ قِبَلِ الرُّومِ يُمْنَعُونَ ذَاكَ قَالَ ثُمَّ أَمْسَكَ هُنَيْهَةً ثُمَّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَكُونُ فِي آخِرِ أُمَّتِي خَلِيفَةٌ يَحْثُو الْمَالَ حَثْوًا لَا يَعُدُّهُ عَدًّا ”
    والحديث من كتب شروحات الحديث معناه “أن العجم الروم والفرس يستولون على البلاد في آخر الزمان فيمنعون حصول ذلك للمسلمين ، قال في النَيْل : وهذا الحديث من أعلام النبوة لإخباره صلى الله عليه وسلم بما سيكون من ملك المسلمين هذه الأقاليم ، و( ثم عدتم من حيث بدأتم ) : قال في مجمع البحار : هو في معنى حديث بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ ، ثم تكون بإذن الله الخلافة ” فيحثو الخليفة المال حثوا ولا يعدّه عدّا”

  3. يقول غير معروف:

    بارك الله فيك ما الحل نحن نجر الى التصادم مع الدولة العميقة التي سيروج لها الاعلام بانها وليدة الثورة للشعب السوري الذي تعب من الحرب ويبحث عن الاستقرار حاله مثل حالنة في الجزائر …..اي مواطن تقول له اصلاح يقول يكفينا دم
    المسلم يقاتل مسلم

  4. يقول محمد عادل:

    جزاك الله خيرا. كلام سليم. أرجوا توعية قادة وأفراد الجيش الحر الشرفاء بهذه الحقائق ليأخذوا حذرهم.

  5. يقول علي:

    من ناحية الدولة العميقة بالذات في سوريا الهدف الأساسي اجتثاثها عن بكرة أبيها.. لايُقاس الوضع بمصر أبداً

    الهدف إدخال جميع أطياف المجتمع في دولة جديدة علمانية بجيش مفكك فقط

  6. يقول ابو تركرك:

    الغرب تدخّل في الشأن الأفغاني في الحرب الأولى ضد السوفييت بعد أن انتصر المجاهدون وحاصروا كابل ليجمعهم في مؤتمر جنيف الذي أضاع جهادهم، ثم تدخّل في البوسنة والهرسك بعد أن اقترب المجاهدون من سحق الصرب والكروات فجمعهم في مؤتمر دايتون ليضيع جهادهم، ثم تدخّل في الصومال بعد أن انتصر المجاهدون وأسسوا دولة حقيقية فأضاع جهادهم، ثم تدخّل في كوسوفا بعد أن اقترب المجاهدون من النصر فأضاع جهادهم، ثم تدخّل في أفغانستان بعد أن أسست طالبان دولة إسلامية فأضاع جهادهم، ثم تدخّل في مالي بعد أن انتصر المجاهدون وأسسوا دولة فأضاع جهادهم، ثم تدخّل في مصر بعد أن استقر الحكم للمسلمين فأضاع ثورتهم ودولتهم كما فعل في اليمن ويفعل في تونس وليبيا. المجاهدون قاب قوسين أو أدنى من النصر في سوريا، فهم يكتسحون الساحل ويقتربون من خنق بشار في دمشق. لا ينبغي أن نكون سذّجاً ونعتقد ولو للحظة أن الغرب جاء انتصاراً للمسلمين بعد ضربهم بالكيماوي. هو ذات المؤتمر (مؤتمر جنيف) الذي أضاع الجهاد الأفغاني الأول
    إن قصة الكيماوي مضحكة مبكية، فالسوريون يموتون كل يوم بالمئات، والكيماوي قتل في يوم ما يقتل بشار في خمسة أيام، ولا أدري كيف يسكتون عن قتل مئات الآلاف بغير الكيماوي ويولولون لقتل ألف بالكيماوي، لمَ لمْ يتدخل الغرب لقتل مئات الآلاف وتهجير الملايين ويتدخل لقتل ألف. هل المقتول بالكيماوي بشر والمقتول بغيره حجر! هل نسينا أن أمريكا الحنونة المشفقة الرحيمة استخدمت الكيماوي في أفغانستان والعراق ضد المسلمين، وقتلت عشرات الآلاف، واستخدمه اليهود في غزة. لم تدمع أعينهم وقتها لقتل المسلمين بالكيماوي. الأمر ليس أمر الكيماوي، الأمر أمر الجهاد الذي أفشل خطة الغرب في سوريا وشكل خطراً على الصهاينة في فلسطين !!!

