حوار مع أحد دعاة تطبيق الشريعة

بائعو الشعارات وتجّار الدين:
عندما يطالبون بشرع الله ثم يرفضون الخضوع لقضاء شرعي

(حوار مع أحد دعاة تطبيق الشريعة)

 

– أدرِكْنا يا أبا فلان! أصحابُك عَدَوا علينا وسَطَوا على أملاكنا فدعوناهم إلى محكمة شرعية، وهم يأبَوْن ويتمنعون، فهل لك أن تحملهم على الخضوع لها بما لك عليهم من تأثير ونفوذ؟

– لا، المحكمة الشرعية لا تهم، المهم هو تطبيق الشرع. طبّقوه أولاً في الأراضي المحررة ثم طالبوا بالمحكمة.

– لكن أليست المحكمة الشرعية من تطبيق الشرع؟

– المحكمة إجراء شكلي وهروب من الشرع. عليكم أن تحكّموا الشرع أولاً.

– وهل تظن أننا نحكّم ياسق التتار أو تلمود اليهود؟ ألا ترى أننا مسلمون أبناء مسلمين؟ هل خرجت ثورتُنا أولَ ما خرجت إلا من المساجد وهل هتفنا أولَ ما هتفنا إلا لله؟ أليس جهادنا وموتنا في سبيل الله؟ هل ترى في المناطق المحررة إلا مصلّين في المساجد ومحجبات في الطرقات؟ ماذا تسمي هذا كله إنْ لم يكن تطبيقاً لشرع الله؟

– هذه كلها مظاهر، نحن نريد تحكيم الإسلام لا التظاهر بالإسلام.

– وهل تحكيم الإسلام -ويحك يا أبا فلان- إلا الانقياد لشرع الله في حياتنا الفردية والجماعية؟ أم أن الإسلام الذي تفهمه غير الإسلام الذي نعرفه؟ الإسلام -كما نعرفه- إيمان وعمل، فكر وأخلاق، عبادات ومعاملات. الإسلام هو إحسان إلى الناس وإحسان إلى الوجود كله، وهو دعوة وجهاد وسياسة واقتصاد واجتماع وعمران.

هذا إسلامنا يا أبا فلان، فإذا التزمنا به كنا مسلمين، أما إسلامكم فإنه رايات سود وتطبيق حدود، وقد وزّعتم على أنفسكم صكوك غفران لا نملك مثلها، فمَن تظلّلَ براية سوداء نُقشت عليها عبارة التوحيد ثم عدا على الناس وسطا على أموالهم وأبى أن يتحاكم إلى محاكم الشرع فهو مسلم وهو في أمان. ما أغربَ الإسلام الذي تفهمون! تباً لكم ولأمانكم الموهوم، فإن عاقبته عند الله خسار وبهتان. لقد بلوناكم فعلمنا أن دعواكم زعمٌ بلا برهان، لقد امتُحنتم فسقطتم في الامتحان.

هذا المنشور نشر في خواطر ومشاعر وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s