إلى المطبّلين لبيعة الغلاة

إلى المطبّلين لبيعة الغلاة ولتحالف الغدر والخيانة

mujahed_dira@

فيما يلي 9 تغريدات أوجهها إلى المدافعين عن عصابة جند الأقصى، وإلى المصفقين لتحالف الغدر والخيانة بينها وبين فتح الشام

#لعن_الله_من_آوى_محدثا

-1-

إلى الذين دافعوا عن عصابة جند الأقصى والذين ضمّوها إليهم: لا يدافع عن المجرم إلا أحمق أو مجرم. أنتم بين اثنين: ثلّة من الحمقى أو عصابة من المجرمين.

-2-

الذين دافعوا عن المجرمين: أنتم مثلهم، مَحْشركم معهم يوم الدين. الذين حموهم بالبيعة: “لعن الله من آوى مُحْدثاً”. اللعنة لزمتكم إلى أبد الآبدين.

-3-

أطلق أنصار ضم الجند لجبهة النصرة وسم “فتح الشام تنقذ الساحة”، وإنما هو كذب وتضليل، ولو عقلوا لأطلقوا الوسم الصحيح: “فتح الشام تدمر الساحة”.

-4-

أجمعت كل الفصائل على أن عصابة جند الأقصى عدو، ثم مَدّت لها جبهة النصرة يد الإنقاذ وقالت: نحن أصدقاء. لتعلم النصرة أن صديق عدوي عدوي. لن ننسى.

-5-

نزداد يقيناً كل يوم أن الخلاف بين فروع القاعدة (النصرة وجند الأقصى وداعش) ليس سوى تنازع على القيادة والبيعة والنفوذ. كلهم في المنهج سواء.

-6-

لست خائفاً من الغد. أنا على يقين أن مستقبل سوريا لا مكان فيه للغلاة أصحاب منهج القاعدة. الخوف من التدمير المنظَّم الذي يقومون به للساحة اليوم.

-7-

ما دخلت القاعدة ساحة جهاد إلا خرّبتها وفَرّقت أهلها وألحقت بهم الخَسار والهوان، وهي تريد أن تكون سوريا حلقة من حلقات مسلسل فشلها الطويل الكئيب.

-8-

يدمر الغلاةُ الساحةَ بسيفين: سيف الغدر في أيديهم وسيف الجهل والحمق في أيدي المؤيدين من الغوغاء. هؤلاء الجهلة أضَرُّ على ثورتنا من أعدى الأعداء.

-9-

نقول للفريقين: لنا موعدان، موعد في الأرض أنتم بالِغُوه آجلاً أو عاجلاً، ولن يسامحكم الناس. وموعد في السماء بين يدي الديّان، فانتظروا إنا منتظرون.

 

هذا المنشور نشر في داعشيات, عِبَر وفِكَر وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s