  7. يقول Syriane:

    هاااااااااااااام جدا
    نود أن نذكّر القراء الكرام بتاريخنا القريب لنفهم واقعنا في سوريا:
    فهل من معتبر وهل من قاريء للتاريخ بدقة ؟؟؟؟؟!!!!!
    **********************************************

    الغرب تدخّل في الشأن الأفغاني في الحرب الأولى ضد السوفييت بعد أن انتصر المجاهدون وحاصروا كابل ليجمعهم في مؤتمر جنيف الذي أضاع جهادهم …

    ثم تدخّل في البوسنة والهرسك بعد أن اقترب المجاهدون من سحق الصرب والكروات فجمعهم في مؤتمر دايتون ليضيع جهادهم …

    ثم تدخّل في الصومال بعد أن انتصر المجاهدون وأسسوا دولة حقيقية فأضاع جهادهم ..

    ثم تدخّل في كوسوفا بعد أن اقترب المجاهدون من النصر فأضاع جهادهم …

    ثم تدخّل في أفغانستان بعد أن أسست طالبان دولة إسلامية فأضاع جهادهم …

    ثم تدخّل في مالي بعد أن انتصر المجاهدون وأسسوا دولة فأضاع جهادهم …

    ثم تدخّل في مصر بعد أن استقر الحكم للمسلمين فأضاع ثورتهم ودولتهم …

    وكما فعل في اليمن ويفعل في تونس وليبيا !!!

    المجاهدون قاب قوسين أو أدنى من النصر في سوريا ،،،
    فهم يكتسحون الساحل ويقتربون من خنق بشار في دمشق …..

    لا ينبغي أن نكون سذّجاً ونعتقد ولو للحظة أن الغرب جاء انتصاراً للمسلمين بعد ضربهم بالكيماوي !!

    هو ذات المؤتمر (مؤتمر جنيف)
    الذي أضاع الجهاد الأفغاني الأول

    إن قصة الكيماوي مضحكة مبكية، فالسوريون يموتون كل يوم بالمئات، والكيماوي قتل في يوم ما يقتل بشار في خمسة أيام !!!!

    ولا أدري كيف يسكتون عن قتل مئات الآلاف بغير الكيماوي ويولولون لقتل ألف بالكيماوي !!!

    لمَ لمْ يتدخل الغرب لقتل مئات الآلاف وتهجير الملايين ويتدخل لقتل ألف !!

    هل المقتول بالكيماوي بشر والمقتول بغيره حجر! ! !

    هل نسينا أن أمريكا الحنونة المشفقة الرحيمة استخدمت الكيماوي في أفغانستان والعراق ضد المسلمين .. وقتلت عشرات الآلاف ….
    واستخدمه اليهود في غزة
    لم تدمع أعينهم وقتها لقتل المسلمين بالكيماوي !!!

    الأمر ليس أمر الكيماوي ..
    الأمر أمر الجهاد الذي أفشل خطة الغرب في سوريا وشكل خطراً على الصهاينة في فلسطين …….

    قراءتنا للمشهد السوري كالآتي:

    المجاهدون يتقدمون في جميع المحاور ..
    وحزب الشيطان اللبناني وإيران وروسيا والصين وحكومات الخليج والغرب لم يستطيعوا إنقاذ بشار على الأرض …
    والخطة كانت أن يسلّموا دمشق لعملائهم في المجلس الوطني ،،
    ويبنوا دولة للنصيرية في الساحل،

    لكن المفاجأة كانت بهجوم المجاهدين على الساحل وفتحهم القرية تلو الأخرى وتقدمهم في دمشق …..

    الغرب يتدخل لإنقاذ خطة الدولة النصيرية، ولكسر شوكة المجاهدين، وللحفاظ على أمن يهود …
    أوعزوا لبشار استخدام الكيماوي ليكون ذريعة التدخل كما كان أسامة ذريعة التدخل في أفغانستان،
    وأسلحة الدمار الشامل في العراق، والديمقراطية والعمل الإنساني في الصومال، والإرهاب في مالي، والحفاظ على حياة المسلمين في البوسنة والهرسك وكوسوفو….

