كارثتان موجعتان

كارثتان موجعتان:
ثمرة مُرّة للغلوّ المسلَّح

مجاهد مأمون ديرانية

وقعت في أربع وعشرين ساعة حادثتان فظيعتان هَزّتا ضميرَ الثورة وفجَعتا المخلصين الأحرار في سوريا وفي كل مكان: تفجيرٌ نذل جبان قتل وأصاب عشراتٍ من مجاهدي جيش الإسلام في درعا، واغتيالٌ أجبنُ وأنذل راحت ضحيّتَه في إدلب كوكبةٌ من خِيار أهل سوريا وجنودها المجهولين، الشهداء الأحياء العاملين الصامتين، أصحاب القبعات البيض.

رحم الله شهداء الدفاع المدني ورحم الله شهداء جيش الإسلام.

*   *   *

إذا كانت الجريمةُ الثانية مجهولةَ الفاعل (وإن كان وقوعها في أرضٍ تسيطر عليها جبهة النصرة يُدينها قبل غيرها، لا سيّما بعدما سرّحت الشرطةَ المدنية واحتكرت السلاح، كما صنعت أختها الكبرى داعش من قبل) إذا كانت الجريمة الثانية كذلك فإن الأولى واضحةٌ مكشوفةٌ معروفٌ فاعلُها، لأنّ مجرمي النظام والمليشيات وداعش يشتركون في صفات كثيرة، إلاّ أن الدواعش يتميزون بخصلة ليست في الباقين، هي أنهم يتقحّمون نارَ الدنيا طائعين مستهترين لينتهوا في نار الآخرة بإذن الله، عليهم لعنة الله، فيما يدّخر الآخرون أنفسهم لساحات النزال وجبهات القتال.

*   *   *

إنها نتيجةٌ حَتميةٌ لاجتماع الغلوّ والسلاح، فما سيطر الغلوّ على عقلِ سفيهٍ جاهل ثم حملت يدُه السلاحَ إلا تحول إلى آلة قتل مجنونة ووحش هائج مطلَق السراح، سيعود بالدمار على نفسه وعلى مجتمعه آجلاً أو عاجلاً.

فخلّصوا الثورة من اجتماعهما قبل فوات الأوان؛ انزعوا الغلوّ من عقول المسلّحين أو انزعوا السلاح من أيدي الغلاة، قبل أن يدمّروا ما بقي من ثورتنا ويدمروا سوريا لا قدّر الله.

 

Advertisements
هذا المنشور نشر في عِبَر وفِكَر وكلماته الدلالية , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

التعليقات

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s