    لن يعدم الغرب سبباً لقصف المجاهدين ومحاولة وقف تقدمهم !!!

    فعلى المجاهدين أن ينتبهوا
    خاصة وأن المخابرات الغربية والعربية (الأردن، مصر، السعودية، الجزائر..) دخلت سوريا فعلاً
    وبدأت تُنشئ ميليشيات مسلحة
    على غرار الصحوات في العراق لمحاربة المجاهدين
    وتمكين العملاء
    وحماية حدود يهود..

    انشره ليعلم العالم الحقيقة اليوم !!

    هذا أوان سورة الأحزاب
    رب من أراد بإخواننا سوءا اللهم أرنا فيه عجائب قدرتك وعظيم قوتك
    اللهم اجعلهم عبرة للمعتبرين يا رب العالمين …
    منقول

  8. يقول بن هاشم:

    طبيعي ان يحدث ما ذكرت فعندما تزول حكومة بشار وزمرته للجحيم لن تعود الأمور بيسر واستقرار وحال للعراق وليبيا خير دليل
    حتى لو كان الثوار متفقون فلن تعود وقد تتفاقم وتكون ارض خصبه للغير بأن يرسم ما يريد
    اللهم انصر الحق وأظهره ولو كره الكافرون

  9. يقول سامي:

    لو كانو خايفين من الجماعات الجهادية لكانو ما خلوها تطلع اصلا و كانو تدخلو لما كان عددهن اقل من 4 الاف…هالحكي مانو منطقي و الكل بيعرف انو امريكا هن اول مين صنع هبك جماعات بافغانستان و هنن يلي فوتوهن ع سوريا و بعد ما بساعدوهم باستلام البلد رح تصير سوريا دولة اسلامية “ارهابية” مصيرها متل افغانستان…هالجماعات ازدادت مع طول مدة الثورة و لو الثورة انتصرت من سنة لما كانو ظهرو اصلا

  10. يقول غير معروف:

    الضربه ستكون لجبهة النصرة ولكن بعنون اخر وهو ضرب نظام الاسد

  11. يقول درعا مهد الثّورة:

    بارك الله بك ونفع بعلمك أستاذي مجاهد
    أهيب بك أن يصل هذا المقال الى المعنيّين , بكل ما أوتيت من سُبل .
    وسأعمل جهدي أنا أيضاً على ذلك .
    ألهمنا الله وإياكم البصيرة والفهم , وجنب الله بلادنا والمسلمين كيد الكائدين والمتآمرين وردّه الله في نحورهم .
    لك الشّكر .

  12. يقول غير معروف:

    كل ما ذكرته حق والله أعلم، لكن بقي نقطة ربما لم تتنبه لها ..
    الصحوات الجديدة هي جيش مجمع من الدول العربية خاصة، ويدرب الآن في قاعدة عسكرية أمريكية في الأردن، وهو الآلة في مواجهة الجهاديين برا، وبدعم أمريكي جوا، وهذه القاعدة الأمريكية في الأردن معروفة، بنيت منذ سنين في طريق عمان الزرقاء ! واليوم دورهم !

  13. يقول ابو الفهد:

    حسبنا الله ونعم الوكيل فيكي يامريكا واسال الله ان تكوني غنيمة للمجاهدين وبداية سقوطك

  14. يقول أحمد العوفي:

    فعلا تحليل رائع وواقعي

  15. يقول غير معروف:

    تحليل جيد ولكن أعتب عليك بكلمة قرائة الفنجان فلا يعلم الغيب الا الله

  16. السيدة امريكا. تريد ضرب الاقتصاد السوري وضرب الثوار وذذلك من خلال سرق وضربةالاسحلة السورية وحتى لا تقع في أيد ي الثوار عشان امريكا بتحمي ماتسمى بدولة إسرائيل بنتها المدللة

  17. يقول عبد الله:

    مستقبل سوريا مرهون بوعي ووطنية قيادات الكتائب الاسلامية من لواء التوحيد ولواء الاسلام إلى جبهة النصرة

  18. يقول غير معروف:

    ومع ذكر هذه المبشرات لا ننسى ان النبي صلى الله عليه وسلم اخبرنا ان الروم ستسسير اليكم (الى الشام ) وان الملحمة الكبرى في الشام تحديدا في الغوطة في دمشق وسينصر الله جيش الاسلام وبعد ذلك يكون خليفة يحثو المال حثوا . وهذه امريكا وحلفائها يسيرون الى نهايتهم باذن الله . فاسال الله ان يجعلنا سببا لنصرة الدين واهله .

    • مع أحترامي لك أخي الكريم، ولكن كفاكم جلوساً في الوسادات والحديث والتنبأ بمبشرات الله أعلم بوقت حدوثها، فـ “إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ”.

  19. أستشعار أمريكا أخيراً ورأفتها بقتلى الكيماوي ليس هو ماجعلها تتحرك بعد عامين ونيف من الحرب
    لكن أمريكا تيقنت أن نظام الاسد آيل للسقوط والا ان كانت صادقه فهناك 120ألف قتيل قبل الكيماوي,, فإطلاق بشار للكيماوي سببه الرئيسي هو فرض المجاهدين الكماشه على دمشق
    حينها لم يكن لنظام الاسد خيار آخر غير إطلاق الكيماوي ليشغل المجاهدين ويحد من تحركهم السريع فبينهم والقصر 7كيلوهات فقط,
    روسيا وامريكا وفرنساء تعلم بسقوط بشار لكن الذي يزحزح مضاجعهم هي دولة العراق والشام فهي القوه الضاربه عدداً وتسليحاً وتخطط لذلك….

  20. يقول عثمان بخاش - مدير المكتب الإعلامي لحزب التحرير:

    ملاحظات حول الضربة الأمريكية على سوريا
    *****************************************
    لا بد من كلمة بشأن الحديث المتزايد عن الضربة المتوقعة ضد بشار الاسد في سوريا
    1- العمل العسكري، أيا كان، انما يأتي بغية فرض نصر سياسي يفرض شروطه الطرف المنتصر
    2- صدرت تصريحات عديدة عن مسؤولين امريكان، ومعهم كاميرون البريطاني بأن الهدف من الضربة ليس اسقاط النظام
    3- ما يطرح التساؤل: ما الهدف من الضربة اذن؟؟ هل معاقبة بشار على ما ارتكبته يداه الاثمتان في الهجوم الكيماوي؟؟ الا تتناقض هذ ه الغيرة و”دموع التماسيح” الكاذبة مع تفرج قادة الغرب على المجازر التي لم تترك وسيلة قتل واجرام الا واستعملتها وصولا الى القنابل الفوسفورية عدا براميل المتفجرات الخ الخ مما هو معروف
    4- اننا نجزم ان هذه الضربة، حين تقع، ليست أكثر من ضوضاء غبار بغية تغطية حقيقة الحل الذي تتفاوض عواصم الاستعمار الكافر عليه في هذه اللحظات….نعيد القول ان العمل العسكري ليس أعمى وليس بلا هدف، فدائما هناك هدف سياسي….وبغض النظر عن تفاصيل الضربة كم عدد الصواريخ واين تقع ، فالضربة الفعلية تكمن في شروط وتفاصيل الحل الذي يطبخ هذه الساعات ما بين زيارة فيلتمان الى طهران، الى لقاءات متعددة وراء الكواليس بين قادة باريس لندن واشنطن
    5- طبعا الحل الاستعماري يحتاج الى لبوس لباس “الشرعية” وهذه ستتوافر عبر العملاء المحليين من قادة الجيش الحر وزعماء الائتلاف الوطني ، مدعومين بالحكام الخونة وطبعا الجامعة المسماة بالعربية، والتي لا تستفيق من سباتها الا حين تصل التعليمات الامريكية
    6- من هنا اخلص الى القول وتنبيه الاخوة من الثوار الصادقين في شام الاسلام ألا يتلهوا بقرقعة السلاح والصواريخ عن فهم حقيقة ما يمكر بهم وبثورتهم ، وأن يحرصوا على التمييز بين عدوهم من صديقهم، وألا يركنوا لا إلى الاستعمار الكافر ولا إلى عملائه المحليين من اهل سوريا ومن يدعمهم من الحكام المجرمين.

    7- لا نريد ان ننظّر على اخواننا في الميدان، بل يجب علينا أن نهيب بالأمة جمعاء أن تبريء ذمتها أمام ربها بالعمل على التخلص من الحكام المجرمين ومبايعة الإمام الذي يسهر على تطبيق أحكام الله وأول ذلك التخلص من طاغية الشام ووقف حمام الدماء فورا

    اللهم أبرم لأمتك أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ويؤمر فيه بالمعروف وينهى عن المنكر
    اللهم قد جاء عن نبيك الصادق المصدوق قوله” إن الله تكفل لي بالشام وأهله”
    اللهم فلا تخيب رجاءنا وأنزل سكينتك على أهلنا واحبتنا عبادك المرابطين في سبيلك وانصرهم بملائكتك
    اللهم ويسر لنا جندا مخلصين فينصروا دينك و يتشوقوا لمرضاتك
    إنك على كل شيء قدير
    عثمان بخاش
    20 شوال 1434ه

  21. ما يريده الله يكون

  22. يقول خالد:

    هذه توقعات واقعية محسوسة وملموسة كما اتوقع ان يشغل الله امريكا بنفسها وهذه بداية سقوط الدول العظمى … يبقى صراع الاديان هوا الاقوى والادوم اما صراع الدنيويات ( العلمانية ) فهو المسيطر الان ولكنه اهش وضعف وكيد الله فيهم

  23. يقول غير معروف:

    اللهم من أراد بأمة محمد صلى الله عليه وسلم سوءا فرد كيده فغلى نحره وأشغله في نفسه واجعل تدبيره في تدميره يارب

  24. يقول مهدي المحمدي:

    المقال عميق …… لكن ذكرت ان بشار ضرب بالكيماوووي بعد استشارة روسيا لتوريطه كما حصل مع صدام لضرب الكووويت…. وهذا غير دقيق. هناك لعبه سياسيه قذره و ليست سطحيه وواضحه بل هناك عمل استخباراااتي قوي كما حدث في الجزائر اي الحرب القذره لتوريط الجهادين الجزائريين آنذاك وهاهم يعاودون الكره ولكن ضد النظام السوري للتدخل في الوقت المناسب وبأقل الخسائر .. لانه ليست المره الاولى للنظام في استخدام الكيماوي…… لان فريق التفتيش حضر لسوريا للتحقق من استخدام النظام السوري سابقا للكيماوي وقبل عدة اشهر ولكن لماذا العجله الآن في ضرب النظام وعدم الاكتراث لمجاس الامن. . لانه كان بالامكان انتظار النتائج ويمكنهم حينها الحصول ع مايشاؤون منها. . ولكن حال اليوم ليست كحال الامس فجيش النظام ضعيف ويترنح وقربت ساعة النهايه فحلمهم تبدد بعد كسر المقاتلين لحزب الله فالجيش الحر اصبح ع اطراف دمشق …. فخافوا ع سقوط النظام بدون وجود الراعي الامريكي لهذا السقوط. .. ف السؤال لماذا التوقيت بالضرب بالكيماوي في اليوم الاول عند حضور فريق التفتيش ؟؟؟ … مازال محيرا فليس من الجنون ان يناضل ويرفض فريق التفتيش كل هذه الفتره ثم يسمح لهم بالحضور ليستقبلهم بالكيماوووي. …. اذا هدف امريكا واضح. وهو. القضاء ع النظام السوري. .. اي بيدي ولا بيد عمر …. و القضاء ع المجموعات الجهاديه و كذلك اضعاف حزب الله والحفاظ ع امن اسرائيل ومن ثم رغبة الامريكان الدخول ع خط المفاوضات لايجاد النظام البديل ………………………..كما نسي الهدف الاكبر وهو تقسيم سوريا الى مناطق سنيه وعلويه و كرديه كفيدراليات مع المحافظه ع المسيحيين.. كما حصل في العراق ….

  25. يقول Rawda Ha:

    تحليل عميق ودقيق وقيم…بارك الله بكم..نحن بأحوج مايكون لنشر الوعي والتوصيف الصحيح لواقعنا كأمة تكالبت علينا الأمم في هذا الزمن..

  26. يقول غير معروف:

    الله المستعان

  27. يقول سوري:

    فلندع الغرب يسقط الرموز المحترقة (الأسد وكبار القادة الأمنيين والعسكريين) وسيتكفل الثوار من كتائب اسلامية وجيش حر باسقاط وهزيمة الدولة العميقة ان شاء الله ..

  28. يقول ابو بكر:

    لا اجد في كلامك ما اختلف معك فيه

  29. يقول غير معروف:

    مسخرة عدك المأخذة يعني -_-

  30. يقول محمد:

    والله غالب على امره

  31. يقول غير معروف:

    شكراً أعجبني مقالك

  32. يقول ابن الشام:

    ههههههههههههههههههه على فكرة شي بيضحك

  33. يقول عبدالرحمن:

    نحتاج إلى اللجوء إلى الله بدعوات خالصة أن يقضي على أعداء الإسلام والمسلمين

  34. يقول Mutlaq al-Joudi:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أرى والله تعالى أعلم أن الأحداث في سوريا اليوم تسير على وفق ما جاء في الحديث الصحيح – بجمع طرقه – الذي رواه أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : فُسطاطُ المسلِمينَ يومُ الْمَلْحمَةِ الكُبرَى بأرضٍ يُقالُ لها : الغُوطَةُ ، فيها مَدينةٌ يُقالُ لها دِمشقُ ، خيرُ منازلِ المسلِمينَ يَومَئِذٍ صححه الألباني في صحيح الجامع ( رقم الحديث : ٤٢٠٥ ) . أسأل الله أن يرزقني الشهادة في سبيله .

  35. يقول غير معروف:

    لا يسعني الا ان اقول حسبنا الله ونعم الوكيل في كل فاسد وفي كل من يدبر الشر للمسلمين والنصر لسوريا والنصر للمسلمين بإذن الله اللهم انصر اخواننا في سوريا وانصر جميع المسلمين في كل مكان

  36. يقول Khaled:

    اللهم لا تبق فيهم احدا.. اللهم بقدرتك وبعظيم سلطانك.. ارنا فيهم عجائب قدرتك اللهم عليك ببشار وأعوانه.. اللهم أنزل عليهم جنودنآ لآيرونهم.. اللهم داخل قصورهم … ومن تحت حريرهم.. وداخل سياراتهم.. وفي مكاتبهم.. اللهم سخر عليهم جند من جنودك … اللهم احصهم عددا … واجمعهم بددا …. ولا تغادر منهم احدا …. اللهم زلزل الشوارع تحتهم.. اخسف بهم وبديارهم اللهم ازرع الرعب في صدورهم اللهم لا تهب لهم الامان واجعلهم شنئان ياالله يالله ياالله ارنا فيهم عجائب قدرتك..

  37. يقول Saed:

    من حكمة الله انه أبقاا علي الطاغية بشار لهذه الساعة
    حتى يتم ما أمر الله به انظر الي هذا المقطع الرهيب
    http://t.co/9YMrO8MOLg
    والله يستحق المشاهده

  38. يقول pele:

    بارك الله بالكاتب
    من أجمل ما قلته انت .. قاعدة النجاة في الحروب هي: “تفاءلْ بالأفضل ولكن خطّطْ للأسوأ”.

    وسيق أنني تكلمت عن موضوع الالوية من حيث يجب أن تحطات من الضربة الامريكية المحتلمة حيث قلت…على الثوار في الشام أن يحصنوا أنفسهم و أخص القيادات من الضربة العسكرية المحتملة من أمريكا والغرب لان هدف هذه الحملة ليس إلا إستهداف الالوية الاسلامية لما حققوه من انتصارات ضد قوات الاسد و بطبع سوف يضربون بعض من القواعد العسكرية للجيش النظامي حتى يبرهنوا أنهم يقومون بحملة ضد النظام ولكن في الحقيقة هي العكس لذا على الثوار أن يحتاطوا وبإذن الله منصورين وهذه الضربة العسكرية لن تؤثر على الثوار بل سوف يخرجون أقوى من السابق إن شاء الله… و الخلافة قادمة رغم انوف الكفار والحاقدين …

  39. يقول أبوريان:

    كل هذه المعمعه التي نحن فيها والمصائب والكوارث التي حلت على سوريا سببها هو خروج العصابات اﻹجرامية المسلحة على الحكومة السورية بحجة الثورة على الظلم ومحاربة الفساد ، وهم والله كاذبون انهم هم الفساد واﻹجرام بعينه … حتى وصلنا لدرجة الترحيب بتدخل الغرب لضرب دولة عربية مسلمة ممانعه ومقاومة للمشروع اﻷمريكي الصهيوني وتمزيقها شر ممزق بل ونطالب الغرب الصليبي الكافر الداعم للكيا ن الصهيوني ونحن نهلل ونطبل لذلك التدخل السافر … الا يكفيكم يامنافقين ياتجار الحروب ماحل بالعراق من مذابح وكوارث لايزال يعاني منها إلى يومنا هذا وقد كنا السبب فيما جرى للعراق ؟ تريدون إعادة السيناريو القذر الذي حدث للعراق بأن يطبق على سوريا ؟ الم تتعظوا بعد ؟ إلى متى وأنتم تناصرون القتلة والمجرمين واﻹرهابيين في سوريا مايسمى ( جيش حر ) وهم السبب فيما آلت إليه اﻷحداث من تآمر الكفرة لتدمير دولة مسلمة وسحق شعبها كما فعل بالعراق وذلك إرضاء للدويلةالعبرية المصطنعه في فلسطين ؟ هل يعقل أن بشار اﻷسد هو من تسبب في ذلك ؟ هل هو الذي قتل شعبه كما تزعمون أم يقاتل العصابات المسلحة التي ذبحت الشعب وخربت وهدمت البلد و عاثت فسادا ودمارا في ككل مكان وأخيرا وليس آخرا هي من تسبب في استدعاء الغرب لضرب سوريا بسبب أفعالها اﻹجرامية في سوريا وإنسابها للجيش وافتراء تلك العصابات علىيه وتلفيق التهم واﻷكاذيب به. . كما كانت تستدعي الجيش السوري للمدنيضربهاسبب تحصنها فيها وقتال الجيش من داخل أبنيتها … أعود وأقول إن ماجرى ومايجري لسوريا من دمار إنما بسبب تلك العصابات المجرمة اﻵثمة التي تقتل وتذبح بدون أخلاق وبدم بارد في السوريين .. إن الجيش السوري لايقتل اﻷبرياء ولا الشرفاء ، إنما يقاتل المجرمين والخونة والعملاء. .الذين دمروا سوريا وجلبوا لها الدمار والفوضى حتى استدعوا الغرب ليدمر ماتبقى منمن حجر في سوريا …. حسبي الله ونعم الوكيل في من طغى وتجبر

  40. Reblogged this on Faris Free Writings and commented:
    الوضع السوري ما بعد بشار ، بالطبع كما قال فإن من الأحرى للسوريين أن يدبروا أمورهم و ينظروا إلى ما بعد بشار لأنها الآن باتت المعركة الحقيقية

  41. يقول أحمد الجزائري:

    بِت على يقين أن الضرب بالكيماوي كان عن قصد من بشار وزبانيته وبمباركةِ الغرب و روسيا وذلك لايجاد مخرج للطاغية ومن ثم التدخل للمهمة الاساسية وهي القضاء على الالوية الجهادية وحماية ربيبتهم إسرائيل.

  42. يقول غير معروف:

    اللهم أنصر دينك والمجاهدين من أجله وأعمي أعين أعدائنا وإحمي مجاهدينا.

  43. يقول ابو انس:

    يمكرون ويمكر الله… والله خير الماكرين

    اللهم انصر دينك وعبادك الصالحين
    وعليك بالكفرة والمنافقين والخونة ممن يدعون تطبيق الشريعة وايديهم بأيدي الاعداء.

  44. السلام عليكم!
    أعتقد بأن الضربة التي يتحدث عنها الغرب مجرد مناورة كلامية وتهديد فارغ هدفه الوحيد هو دفع النظام إلى طاولة المفاوضات مع معارضة نزلاء الفنادق. فالحديث عن الصراع في سوريا وكأنه بين خندقين إثنين لا ثالث لهما هو تبسيط للأمور وبعيد عن الواقع. إن لكل طرف في الصراع السوري له أهدافه الخاصة:
    1) فالنظام السوري يريد البقاء والرجوع بالأوضاع إلى كانت عليها أو أن يخرج من المعركة بمكاسب تخوله لأن يكون سيداً على الشعب السوري ـ إن أنتصر لا سمح الله ـ أو على شعب الساحل السوري إن خسر دمشق.
    2) وأمريكا ـ ومعها حلفائها ـ تريد أن يهدأ الوضع بيد نظام مخضوع حتى يستتب الأمن لحليفتها إسرائيل.
    3) وروسيا تريد الإحتفاظ على مصالحها المتبقية (التي تقلصت عندما تغير الظام الليبي) ومنها الإمتيازات التي منحها إياها النظام السوري في ميناء طرطوس.
    4) والصين أستغلت الفرصة لتسويق أسلحتها وتجربتها عملياً في الحروب.
    5) العصابات المسلحة (ومن بينهم بعض الضباط المنشقين)، بالإضافة إلى معارضة نزلاء الفنادق يريدون أن يحصلوا على إمتيازات وأموال ظنوا أنهم سيحرمون منها أو قد حرموا منها بالفعل قبيل إنشقاقه وتخليه عن النظام.
    6) إيران وما يسمى بـ”حزب الله” يريدان أن يحافظوا على نفوذهما وعلى “الهلال الشيعي”.
    7) وأخيراً عباد الله المجاهدين الذين يريدون إعلاء كلمة الله وتحكيم شرعه، أسأل الله أن ينصرهم على الستة المذكورين.

    إن سبب عدم إقتناعي بالضربة الأمريكية ـ حتى ولو أنها كانت موجها للمجاهدين كما حللت أخي الكريم ـ هو عدم قدرة أمريكا على خوض حرب جديدة، فأياً كان المستهدف فإن للضربة الأمريكية عواقب قد تأجج الصراع وتخرجها عن الحدود السورية، وقد تؤثر تلك الضربة على أمن إسرائيل سلباً وهذا ما لا تريده أمريكا.

    عدا ذلك فإني مقتنع بما تقوله وعلى المجاهدين كما ذكرت أن يتفاءلوا بالأفضل ولكن أن يخطّطوا للأسوأ.

    حفظكم الله من كل سوء.

  45. يقول مجرد محلل:

    كلام لا صحة له من الصدق فل نلتمس شي واحد وهوا تحريض الجيش الحر ونشر الفكر الظال بعقولهم وبناية افكار عميا لا صحة لها لنتدارك التفكير لماذا امريكا تريد اسقاط بشار لم تفكر باسقاط بشار الا بعدما قام باطلاق الكيماوي لم تكن هناك حجه لها ولا مصلحه لها بسوريا فقط اختراق قانون دولي هو سبب الضربه فل نبتعد عن الفكر الظال

  46. ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ٠٠٠
    أنهم يكيدون كيدا وأكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا ٠٠٠ الله أكبر والله الحمد ٠

  47. يقول خليفه البنعلي:

    والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

  48. يقول aboulaila:

    سياريو افقاق دايتون في البوسنة يعاد تكريره في سوريا فهذه الحرب الهدف منها اسقاط الاسد ليس لانه عدو لامريكا وانما لانه عميل فشل في مهمته وهي الان تبحث عن بديل فقد منح كل الوقت لكنه فشل

  49. يقول zohir:

    التحالف الامريكي دائما يجب ان يتفقوا حتى ولو بدو معارضبن بعضهم البعض من أجل ان يشكوك انت حتى تقول أنهم مختلفين المهم أن بتحدوا لكي يكسروا شوكت العرب والمسلمين من الدين لن بصغوا أليهم مادا تبقى في سوربا وبعدا ان هدم بشار العباد ألا يستطيع هدا التحالف بأسره ان ينزل الى سوريا ويخطف بشار او المعام من أدنيهما من دون قنابل اوسقك للدما أكثردمروا العراق ثم ليبيا وجاء الدور هنا كل هدا بسبب شيئ واحد وهو الكرسي ادا غيرو الانضمة هاده ونجحت فيجب عليهم ان يعيروا أنضمة المملكية .فلمادا لم يتدخلو في مصر واعطاء الشرعية لااصحابها ومقاطعة الانقلابيين أو ينتصروا حتى وقت القنابل ثم يتخالفوا من جديد ويستعدا لضربها او يخافون المسلمين لصعود للحكم ……..

  50. تنبيه: الزلزال السوري

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s